هل تعلم ما هي الشروط العمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة للطلاب الدوليين؟ ولماذا نيوزيلندا أفضل وجهة تعليمية؟ تعد نيوزيلندا من الدول المميزة التي تستقبل أعداد كبيرة من الطلاب الدوليين القادمين من مختلف أنحاء العالم.

مع مرور كل عام يسافر عدد كبير من الطلاب الراغبين بالدراسة في نيوزيلندا لمتابعة دراساتهم الأكاديمية العليا، حيث تعد الجامعات في نيوزيلندا العامل الأهم في جذب الطلاب بالإضافة إلى مرونة ونطاق العمل بدوام جزئي في نيوزيلندا أثناء الدراسة. 

يُسمح للطلاب الدوليين في نيوزيلندا بالعمل لمدة تصل إلى 20 ساعة في الأسبوع لدعم دراستهم وتبلغ قيمة الحد الأدنى للأجور هو 14.75 دولار نيوزيلندي في الساعة. 

بغض النظر عن تقليل العبء المالي وتخفيف من تكاليف المعيشة، تُعد فرص العمل في نيوزيلندا طريقة رائعة للطلاب الدوليين للتأقلم مع أسلوب الحياة والثقافة في نيوزيلندا والحصول على تجربة مباشرة في سوق العمل.

لنتعرف سوياً على أهم فرص العمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة وتكاليف المعيشة عبر موقع UDURS.com الدليل الشامل لكل ما يهم الطالب للدراسة في الخارج. 


شروط العمل والدراسة في نيوزيلندا للطلاب الدوليين

شروط العمل في نيوزيلندا
العمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة

يعتبر العمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة فرصة مشجعة للطلاب الأجانب لكسب المزيد من الأموال لتغطية النفقات، إلا أن هناك بعض المعايير وسياسات التأشيرات التي وضعتها الحكومة النيوزيلندية والتي يتعين على الطلاب الوفاء بها. 

دعونا نتحقق منها:

1- العمل خلال الفصل الدراسي

باستخدام تأشيرة الطالب الخاصة بك، يُسمح لك بالعمل بدوام جزئي لمدة تصل إلى 20 ساعة في الأسبوع، بينما يمكنك العمل بدوام كامل خلال الإجازات الرسمية للجامعات أو المؤسسات التعليمة الملتحق بها. 

ولكن تشترط الحكومة النيوزيلندية أن تكون دراستك على رأس أولوياتك بحيث لا يؤثر عملك على دراستك في الجامعة.

للاستفادة من قانون العمل للطلاب الدوليين التي تبلغ مدتها 20 ساعة، يجب أن تفي بأحد المتطلبات التالية:

  • يجب ألا تقل مدة برنامج الدراسة عن سنتين
  • إذا كنت طالباً في إحدى جامعات نيوزيلندا فستندرج تحت فئة المهاجر الماهر (Skilled Migrant)، مما يمنحك نقاطًا إضافية.
  • التحاق بدورة اللغة الإنجليزية التي تغطيها الهجرة النيوزيلندية

ومع ذلك، هناك بعض الحالات الخاصة التي قد يُسمح فيها للطلاب بالعمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة أكثر من الحد الأقصى المحدد وهو 20 ساعة. قد تشمل هذه:

  • البرامج التي تتطلب منك كسب عدد محدد من الساعات كخبرة عمل
  • تتيح برامج الماجستير عن طريق البحث أو الدكتوراه في مؤسسة جامعية في نيوزيلندا للطلاب حقوق عمل غير محدودة

2- الاستفادة من فترات العطلة المجدولة للعمل بدوام كامل

هناك العديد من فرص العمل في نيوزيلندا للطلاب الدوليين والتي تتيح لهم العمل بدوام كامل خلال فترات العطلة المقررة.

إذا كنت مسجلاً في برنامج أكاديمي لمدة عام واحد بقيمة 120 ساعة معتمدة أو أكثر، يمكنك العمل خلال جميع فترات العطلة المجدولة.

ملاحظة: إذا كان برنامجك الدراسي بدوام كامل مدته عام واحد ولكنه يساوي أقل من 120 ساعة معتمدة، حينها ستكون مقيدًا بالعمل فقط خلال عطلات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة.


ما هي الشروط التي بموجبها يمكن إلغاء تأشيرة الطالب الدولي في نيوزيلندا؟ 

العمل في نيوزيلندا خلال الدراسة
العمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة

على الرغم من أن سياسة التأشيرات الخاصة بنيوزيلندا تتسم بالمرونة وتقديم التسهيلات للطلاب، إلا أن فرص العمل في نيوزيلندا للطلاب الدوليين تأتي مع بعض القيود التي تهدف إلى حماية مصالح الدولة.

في البداية قد ترفض سلطة الهجرة طلب التأشيرة الخاص بك إذا كانت لديهم شكوك حول حسن نيتك في التقدم للحصول على التأشيرة، أو إذا كانت لديهم أسباب للاعتقاد بأنك قد تسيء استخدام شروط التأشيرة.

قد تشمل الأسباب الأخرى لعدم منح التأشيرة ما يلي:

  • إذا كنت تقيم في نيوزيلندا بشكل غير قانوني ، فلا يمكنك التقدم بطلب للحصول على تأشيرة طالب
  • يؤدي عدم  تلبية متطلبات الصحة والشخصية أيضًا إلى الرفض
  • هناك أسباب للاعتقاد بأنك ستستخدم التأشيرة للبقاء بشكل غير قانوني في الدولة أو هناك علامات تدل على أنك قد تنتهك شروط التأشيرة

ملاحظة هامة: يطالب أرباب العمل بالحصول على الإذن للسماح للطلاب الدولي بالعمل لديهم، فلن يقوم أصحاب العمل بتوظيفك ما لم يكن لديك المستندات التي تثبت أن لديك الإذن المطلوب. لذلك من الجيد أن يكون لديك جميع تصاريح العمل قبل تقديم للعمل.


حقوق الطالب الدولي عند العمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة 

ولأن الحكومة في نيوزيلندا تهتم بأمور وشؤون الطلبة الذين يدرسون على أراضيها، فهي توفر فرص الحماية لهم خلال فترة دراستهم وعملهم، ولكل طالب دولي يعمل خلال فترة الدراسة في نيوزيلندا فلديه مجموعة ومن الحقوق والاستحقاقات الأساسية التي يجب أن يعيها قبل البدء بالعمل:

يتعين على أرباب العمل بموجب القانون أن يوفروا للطلاب الدوليين الحقوق التالية:

  1. يدفع لك جميع مستحقاتك المالية على الأقل الحد الأدنى للأجور في الوقت المتفق عليه
  2. يتعين على صاحب العمل توفير عقد توظيف مكتوب ليضمن حقوق الطالب.
  3. يسمح للطالب القيام بعطلات سنوية مدفوعة الأجر
  4. يسمح لك كموظف أخذ فترات راحة مدفوعة الأجر وبالإضافة إلى فترات لتناول الوجبات غير مدفوعة الأجر. 
  5. يمنحك إجازة في العطلات الرسمية 
  6. عدم اقتطاع أي من مستحقاتك المالية إن ما لم تكن مذكورة في عقد العمل.
  7. يوفر لك مكان عمل آمن ويعاملك بمعاملة تليق بك كطالب 

في حال كنت تشعر بأن صاحب العمل لا يقدم حقوقك واستحقاقك بشكل كامل التواصل مع وزارة الأعمال والإبداع والتوظيف النيوزيلندية للحصول على المساعدة.


تكاليف الدراسة والمعيشة في نيوزيلندا

هل تعلم أن تكاليف المعيشة والدراسة في نيوزيلندا مقبولة للطلاب الدوليين؟ فقد يحتاج الطلاب الدولي ما بين 15000 و 18000 دولار سنويًا لنفقات السكن والطعام والمواصلات وفواتير الهاتف واستخدام الإنترنت والترفيه، بالإضافة إلى الرسوم الدراسية ورسوم التأمين الصحي. 

وإذا كانت من الطلاب الذين يتبعون دورة تدريبية قصيرة، فإن تكلفة المعيشة في نيوزيلندا شهرياً هي 1250 دولار لتغطية نفقات المعيشة والدراسة والخدمات الأخرى.

يختلف المصروف الشهري في نيوزيلندا حسب نمط الحياة والمكان الذي يعيش فيه الطلاب. حيث تختلف بعض الأسعار حسب مكان وجودها. 

كم تكلفة السكن في نيوزيلندا؟

بالنسبة للطلاب الدوليين الذين يزورون نيوزيلندا لأول مرة تعد الإقامة ضمن السكن الجامعي خياراً مناسباً لهم. حيث يتراوح قيمة الرسوم عادةً من 100 إلى 700 دولار نيوزيلندي كل أسبوع ما يقارب (65 إلى 450 دولار أمريكي) اعتمادًا على الحرم الجامعي

فالعيش في الحرم الجامعي يجعل الطلاب على مقربة شديدة من كل ما يحتاجون إليه. توفر قاعات السكن غرف فردية أو ثنائية مفروشة بالكامل، بالإضافة إلى صالة طعام مشتركة وصالة ومغسلة وغيرها من الخدمات والمرافق الأخرى.

تختلف تكليف الإيجار اختلافًا كبيرًا حسب المنطقة، فقد كان الإيجار الأسبوعي العام لمنزل من ثلاث غرف نوم 565 دولار نيوزيلندي (385 دولار أميركي) اعتمادًا على نمط الحياة والمكان، يمكن للطلاب الدوليين العمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة مما يخفف عن أعباء المادية وتغطية المصاريف. 


لماذا الدراسة في نيوزيلندا هي الأفضل للطلاب الدوليين؟

الدراسة في نيوزيلندا
العمل في نيوزيلندا أثناء الدراسة

تعتبر نيوزيلندا ثاني أكثر دول العالم أماناً فهي من الدول التي تتمتع بأمان عالي وازدهار متطور، كما أنها تشتهر بتقديم تعليم عالي الجودة بفضل نظامها تعليمي المزود بالعديد من وسائل الحديثة والمتطورة.  

حيث توفر الجامعات في نيوزيلندا للطلاب الدوليين جواً تعليمياً آمناً بالإضافة إلى الإمكانات الأكاديمية المتميزة وخدمات الدعم للطلاب من مختلف أنحاء العالم. 

يُعرف النيوزيلنديون بالود والضيافة والدفء تجاه الزائرين من البلدان الأخرى، ويستمتعون بمقابلة الأشخاص من الثقافات المختلفة فهذه ميزة رائعة يمكنك إضافتها لقائمة مميزات العيش في نيوزيلندا.

تم تصنيف جميع المؤسسات التعليمية في نيوزيلندا الثمانية ضمن أفضل 100 في تصنيفات جامعة كيو إس العالمية 2017 (QS World University Rankings). ناهيك عن ذكر الجامعات في نيوزيلندا التي تعد من الجامعات المرموقة وهي على طليعة البحوث العلمية الأولى عالمياً.