8 أسباب تجعلك تعشق الحياة الجامعية في استراليا

الحياة الجامعية في استراليا ممتعة جداً فهي مليئة بالشغف والذكريات الرائعة التي يمكن أن تحملها في جعبتك عائداً بها إلى وطنك لتبقى ذكريات مميزة لا تنسى خلال فترة دراستك في استراليا.

تعد استراليا واحدة من البلدان الغنية بالمناظر الطبيعية الخلابة التي ستأخذك إلى عالم ساحر يحبس الأنفاس، حيث تمتاز طبيعتها بتنوعها الجغرافي الذي اكسبها ميزة رائعة للباحثين عن المغامرات والمتعة والاستمتاع بالطبيعة البكر. 

لا ننسى ذكر نظامها التعليمي القوي الذي تفوق على العديد من أنظمة التعليم في البلدان الأوروبية والأميركية، فقد زادت نسبة الطلاب الدوليين الوافدين للدراسة في استراليا خلال العقود الماضية بشكل ملحوظ. 

سنأخذكم في هذا المقال عبر موقع UDRUS جولة لأهم الجامعات المرموقة فيها وسنتعرف سوياً على طبيعة الحياة الجامعية في استراليا للطلاب الدوليين وطريقة التقديم للسكن في الحرم الجامعي.  


الأسباب الرئيسية التي تجعلك تختار استراليا كوجهة دراسية

الحياة الجامعية في استراليا
الحياة الجامعية في استراليا

1- الموقع الاستراتيجي 

تتميز أستراليا بموقعها المميز وتنوع بيئتها الجغرافية الشاسعة التي تضم العديد من الغابات الكثيفة والصحاري والشواطئ الذهبية الساحرة. 

تقع استراليا في أوقيانوسيا بين المحيط الهندي من الغرب والمحيط الهادي من الشرق وبحر تيمور من الشمال ويفصلها عن اندونيسيا عدة جزر أكبرها جزيرة تسمانيا. 

2- المناخ المعتدل 

تبلغ مساحة استراليا حوالي 7,686,850 كيلو متر، لذلك تختلف درجة الحرارة في أستراليا اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على الموقع.

حيث تتكون استراليا من مجموعة من النظم البيئية المختلفة إذ تشكل الصحراء الجزء الأكبر منها بنسبة 40٪ من مساحة اليابسة مغطاة بالكثبان الرملية بينما تتمتع الأجزاء الجنوبية الشرقية والجنوبية الغربية بمناخ معتدل ودافئ،

يتميز الجزء الشمالي من البلاد بمناخ استوائي معتدل حيث يضم عدد من الغابات المطيرة الاستوائية. بالنسبة لفصل الصيف فهو حار وجاف وتتراوح متوسط ​​درجة الحرارة بين 20 درجة مئوية / 68 درجة فهرنهايت إلى 35 درجة مئوية / 95 درجة فهرنهايت.

بينما يغلب على فصل الشتاء البرودة وتغطي الثلوج معظم الأراضي ويتراوح متوسط ​​درجة الحرارة من 3 درجات مئوية / 37 درجة فهرنهايت إلى 20 درجة مئوية / 68 درجة فهرنهايت. 

يتميز الربيع والخريف بأيام دافئة وأمسيات باردة. يتقلب هطول الأمطار بشكل كبير من سنة إلى أخرى  ولكن المتوسط ​​السنوي يبلغ حوالي 286 ملم.

3- اللغة العالمية 

اللغة الإنكليزية هي اللغة الرسمية في الجامعات الاسترالية لذلك سيتمكن الطلاب من تعلم اللغة الأكثر استخداماً حول العالم من خلال الاحتكاك اليومي مع متحدثي اللغة الأصليين. 

حيث يتوافر في استراليا العديد من المعاهد اللغوية والمؤسسات التي تعلم اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها، وتضمن جودة تعليم عالي بأيدي أهم الخبراء المحترفين والمتخصصين في تعليم اللغة الإنكليزية بسهولة وبإتقان مميز.

تعتمد كافة المعاهد التعليمية والجامعات الحكومية والخاصة على نظام معين لتعليم اللغة الإنجليزية للطلاب الدوليين ويسمى ELICOS حيث يتضمن حصول كافة الطلاب على مستوى موثوق من إتقان اللغة، مما يمكنهم فيما بعد من دراسة المناهج الجامعية بسهولة كبيرة.

4- تكاليف الرسوم الدراسية 

تدعم الحكومة القطاع التعليمي بشكل كبير وتوفر العديد من الجامعات الحكومية برسوم دراسية بسيطة مقارنة بباقي الجامعات التي تماثلها في البلدان المجاورة. 

بالنسبة للطلاب الدوليين يتوجب عليهم دفع الرسوم الدراسية مقدماً. وهناك بعض المؤسسات التعليمة تفرض رسومًا إضافية على تكاليف الطلاب الأخرى مثل تكاليف المكتبة أو المختبر أو المنشأة الرياضية.

5- الثقافة الأسترالية 

أستراليا هي مزيج فريد من الثقافات المتعددة والتقاليد المتنوعة، كما يعتبر الشعب الأسترالي من أكثر الشعوب سعادة وترحيباً بالطلاب الدوليين مما يسهل على الطلاب الأجانب الإقامة واستمتاع خلال فترة دراستهم في أستراليا. 

6- النظام التعليمي 

يتمتع نظام التعليم في أستراليا بسمعة عالمية ممتازة إذ يقدم تعليم عالي الجودة على جميع المستويات التعليمية،

كما توفر الحكومة أستراليا أكثر من  1,000 مؤسسة تعليمية تقدم أكثر من 22 برنامجاً في اختصاصات أكاديمية مختلفة وبلغات متعددة.  

7- الجامعات المرموقة 

يوجد في أستراليا 37 جامعة ومؤسسة تعليمية مخصصة للدراسات العليا وقد انضمت ستة منها لقائمة أفضل 100 جامعة حسب تصنيفات جامعة تايمز للتعليم العالي العالمية لعام 2021. 

فقد احتلت جامعة ملبورن المرتبة الأعلى على الإطلاق من بين جامعات استراليا وأتت بعدها جامعة سيدني والجامعة الوطنية الأسترالية من المراكز الخمسين الأولى، وتأتي جامعة كوينزلاند بعد ذلك في 62  تليها جامعة موناش في المرتبة 64 

8- المنح الدراسية 

تقدم الجامعات الاسترالية أفضل المنح الدراسية الممولة بالكامل، فلن يشكل الحاجز المادي عقبة أمامك بعد الآن.

حيث تغطي منح جامعات استراليا كافة التكاليف و المصاريف المعيشية وتكلفة الانتقال إلى أستراليا لتساعد الطلاب الدوليين لمواصلة تعليمهم العالي. 


ما هي طبيعة الحياة الجامعية في استراليا؟

الدراسة في استراليا
الحياة الجامعية في استراليا

يقوم النظام الجامعي في استراليا على نظام متقدم ومتطور ويضم العديد من المباني الحديثة المزودة بجميع أساليب الراحة والتقنيات الحديثة والمتطورة، 

كما أنها توفر لطلابها القادمين من مختلف بلدان العالم أماكن للإقامة ضمن حرمها الجامعي الذي يتميز بعدة مزايا وأهمها:

  • الإقامة بالقرب من مرافق الجامعة الأساسية مثل قاعات التدريس والمكتبات والأنشطة الرياضية والمختبرات.
  • سهولة الوصول إلى الجامعة مما يخفف من نفقات المواصلات العامة.
  • العيش في بيئة دولية تضم طلاب من مختلف البلدان بثقافات مختلفة ولغات متعددة. 
  • يمكنك المساعدة والمشاركة في الدراسة مع زملائك في الغرفة أو الحرم الجامعي. 
  • يتوافر في السكن الطلّابي جميع الخدمات الأساسية من تدفئة وتبريد وكهرباء وانترنيت وغيرها من المصاريف الأخرى. 
  • تكاليف الإقامة في الحرم الجامعي منخفضة مقارنة بالإيجارات الباهظة في الخارج.
  • توفر لك الإقامة في الحرم الجامعي حياة طلابية مميزة وستشكل العديد من الصداقات من مختلف أنحاء العالم.

أقوى 5 جامعات في استراليا

افضل جامعات استراليا
الحياة الجامعية في استراليا

عند ذكر أفضل جامعات العالم لا يمكننا إلا وذكر جامعات استراليا بجانب الجامعات العالمية حيث نالت الجامعات الاسترالية تصنيفات مهمة ضمن أفضل جامعات العالم لتصنيف كيو إس العالمي. 

حيث تمتد جذور بعض منها للقرون السابقة والتي مازالت تدرس لوقتنا الحالي وذلك بسبب جودة نظامها التعليمي ومنهجها الحديث واتباعها أفضل استراتيجيات المتطورة. من أهمها: 

1- جامعة كوينزلاند (Queensland University) 

جامعة كوينزلاند (UQ) هي مؤسسة بحثية حكومية تقع في مدينة بريسبان، عاصمة كوينزلاند. تأسست في عام 1909 من قبل برلمان الولاية، وتعتبر خامس أقدم جامعة في البلاد. 

تقع جامعة كوينزلاند بالقرب من أفضل الشواطئ في أستراليا وبالتالي فهي مثالية للطلاب الذين يتطلعون إلى الاستمتاع بنمط حياة شاطئي والاستمتاع بمناظر طبيعية ساحرة.

2- جامعة ملبورن (University of Melbourne)

جامعة ملبورن هي مؤسسة تعليمية حكومية تقع في ملبورن ضمن إقليم فيكتوريا، تأسست عام 1853. صٌنفت مدينة ملبورن واحدة من أكثر المدن أماناً للعيش فيها.

مما جعلها مدينة مثالية للطلاب الذين يبحثون عن أسلوب حياة مريح ومرفه. يقع الحرم الجامعي الرئيسي في شمال منطقة الأعمال المركزية في ملبورن، وتقدم العديد من المراحل الدراسية والدراسات العليا بتخصصات أكاديمية مختلفة.

3- جامعة نيو ساوث ويلز (UNSW)

جامعة نيو ساوث ويلز (UNSW) هي واحدة من أهم الجامعات البحثية في أستراليا، تقع في سيدني بالقرب من شاطئ بوندي الشهير، لذلك فهي مكان رائع للدراسة ولا سيما لأولئك الذين يستمتعون بالنظر إلى الشاطئ ورائحة البحر.

تعتبر جامعة نيو ساوث ويلز من الجامعات الدرجة الأولى في أستراليا وهي عضو في “مجموعة الثمانية” الأسترالية وبالتالي فهي مثالية للأبحاث العلمية وللطلاب الدراسات العليا. 

4- الجامعة الوطنية الأسترالية (Australian National University)

الجامعة الوطنية الأسترالية من أهم وأفضل الجامعات المرموقة في أستراليا تقع في كانبرا أُسست في عام 1946 . ANU هي جامعة عالمية من الدرجة الأولى، يضم الحرم الجامعي الرئيسي سبع كليات تعليمية وبحثية مميزة بالإضافة إلى العديد من الأكاديميات والمعاهد الوطنية.

تعتبر جامعة ANU واحدة من الجامعات البحثية المرموقة على مستوى العالم وقد تم تصنيفها على أنها الجامعة الأولى في أستراليا ونصف الكرة الجنوبي حسب تصنيف جامعة 2022 QS العالمية والثانية في أستراليا في تصنيفات تايمز للتعليم العالي (Times Higher Education )

بالمقارنة مع جامعات أخرى في العالم فقد تم تصنيفها في المرتبة 27 في تصنيف جامعة 2022 QS العالمية.

5- جامعة سيدني (The University of Sydney)

جامعة سيدني من الجامعات المرموقة التي تهتم بالمجالات العلمية والبحثية، وقد تأسست على مبدأ منح فرص تعليمية لجميع الطلاب ولتحقيق إمكاناتهم من خلال التعليم الاكاديمي الحديث ومنهج المتطور.

تحتل جامعة سيدني حاليًا المرتبة الرابعة بين أفضل جامعات العالم والأولى في أستراليا من حيث إمكانية توظيف الخريجين، كما تم تصنيفها باستمرار بين أفضل 50 جامعة في العالم.

من خلال منهج الجامعي المتطور والمرافق الحديثة واستراتيجيات التدريس والتعليم على مستوى عالمي وحياة جامعية نابضة بالحياة جعلت منه مكان مثالي لجميع الطلاب الدوليين القادمين للحصول على مؤهلات وشهادات معترف بها عالمياً.

في النهاية، الحياة الجامعية في استراليا ستمنحك فرصة حقيقة للحصول على تعليم عالي المستوى وذو جودة مميزة، وفي نفس الوقت يمكنك الاستمتاع بأسلوب حياة فريد وممتع ونشاطات ترفيهية لا حدود لها. هذه الأسباب التي تم ذكرها جعلت من استراليا وجهة دراسية مميزة بين الطلاب المتفوقين في أوروبا وآسيا وأميركا.