الحياة الجامعية في ايرلندا وأسلوب الحياة الذي تتبعه وموقع جامعتك والكثير من التفاصيل تؤثر بشكل مباشر على رحلتك الدراسية وإنجازك ونظرتك لنفسك أثناء الدراسة وبعد التخرّج.

الدراسة في ايرلندا تتيح لك فرص الاختلاط الثقافي والاجتماعي وشحذ المزيد من المهارات الحياتية والمهنية والاجتماعية التي تكتسبها باللاوعي من المحيطين بك. خاصةً وأن الطلاب من حولك هم من جنسيات وثقافات مختلفة عن ثقافتك وهذا يوسّع مداركك ويجعل منك شخصًا آخر.


كيف تؤثر الحياة الجامعية في ايرلندا عليك كطالب؟

الحياة الجامعية في ايرلندا
الدراسة في أيرلندا والحياة الجامعية في ايرلندا

الطلاب الدوليون ينشغلون في البحث المكثّف عن الجامعات في ايرلندا والبرامج الدراسية والمنح وفرص العمل ويظنون أن إجراء بحث معمق عن المدينة التي سيعيشون فيها أمر ثانوي ولا يحمل تلك الأهمية المطلقة.

إلا أن هذا غير صحيح، فمن واجب الطالب معرفة معلومات كاملة حول ثقافة الشعب الإيرلندي ويتعلم أساسيات لغتهم على الأقل حتى لو قرر اختيار برنامج دراسي باللغة الإنجليزية.

ما هي النقاط الهامة التي يجب التركيز عليها خلال الحياة الجامعية في ايرلندا كطالب دولي؟

  • معرفتك بالمناطق التي تتضمن بقاليات رخيصة نسبيًا سيقلل من مصروفك الشهري الكبير وبالتالي لن تحتاج للبحث عن عمل وسيكون أمامك متسّع كبير من الوقت للتركيز في دراستك.
  • تعرفك على المكان الذي ستعيش فيه سيمكّنك من تحديد النشاطات التي يمكن أن تمارسها مع أصدقائك، سواء كانت نشاطات ترفيهية أم ثقافية واجتماعية.
  • صقل مهارة التشبيك التي تجعل منك طالبًا يمتلك علاقات اجتماعية كثيرة وبالتالي إيجاد فرص أكبر للعمل وسماع النُصح من أشخاص آخرين وتوسيع شبكة العلاقات المهنية لاحقًا.
  • تبادل أطراف الحديث مع الأشخاص الآخرين يجعلك أكثر تركيزًا ونشاطًا ويقوي من حصيلتك اللغوية.
  • اكتساب المزيد من المهارات الحياتية والمهنية المهمة.
  • البحث عن المناطق الأكثر أمانًا للعيش فيها فأهم ما يبحث عنه الطالب قبل السفر إلى بلد غريب هو الأمان في ايرلندا.

لماذا إيرلندا من أفضل الوجهات الدراسية؟

من أهم إيجابيات الدراسة في ايرلندا للطلاب الدوليين القادمين من جميع أنحاء العالم:

  1. تقديم تعليم أكاديمي ذو جودة عالية على مستوى العالم وأقوى البرامج الدراسية في إيرلندا.
  2. توافر الكثير من فرص العمل، إذ تتولى مهمة توفير فرص عمل للطلاب الدوليين فور تخرجهم بسبب وجود علاقات قوية تربط الجامعات مع القطاعات العامة والخاصة، الصناعية والتجارية، الشركات والمؤسسات.
  3.  تأشيرات العمل Post-Study Work Visa التي تُمنح للخريجين فور إيجادهم فرصة عمل بعد التخرّج، وبالتالي تكون إيرلندا الدولة الأوروبية الوحيدة الناطقة بالإنجليزية والتي توفر تأشيرات عمل لطلابها بعد التخرّج.
  4. اكتشاف الثقافة الإيرلندية الغامضة أثناء رحلة الحياة الجامعية في ايرلندا.
  5. اكتساب مهارات مهنية وحياتية كبيرة مثل مهارة التشبيك والمهارات اللغوية والتواصل الفعّال وإدارة الوقت والمال والمشاريع.
  6. وجود مزيج لطيف ما بين حياة المدينة والطبيعة الإيرلندية الساحرة.
  7. أفضل الوجهات السياحية في العالم وأكثرها غرابة وهذا ما يحرّك فضولك لاستكشاف الأماكن بنفسك.
  8. ستكون محاط بأعداد كبيرة جدًا من الطلاب الدوليين الذين أتوا إلى إيرلندا ليتلقوا تعليمهم في أفضل الجامعات على مستوى العالم.
  9. واحدة من أكثر دول العالم أمانًا، إذ احتلت المرتبة 12 من بين أكثر دول العالم أمانًا عام 2019.
  10. ستكون قادر على تعلّم أكثر من لغة، مثل اللغة الإنجليزية والإيرلندية واللغة الغيلية وهي إحدى اللهجات المحلية في إيرلندا.

اقرأ المزيد حول التأشيرة الطلابية في إيرلندا ومتطلباتها وشروطها وكيفية الحصول عليها.


الحياة الجامعية في ايرلندا، دبلن (Ireland, Dublin)

الحياة الجامعية في ايرلندا
شروط الدراسة في أيرلندا والحياة الجامعية في ايرلندا

مدينة دبلن من أشهر المناطق في إيرلندا فضلًا عن أنها تمتلك أفضل الجامعات في إيرلندا والتي حصدت ترتيب عالمي رفيع المستوى من عدة جوانب وأولها السمعة الأكاديمية الطيبة والبرامج الدراسية التي تدعم البحث والتطوّر.

إلا أن دبلن تُعتبر العاصمة المالية لإيرلندا ومقر الحكومة الإيرلندية ولذلك فإن تكاليف المعيشة في دبلن قد تكون مقبولة في حال حصل الطالب على سكن طلابي وهذا يمكن أن يخفف من نفقات الطالب الدولي الشهرية.

مدينة غالواي أو دبلن؟

مدينة غالواي هي من المدن الصغيرة نسبيًا مقارنةً بمدينة دبلن ولذلك فهي أرخص من حيث تكاليف المعيشة وتتضمن جامعات عالمية في إيرلندا.

تحتفل غالواي بالكثير من الأحداث السنوية وأهمها مهرجانات الفن والموسيقى والغناء والمسرح والأفلام. أصبحت مدينة غالواي في عام 2020 عاصمة الثقافة الأوروبية وهذا مبشّر بأن الساحة الفنية في غالواي ستشهد الكثير من التقدّم في الأعوام المقبلة.

بالطبع ما تشهده مدينة جالواي من تطوّرات يجعل الطلاب الدوليين متشوّقين للعيش في هذه المدينة الصغيرة الصاخبة بالفن والتطوّر. بالطبع تقدم جامعة غالواي الوطنية ومعهد غالواي التقني الكثير من البرامج الدراسية الرائعة التي تغطي جميع التخصصات تقريبًا.

يشهد الطلاب هذا التناغم في جامعات إيرلندا عمومًا من خلال اجتماع التخصصات التي تتعلق بالفنون مع التخصصات التي تتعلق بالجانب العملي والتقني من الدراسة. بالرغم من هذا التضاد إلا أن كليهما يكمّل الآخر.

كورك أو دبلن؟

إن كنت من عشاق المطبخ الإيرلندي وترغب بتذوق أشهى الأطباق الإيرلندية الساخنة فإن وجهتك الأفضل حتمًا ستكون مدينة كورك الجميلة. يبدو أن شعب مدينة كورك تتمحور حياته كلها حول وجبة طعام لذيذة وأعتقد أن من أفضل التجارب الممتعة التي يمكن أن تجربها هو تذوّق طبق شهي وجديد.

تُعتبر كورك ثاني أكبر مدينة في إيرلندا بعد دبلن، وتجمع الكثير من النشاطات الترفيهية والثقافية التي تشجع الطلاب على الخروج من الجو الدراسي لبعض الوقت وقضاء وقت ممتع مع الأصدقاء أو أناس جدد في إيرلندا.

سيكون أمام الطلاب الدوليين الكثير من الخيارات التي تتضمن أفضل الجامعات والمعاهد الإيرلندية على الإطلاق، بالإضافة إلى كم كبير من البرامج الدراسية التي تقدمها لك جامعة كورك وحدها.

يتبع طلاب جامعة كورك أسلوب معيشة نابض بالحياة والحياة الجامعية في ايرلندا شيّقة ومتجددة بسبب استقطاب الجامعة للكثير من الطلاب الدوليين من جميع أنحاء العالم وتوفيرها منح دراسية رائعة لهم.


ما هي ارخص مدن ايرلندا؟

أرخص المدن في إيرلندا من حيث تكاليف المعيشة والسكن للطلاب الدوليين الذين يرغبون في الدراسة في ايرلندا:

  • دبلن (Dublin): تتراوح تكلفة المعيشة فيها بين 1500-2500 يورو شهريًا.
  • كورك (Cork): تكلفة المعيشة في كورك 1250-1900 يورو شهريًا.
  • غالواي (Galway): تكلفة المعيشة في غالواي وصلت حد 1200-1850 يورو شهريًا.
  • دروغيدا (Drogheda): المصروف الشهري للطالب الدولي يتراوح بين 1150-180 يورو شهريًا.
  • ليمريك (Lemirick): تكاليف المعيشة في ليمريك 1100-1750 يورو شهريًا.
  • دوندالك (Dundalk): تكاليف المعيشة اعتمادًا على الأسعار في دوندالك بين 1100-1700 يورو شهريًا.
  • وترفورد (Waterford): تكاليف المعيشة بين 1050-1600 يورو شهريًا بالاعتماد على الأسعار في وترفورد.
  • بلفاست (Belfast): بينما بلفاست أرخص قليلًا والتكاليف الشهرية فيها تصل إلى 900-1500 يورو.
  • ديري أو لندن ديري (Derry, Londonderry): بينما 850-1250 يورو شهريًا.
  • بانغور (Bangor): تكاليف المعيشة في بانغور هي الأرخص وتصل إلى 800-1200يورو شهريًا.

اقرأ المزيد حول تكاليف السكن والمعيشة والدراسة في إيرلندا | 2022.


ما هي أفضل 10 نشاطات طلابية في إيرلندا

الحياة الجامعية في ايرلندا
الحياة الجامعية في ايرلندا وأرخص الجامعات في أيرلندا

تمتلك إيرلندا وأي مدينة أخرى في العالم إرثًا ثقافيًا وحضاريًا وتاريخيًا يخصها هي دون غيرها من المدن. لكن اليوم نتحدث عن إيرلندا التي تمتلك الإرث الأدبي لجيمس جويس والرياضات التقليدية مثل كرة القدم والمشروبات الإيرلندية الباردة والوجبات الشهية التي تضم خبز الصودا والحساء الإيرلندي الشهي.

تتضمن إيرلندا إضافة إلى كل ما سبق مناظر طبيعية خلّابة ومساحات خضراء شاسعة ولذلك سُميت “درع المطر في أوروبا” ولا يمكننا أن ننسى الجامعات الإيرلندية تصدرت قوائم أفضل 500 جامعة على مستوى العالم.

نقدم لك الآن أفضل 10 نشاطات يقوم بها الطلاب الدوليون أثناء الحياة الجامعية في ايرلندا مع زملاء الدراسة والعمل:

1-زيارة المعالم السياحية في دبلن

من أهم المعالم السياحية التي يجب أن تزورها فور وصولك إيرلندا هو المتحف الوطني (متحف Leprechaun). تُعتبر دبلن من المدن التاريخية والخلّابة في حين تزخر بالحياة الليلية والأنشطة الترفيهية المتنوعة.

كما تعد واحدة من أسرع المدن من حيث النمو السكاني في أوروبا وهي من أكثر الوجهات التي يقصدها الطلاب الدوليون للدراسة كونها تجمع الكثير من المرافق الثقافية والترفيهية. أهم النشاطات التي تقدمها هي المسرح والموسيقى الحية والجلوس في الحانات والمهرجانات السنوية والتراث الأدبي.

من أشهر الأماكن التي يزورها الطلاب أثناء الحياة الجامعية في ايرلندا ودبلن تحديدًا:

  • متجر غينيس.
  • حديقة حيوان دبلن.
  • قلعة المدينة.
  • معرض كتاب دبلن.

2-زيارة مكتبة جامعة ترينتي Trinity University

واحدة من أفضل جامعات إيرلندا من حيث سمعتها الأكاديمية ولكن قمنا بذكرها هنا لأنها تتضمن مكتبة عريقة وغنية بالكثير من الكتب الممتعة، كما أنها مقصد للطلاب من جميع أنحاء إيرلندا والعالم.

حتى لو لم يحالفك الحظ ولم تتمكن من الالتحاق بهذه الجامعة فإن زيارتها واجب عليك. ما يثير العجب في المكتبة هو أنها تضم كتاب قديم تحت عنوان كتاب كيلز Book of Kells، والذي يُعتبر كنز ثمين جدًا من كنوز إيرلندا.

هو عبارة عن مخطوطة قديمة مصوّرة كُتبت باليد قبل اختراع الطباعة بوقت طويل ويحتوي على الأناجيل الأربعة ومزخرف بزخارف جميلة رائعة وملوّنة.

3-ركوب أمواج الساحل الغربي في إيرلندا

الطقس في إيرلندا ليس لطيفًا على الدوام ولكن هذا لن يمنعك من تجربة ركوب الأمواج أو قضاء وقت ممتع على الساحل الغربي. خليج دونيجال هو الوجهة الأولى للمهتمين في ركوب الأمواج.

مقاطعة دونيجال وجهة سياحية معروفة في إيرلندا للطلاب الدوليين لأنها تتضمن كثبان رملية رائعة وريف خصب ومحميات طبيعية وملاعب جولف وسكان ودودين للغاية.

4-زيارة جزر آران

ثلاث جزر في مصب خليج غالواي:

  • جزيرة إينيس مور “الجزيرة الكبرى”.
  • جزيرة إينيس مين “الجزيرة الوسطى”.
  • جزيرة إينيس أوير “الجزيرة الصغرى”.

وهو موطن لتراث ثقافي ولغوي عظيم وفريد من نوعه ويتحدث السكان الأصليون هنا لغتين هما الإنجليزية والغيلية. فإن كنت مهتمًا بمعرفة الكثير عن الثقافة الإيرلندية واللغة الغيلية فهذه هي وجهتك المُثلى.

يحيط بهذا المكان العديد من الجزر الخارجية والمنحدرات التي يتسلقها العديد من الطلاب والسيّاح والقلاع التاريخية والمنارات وأماكن ركوب الأمواج والشواطئ والقرى المنتجة للحرف اليدوية.

5-الاحتفال بعيد القديس باتريك

يتم الاحتفال بهذا العيد في جميع أنحاء العالم إلا أن الاحتفال به في إيرلندا له لذة خاصة، إذ يقوم جميع الناس بارتداء أزياء بلون أخضر والتحدث بلغة إيرلندية سيئة بعض الشيء.

القديس باتريس هو بطل المسيحية الإيرلندية ويتم الاحتفال بهذا اليوم في 17 مارس من كل عام ويُعتبر يوم عطلة رسمية وفي حال كنت تدرس في إيرلندا في هذا اليوم فستكون حُكمًا محظوظًا.

يستمر الاحتفال مدة أسبوع كامل وهذا يسمح للإيرلنديين بنشر ثقافتهم والتعريف بها أمام المغتربين في إيرلندا والتقرّب من الناس من ثقافات أخرى.

اقرأ أيضًا: أكثر الأسئلة شيوعًا حول الدراسة في الخارج وإجابات واضحة عنها.

6- الاستمتاع بالطبيعة في كورك

سأورد بعض النشاطات التي يمكنك القيام بها في كورك تباعًا وكيف يمكنك أن تجعل الحياة الجامعية في ايرلندا من أجمل ما يكون:

  • تناول الأطباق الإيرلندية التقليدية.
  • زيارة الدير الأحمر الذي يعود تاريخه إلى القرون الوسطى.
  • السير في شارع سانت باتريك التاريخي.
  • زيارة دار الأوبرا في كورك.
  • شراء الأطعمة المحلية من السوق الإنجليزي الشهير.
  • انتظار مهرجان كورك السينمائي ومهرجان كورك للجاز.

7-زيارة إيرلندا الشمالية وتصوير جداريات بلفاست

بلفاست عاصمة إيرلندا الشمالية وتستحق إيرلندا الشمالية زيارة ولو لمرة واحدة أثناء حياتك الجامعية في ايرلندا مع أصدقائك. بالرغم من التاريخ الحزين لبلفاست وأنها كانت مقرًا للنزاع والصراع الطائفي بين الكاثوليك والبروتستانت، إلا أنها تبقى من أجمل مدن العالم.

الجميل في الأمر أن هذه النزاعات التي استمرت على مدار القرن العشرين تم تصويرها على شكل جداريات في بلفاست وتحديدًا غرب بلفاست.

تتناول هذه الجداريات القضايا المتعلقة بالحرية والولاء والسياسة وبعضها يشير إلى إنجازات إيرلندا في مجال الرياضة وخصوصًا كرة القدم. ربما يشجعك هذا التصوير للمكان على الذهاب قبل انتهاء الحياة الجامعية في ايرلندا والبدء بالعمل.

8-زيارة الجسر العملاق

أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو ومحمية طبيعية ويتكون من حوالي 40000 عمود من البازلت ومكوّن من حمم بركانية لبركان ثار من آلاف السنين. بالطبع لا زال هناك الكثير من الأماكن الرائعة التي يمكن زيارتها، لذا استغل الحياة الجامعية في ايرلندا حتى أقصاها.

9-مهرجانات غالواي

تم اعتماد غالواي عاصمة المهرجانات وعاصمة الثقافة الأوروبية بعد مدينة رييكا الكرواتية عام 2020. أُطلقت عليها هذه التسميات لأنها تحتفل بكل شيء، في موسيقى الجاز وسباق الخيل وركوب الأمواج والأدب وغيرها الكثير. تقع غالواي على الساحل الغربي وأهم مهرجاناتها السنوية:

  • مهرجان غالواي أويستر.
  • مهرجان تولكا للفنون البصرية.
  • مهرجان تولواي للفنون.
  • مهرجان الأدب كويرت.
  • مهرجان بابورو الدولي للفنون للأطفال.
  • ماراثون كونيمارا.
  • سباقات غالواي الشهيرة.

10-زيارة Newgrange Megalithic Passage Tomb

يعد هذا القبر أقدم من أهرام الجيزة وستونهنج وأحد أشهر المواقع التاريخية القديمة. يتكون نيوجرانج من سلسلة من المقابر ويشتهر هذا المكان بشعاع ضوء الشمس الذي يصل إلى أرضية الغرفة في أقصر يوم من أيام السنة.

لذا يتم زيارة هذا المكان في أيام الانقلاب الشتوي. يبعد هذا المكان عن دبلن مسافة 45 دقيقة في السيارة إلى الشمال. من النشاطات الأخرى التي يمكنك فعلها هو زيارة إحدى حانات دبلن والاستماع إلى موسيقى تقليدية إيرلندية.


الحياة الجامعية في ايرلندا هي من أجمل الفترات التي يمكن أن تمرّ في حياتك كطالب جامعي لأنك ستحتفظ بالكثير من اللحظات الجميلة مع أصدقائك في الخارج.

كون إيرلندا فيها الكثير من المناطق والنشاطات والمهرجانات للاستكشاف، يجب أن يستغل الطالب أوقات فراغه أو العطل الوطنية لزيارة هذه الأماكن وإن أحببت إيرلندا يمكنك البقاء بها فهي ستتكفل بتوفير فرص عمل رائعة لك بعد التخرّج.