تعد ألمانيا من أوائل الدول الأوروبية التي يتطلع الكثيرون من الطلاب الدوليين للحصول على مختلف الدرجات علمية بتلك الدولة المتميزة أكاديميًا بمختلف التخصصات الدراسية لاسيما فيما يتعلق بدراسة الطب ومن المحتمل أنك تتطلع لأن تصبح واحدًا منهم في المستقبل القريب، لهذا سنعرفك خلال هذا المقال على أهم المعلومات التي ربما لا تتوفر لديك في الوقت الحالي عن دراسة الطب في ألمانيا فيما يتعلق بالطلب والتسجيل والتكاليف والآفاق المستقبلية.

والآن حان الوقت لنأخذك في رحلة لعالم أكاديمي جديد زاخر بالتحديات سيعيد تشكيل إمكاناتك الفكرية، وحياتك المهنية المستقبلية بشكل عميق.

كم عدد مدارس الطب التي تدرس اللغة الإنجليزية في ألمانيا؟

توجد عدد من الكليات المتخصصة في دراسة الطب في ألمانيا، إذ يوجد حاليًا أكثر من 30 كلية طبية من هذا القبيل، مع الأخذ في الاعتبار أن هناك عدد من الكليات الطبية المستقلة في ألمانيا، ففي الوقت الحاضر، ثمة 38 جامعة ألمانية تقدم مجموعة كبيرة ومتنوعة من الشهادات الطبية.

وبالتالي، ستجد بسهولة برنامجًا دراسيًا واحدًا يتناسب مع اهتماماتك الأكاديمية، ولكن بشكل عام سيتعين عليك إجراء بحث مستقل عبر الإنترنت، لا تتعجل وخذ الكثير من الوقت للتفكير في أفضل برنامج مقدم لدراسة الطب في ألمانيا، وإذا كنت بحاجة لأي مساعدة لا تتردد في التواصل معنا وسنساعدك في “أدرس” في رحلتك الدراسية من البداية حتى تحقيق حلمك.

أفضل كليات الطب التي تدرس باللغة الإنجليزية في ألمانيا

وفقًا لمنشور تصنيف المؤسسة البريطانية QS العالمية المتخصصة في مجال التعليم العالي بمنشورها سنوي لتصنيفات الجامعات، أن أفضل الجامعات الألمانية التي تقدم برامج  دراسية طبية:

دراسة الطب في المانيا
دراسة الطب في المانيا

مزايا دراسة الطب في ألمانيا

يوجد اليوم عدد غير محدود من كليات الطب وبرامج الدراسة المتاحة في الطب في جميع أنحاء العالم، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه لماذا تختار إذن ألمانيا لدراسة الطب؟

وكل ذلك يُعزى إلى أهدافك الشخصية:

  • هل أنت طالب طموح يريد دفع الحدود الفكرية إلى أبعد من ذلك ويؤمن بأن نظام التعليم الفريد هو أداة مثالية لتحقيق ذلك؟ 
  • هل ترغب في الحصول على شهادة طبية معترف بها عالميً تمنحك ميزة تنافسية تساعدك على التميز بسوق العمل.
  • هل تحلم بالحصول على وظيفة مثالية تلبي احتياجاتك المالية والمهنية؟

إذا كانت إجابتك على كل سؤال بـ “نعم،” فإن ألمانيا هي المكان المثالي بالنسبة لك لدراسة الطب.

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل دراسة الطب في ألمانيا أفضل خيار:

  • الالتحاق بواحدة من كليات الطب الأعلى تصنيفًا على مستوى العالم، حيث تحتوي ألمانيا على أفضل الكليات المتخصصة في تدريس الطب الملتزمة بالتقليد الأكاديمي طويل الأمد المصحوب بالتطوير المستمر في سبل التدريس والبحث.
  • الاختيار بين مجموعة متنوعة من البرامج الدراسية، تمنح كليات الطب في ألمانيا مجموعة واسعة من الشهادات الطبية من أجل تمكين طلابها الحاليين والمحتملين من العثور على برنامج دراسة مناسبة لأنفسهم.
  • زيادة احتمالية الحصول على مجموعة من المنح الدراسية الرائعة المتاحة للطلاب الدوليين الذين يدرسون في الجامعات الحكومية الألمانية.
  •  توافر العديد من الفرص للحصول على المال في أثناء فترة الدراسة الجامعية في ألمانيا.
  • الممارسة والتدرب على أحدث الأجهزة، الممارسة هي جزء مهم من تعلم الطب وتحتوي كليات الطب الألمانية على مختبرات حديثة مجهزة بأدق التفاصيل ما ستساعدك جلسات التدريب في مثل هذه البيئات على اكتساب مجموعة واسعة من المهارات القابلة للتطبيق على أرض الواقع.
  • تعزيز فرصك في سوق التوظيف، إذ تعد كليات الطب الألمانية من أفضل الكليات بالعالم أجمع، ويقدر أصحاب العمل الأطباء الحاصلين على الدرجات العلمية المتخرجين منها، ما يزيد من فرصك في سوق التوظيف .
  • الحصول على تصريح إقامة دائمة، بعد العمل في ألمانيا لمدة عامين عقب دراستك، يمكنك التقدم بطلب للحصول على تصريح الإقامة الدائمة، ما يجعلها فائدة إضافية للعمل كطبيب في ألمانيا لأنها تتيح للمهنيين من البلدان الأخرى العيش والعمل هناك والانضمام إلى المجتمع.
  • قلة عدد الأطباء المقيمين في ألمانيا، إذ أن هناك نسبة أقل من الأطباء في ألمانيا مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى، مما يعني أن المنافسة على قبولك كممارس عام أو الحصول على الإقامة والعمل كأخصائي أقل حدة مما لو كنت ستدرس الطب في المملكة المتحدة أو فرنسا.

شروط القبول لدراسة الطب في ألمانيا

بعد أن تجد البرنامج المناسب لك لدراسة الطب في ألمانيا، يجب أن تحصل على معلومات حول ما تحتاجه للتقديم بمعنى آخر، يجب أن تعرف ما هي شروط القبول مع الأخذ في الاعتبار أن للجامعات الحرية في وضع معايير دخول خاصة بها والتي تتغير اعتمادًا على الجامعة والمسار الذي تختاره.

فيما يلي قائمة بالوثائق المطلوبة للمرشحين الدوليين للتقدم للحصول على شهادة الطب في ألمانيا:

  • المؤهلات الأكاديمية المعترف بها إذا كنت طالبًا دوليًا، فيجب الاعتراف بمؤهلاتك الأكاديمية السابقة للتأكد من أنها تتوافق مع المعايير الأكاديمية التي تطبقها كلية الطب المختارة، يمكنك الاتصال بجامعتك أو خدمة التبادل الأكاديمي الألمانية (DAAD) لمعرفة ما إذا كانت مؤهلاتك تفي بالشروط وإذا لم يتم الاعتراف بها، فستطلب منك الجامعة حضور دورة تحضيرية مدتها عام واحد.
  • تحقيق المعدلات المطلوبة بالمواد العلمية الأساسية، حيث أن كليات الطب الألمانية تنافسية للغاية وتلعب درجاتك دورًا هامًا في الاختيار إذ ستزيد معدلاتك العالية في المواد المتعلقة بالطب مثل البيولوجيا والكيمياء من فرصك في القبول.
  •   إتقان اللغة الألمانية، يتم تدريس الغالبية العظمى من الشهادات الطبية في ألمانيا باللغة الألمانية، لذلك إذا كنت ترغب في دراسة الطب في المانيا، فسوف تحتاج إلى إثبات إجادتك اللغة الألمانية وعلى الرغم من أن هذا الشرط قد يتغير اعتمادًا على الجامعة التي تختارها، إلا أن معظم الجامعات تحتاج إلى شهادة في اللغة الإنجليزية المتقدمة C1.
  • اجتياز الامتحانات المحددة، للحصول على القبول في بعض كليات الطب في ألمانيا، يجب عليك إجراء اختبار فحص محدد لتقييم أهليتك لبرنامج الدراسة المختار.

ما تكلفة دراسة الطب في ألمانيا؟

يتم تحديد تكلفة الحصول على شهادة الطب حسب جنسيتك وما إذا كنت مسجلاً في جامعة عامة أو خاصة، فعلى سبيل المثال إذا كنت طالبًا في الاتحاد الأوروبي، فيتعين عليك فقط تغطية الرسوم الإدارية التي يمكن أن تصل إلى 300 يورو كحد أقصى، ومن ناحية أخرى، يتعين على الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي دفع مبلغ معين مقابل دراسة الطب في ألمانيا.

لا تزال الرسوم الدولية لدورات الطب في ألمانيا منخفضة نسبيًا مقارنة بوجهات الدراسة الشائعة الأخرى، ولكن بشكل عام، تتراوح الرسوم الدراسية هذه من 1500 يورو إلى 3500 يورو لكل عام دراسي.

ولكن لابد أن تدرك أن الجامعات الخاصة تطبق رسومًا دراسية دولية أعلى بكثير من نظيراتها العامة، فعلى سبيل المثال تفرض كليات الطب في ولاية بادن فورتمبيرج رسوم دراسية إضافية على طلاب الدوليين، لذلك إذا كنت ستدرس هناك، فاستعد لدفع أكثر مما هو عليه في أجزاء أخرى من ألمانيا.

دراسة الطب في المانيا
دراسة الطب في المانيا

ما هي مدة دراسة الطب في ألمانيا؟

يستغرق الأمر ست سنوات وثلاثة أشهر من الدراسة بدوام كامل لإكمال شهادة دراسة الطب في ألمانيا، ولتحقيق كفاءة تعليمية كبيرة، يتم تنظيم برنامج الدراسة الخاص بك في مراحل محددة مع الانتباه إلى أن كل مرحلة تؤدي إلى امتحان معين، وتتخذ دراسة الطب في ألمانيا عدة مراحل منها:

  • مرحلة ما قبل السريرية (المعروفة أيضًا باسم Vorklinik) تستمر تلك المرحلة خلال العامين الأكاديميين الأولين في الجامعة، وبها ستتعرف على المفاهيم والموضوعات الأساسية في الطب، وفي نهاية تلك المرحلة سيتم قياس تطورك الأكاديمي عن طريق اختبار محدد مكتوب أو شفهي ويغطي مواضيع مثل علم التشريح والكيمياء الحيوية وعلم وظائف الأعضاء.
  • مرحلة العلوم السريرية : ستكتسب خلال السنوات الثلاثة القادمة من دراستك مهارات عملية مهمة بالإضافة إلى المعرفة النظرية من خلال المشاركة في محاضرات مكثفة وجلسات علمية وندوات وتدريبات تدريبية، في نهاية هذه المرحلة، ستخضع لامتحان عادة ما يكون اختبارًا كتابيًا.
  • السنة السريرية النهائية، في السنة الأخيرة كطالب طب في ألمانيا، ستخضع لامتحان الدولة النهائي الذي سيحدد تقديرك الأكاديمي والمهني في الطب لاحظ أنه لا يمكنك الحصول على الترخيص الطبي إذا لم تجتاز اختبار الدولة النهائي هذا الاختبار النهائي هو امتحان شفوي وعملي.

آفاق العمل وتوقعات الراتب عند دراسة الطب في ألمانيا

يُعد الأطباء من بين الموظفين الأكثر توظيفًا والأعلى أجرًا في العالم، إذ تضمن لك الشهادة الطبية في ألمانيا فرص توظيف راقية وراتب مرتفع.

وبشكل عام تتمتع كليات الطب الألمانية بسمعة طيبة في جميع أنحاء العالم، و بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه، سيكون أرباب العمل متحمسين لتوظيفك بالإضافة إلى ذلك، ستكتسب من الشهادة الطبية الألمانية مجموعة واسعة من المهارات والتي بدورها ستوفر العديد من الخيارات المهنية لك.

وسيتوقف راتبك على خبرتك والمنصب الذي تشغله في مكان العمل بالمستشفى. في ألمانيا على سبيل المثال، يحصل الأخصائي حوالي 80 ألف يورو سنويا في المتوسط. ومع سنوات عديدة من الخبرة، يمكن للطبيب في ألمانيا أن يحصل على ما يزيد عن 100 ألف يورو سنويًا.

وبالختام تعد دراسة الطب في ألمانيا تجرب أكاديمية فريدة، بالإضافة إلي أنها فرصة مثالية للاختلاط مع مواطنين مختلفين بتلك الدولة الأوروبية المميزة التي تعد موطن لأكثر من 350.000 طالب دولي ما سيجعلك تمتع برحلة دراسية  ذات قيمة عالية أكاديميًا ومهنيًا وعلميًا.