كيفية الحصول على تأشيرة فيزا الدراسة في أستراليا؟، من أهم الأسئلة التي تخطر ببال الراغبين في الدراسة بأستراليا أيًا كان التخصص المرغوب دراسته.

أستراليا هي موطن لأكثر من 25 مليون شخص، وهي متنوعة بشكل لا يصدق، وتأسست ثقافتها وتاريخها الغنيان على تراث السكان الأصليين ومزيج من الثقافات النابضة بالحياة. كما أنها دولة عالمية رائدة في مجال التعليم وهذا يجعلها وجهة دراسية شهيرة ومميزة للطلاب الدوليين.

وتشتهر الجامعات والحرم الجامعي في أستراليا كوجهة دراسية بسياساتها الترحيبية الحالية والتنوع السكاني بالطلاب من مختلف الدول والثقافات، إذا تعد أستراليا الوجهة الثالثة الأكثر شعبية للطلاب الدوليين في العالم، مع وجود خمس من مدنها من بين أفضل المدن الطلابية في العالم.

تمتلك الجامعات الأسترالية مكانة قوية ومميزة في مجال البحث العلمي، وتتفوق في مجالات مثل الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم والعلوم الطبيعية.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل أستراليا وجهة ذات مستوى عالمي في التعليم العالي. ولكن قبل أن تتمكن من الشروع في رحلتك الدراسية إلى أستراليا، يجب أن تعرف المزيد حول ما عليك القيام به من أجل الحصول على  فيزا الدراسة في أستراليا قبل وصولك.

اقرأ أيضًا: المنح الدراسية في استراليا – فوائد ومميزات

 فيزا الدراسة في أستراليا
تأشيرة الدراسة في أستراليا للطلاب

كيفية الحصول على فيزا الدراسة في أستراليا؟

من أجل الدراسة في أستراليا، سوف تحتاج إلى الحصول على تأشيرة دراسية إلى أستراليا وبها سيسمح لك بالدراسة لمدة تصل إلى خمس سنوات في مؤسسة تعليم عالي معترف بها.

ولكي تكون مؤهلاً للتقدم بطلب للحصول على فيزا الدراسة في أستراليا، ستحتاج إلى التسجيل في دورة التعليم العالي في أستراليا، إذا كان عمرك أقل من 18 عاما عند بدء دراستك، فستحتاج إلى تقديم معلومات حول ترتيبات المعيشة والرفاهية الخاصة بك.

من المهم أيضًا أن تكون قد اتخذت الترتيبات اللازمة للحصول على تغطية صحية كافية طوال مدة إقامتك، ستكون مؤسستك قادرة على تقديم المزيد من المعلومات حول التأمين الصحي والتغطية الصحية الصحيحة لك.

إذا كان هناك أي تغيير في ظروفك، فمن المهم أن تبلغ مؤسستك وإذا لم تقم بذلك، فمن الممكن أن يتم إلغاء فيزا الدراسة في أستراليا، وسيتعين عليك مغادرة أستراليا لاستئناف عملية تقديم الطلب.

ما هي إجراءات استصدار تأشيرة فيزا الدراسة في أستراليا؟

مقارنة بالدول الأخرى، تعد تأشيرة فيزا الدراسة في أستراليا واحدة من أسهل التأشيرات الدراسية التي يمكنك الحصول عليها كطالب دولي.

إذا كنت ستدرس في أستراليا لفترة زمنية أطول، فستحتاج إلى تقديم طلب للحصول على تأشيرة طالب. هنا نوجهك خلال عملية التقديم خطوة بخطوة.

إذا كنت تأخذ برنامجًا قصيرًا، على سبيل المثال الحصول على دورة في اللغة، بحد أقصى 12 أسبوعًا، يمكنك استخدام تأشيرة سياحة. وبحالة إذا كان لديك تأشيرة عمل في أثناء إجازة العمل فيُسمح لك بالدراسة لمدة 16 أسبوعًا.

أما بالنسبة للدراسات الجامعية وجميع البرامج الأطول ستحتاج إلى التقدم للحصول على تأشيرة طالب باتباع الخطوات التالية:

  1. تقدم إلى جامعة في أستراليا
  2. إنشاء حساب مع سلطات الهجرة الأسترالية
  3. تأكد من أن لديك جميع المستندات المطلوبة بتنسيق رقمي
  4. أكمل طلب التأشيرة عبر الإنترنت
  5. ادفع رسوم التأشيرة واحصل على رقم TRN
  6. الخضوع للفحص طبي -إذا كان مطلوب- 
  7. تقديم شهادة التأكيد الإلكتروني للالتحاق (eCoE)
  8. اجتياز المقابلة الشخصية
  9. تقديم ما يثبت امتلاك المتطلبات المالية التي يمكنك من خلالها تمويل دراستك (أموال لتغطية تذكرة العودة ورسوم التعليم ومبلغ 18.610 دولارًا أستراليًا سنويًا)
  10. تغطية التأمين الصحي الأسترالية المعتمدة
  11. التحقق من سجلاتك الجنائية
  12. الحصول على التأشيرة
  13. السفر إلى أستراليا

تكلفة الدراسة في أستراليا

تعتمد الرسوم الدراسية التي ستدفعها للدراسة في أستراليا على أكثر من متغير واحد أحدهما هو موطنك، والآخر هو ما إذا كنت تختار الدراسة في مؤسسة عامة أو خاصة ومن المرجح أن تفرض مؤسسات التعليم العالي الخاصة رسوما أكبر على دوراتها.

فإذا كنت طالبا دوليًا، فستكون مسؤولا عن دفع الرسوم الدراسية كاملة لدورتك الدراسية، وللحصول على درجة البكالوريوس، يمكن أن تتراوح الرسوم بين 15000 و 33000 دولار أسترالي، وللحصول على درجة الماجستير.

يمكن أن تكون الرسوم بين 20000 و 37000 دولار أسترالي، وللحصول على درجة الدكتوراه ، ستكون الرسوم بين 14000 و 37000 دولار أسترالي.

وإذا كنت ترغب في دراسة برنامج اللغة الإنجليزية، فيمكنك أن تتوقع دفع حوالي 300 دولار أسترالي في الأسبوع، اعتمادا على طول الدورة الدراسية.

شروط الدراسة في أستراليا

بالنسبة للمستندات المطلوبة الأكثر شيوعا فهي:

  •  السيرة الذاتية
  • دليل معتمد على مستواك في إجادة اللغة الإنجليزية
  • ملخص عن تجربة العمل الخاصة بك (إن وجدت)
  • رسوم طلب غير قابلة للاسترداد
  • بيان درجاتك النهائية، إذا تقدمت قبل امتحاناتك النهائية
  • ترجمات رسمية معتمدة، إذا كانت مستنداتك بلغة غير الإنجليزية

بعد استلام جواب القبول سيتوجب عليك شراء تذكرة الطيران، والحصول على تأمين التغطية الصحية للطلاب الأجانب ومكان الإقامة.

ولن يكون كل شيء بهذا التعقيد فسترسل “udrus” جامعتك حزمة قبول تحتوي على معلومات ستساعدك في رحلتك إلى أستراليا. وهذه المعلومات تشمل: معلومات حول دورتك، وخيارات الإقامة، ومعلومات مالية، تفاصيل حول برامج التوجيه.

أفضل الجامعات في أستراليا

بعد أن تعرفت على خطوات استخراج فيزا الدراسة في أستراليا، إليك مجموعة من أفضل جامعات الأسترالية

جامعة جيمس كوك (JCU

جامعة جيمس كوك JAMES COOK UNIVERSITY هي جامعة ذات مستوى عالمي مميز تقع في مدينة تاونسفيل وتُصنف باستمرار كواحدة من أفضل 300 جامعة في العالم.

وقد حصلت جامعة جيمس كوك مؤخرًا على تصنيف QS 5 Stars المرموق في عام 2021 لإنجازاتها المملوسى في فئات التدريس والتوظيف والبحث والمرافق. ن

تعمل جامعة جيمس كوك على تمكين الطلاب لمساعدتهم على إدراك إمكاناتهم إذ يستكشف طلاب جامعة JCU ويكتشفون وينموون من خلال البحث والتدريس الذي يحدث فرقًا في المجتمعات.

تساعد جامعة جيمس كوك JAMES COOK UNIVERSITY الطلاب بعد انتهاء فترة دراستهم بالجامعة ليكونوا على كامل الاستعداد للمتطلبات التنافسية للقوى العاملة العالمية.

 جامعة موناش MONASH UNIVERSITY

جامعة موناش من أرقى الجامعات الرائدة في أستراليا كما أنها واحدة من بين أفضل 100 جامعة في العالم. ويقع مقرها بشكل أساسي في ملبورن ولكن لديها خمسة فروع في ولاية فيكتوريا واثنان في خارج البلاد، في كل من ماليزيا وجنوب إفريقيا، وإنها من بين أفضل 50 جامعة في العالم من حيث السمعة الأكاديمية وصاحب العمل.

 الجامعة الوطنية الاسترالية ANU

تحتل الجامعة المركز الأول في أستراليا لمدة عام آخر ، وقد ساعد الأداء القوي لـ ANU من خلال تسجيلها نتائج جيدة في جميع مؤشرات التصنيف باستثناء مؤشر واحد.

ومع ذلك نظرا لكونها الجامعة الوحيدة من بين أفضل 10 جامعات تندرج في المرتبة هذا العام ، فإن الفجوة بين الجامعة الوطنية الأسترالية والجامعات الأخرى أصبحت أضيق بالتأكيد.

 جامعة ملبورن

تضم جامعة ملبورن هيئة طلابية متنوعة للغاية ، حيث يأتي ما يقرب من 40 بالمائة من طلابها من خارج أستراليا، كما أنها تكسب امتياز كونها الجامعة الأسترالية الأعلى تصنيفا من حيث السمعة الأكاديمية وصاحب العمل.

جامعة سيدني

لا تزال جامعة سيدني تحتل المرتبة الثالثة بين أفضل الجامعات في أستراليا وهي الأقدم من بين هذه الجامعات الثلاثة الأولى ، حيث تأسست عام 1850، كما أنها تسجل درجات أعلى لنسبة الطلاب الدوليين فيها من أي من الجامعات التي تعلوها.

جامعة نيو ساوث ويلز

بصفتها عضوًا مؤسسًا في مجموعة الثماني، وهو تحالف يضم جامعات أسترالية كثيفة البحث، تمتلك جامعة نيو ساوث ويلز نسبة ضعيفة من أعضاء هيئة التدريس إلى الطلاب، ولكنها تتمتع بدرجات قوية في مؤشرات التصنيف الخمسة الأخرى.

جامعة كوينزلاند

تعد جامعة كوينزلاند، الأولى من بين الأفضل في أستراليا التي تحتل مرتبة داخل أفضل 50 مؤسسة في العالم، وتمتلك مقرا لها أساسًا في عاصمة الولاية بريزبين وكانت مسؤولة عن عدد من الابتكارات البحثية الحديثة، مثل لقاح سرطان عنق الرحم.

جامعة ويسترن أستراليا

هي أول جامعة أسترالية من بين سبع جامعات تظهر ضمن أفضل 100 جامعة في العالم، تفوقت جامعة أستراليا الغربية على جميع الجامعات الأسترالية التي تعلوها من حيث نسبة أعضاء هيئة التدريس الدوليين وعدد الاستشهادات لكل عضو هيئة تدريس.

 جامعة أديليد

تم الاعتراف بجامعة أديليد كجامعة عالمية لابتكاراتها في مجالات مختلفة من البحث من خلال Excellence in Research Australia (ERA) ، وهو إطار تقييم بحثي وطني أجراه مجلس البحوث الأسترالي (ARC). لقد صعدت ثمانية مراكز هذا العام لتصبح على حدود أفضل 100 في العالم.

جامعة التكنولوجيا في سيدني

جامعة التكنولوجيا في سيدني هي واحدة من أصغر الجامعات الأسترالية والأحدث ، وقد تأسست في شكلها الحالي في عام 1988، وقد تحسن تصنيفها العالمي بمقدار 20 مركزا هذا العام ، تم تصنيف UTS ضمن أفضل 100 في العالم لأربعة من مؤشرات التصنيف الستة ، بما في ذلك سمعة صاحب العمل.

جامعة نيوكاسل

لا ينبغي الخلط بينها وبين جامعة نيوكاسل التي تحمل الاسم نفسه في المملكة المتحدة ، فقد تأسست جامعة نيوكاسل الأسترالية في عام 1965 ويقع حرمها الرئيسي في ضاحية Callaghan في نيوكاسل، نيو ساوث ويلز. لديها ما يقرب من 26600 طالب موزعين على ستة فروع ، بما في ذلك واحد في سنغافورة.

لماذا الدراسة في أستراليا؟

تخلق منك مفكرًا مبتكرًا 

تلتزم الجامعات والكليات في أستراليا بتزويدك بالمهارات العملية والمعرفة لمساعدتك على النجاح في المجال الذي تختاره.

مع ازدهار الطلب العالمي على رواد الأعمال والمفكرين المبتكرين ، أعاد مقدمو التعليم الأستراليون تصميم مناهجهم في التدريس والتعلم لإلهام الإبداع الرائد بين الطلاب في كل تخصص.

تمنح الجامعات الأسترالية الطلاب الدوليين فرصة لاكتساب المهارات العملية والمعرفة النظرية لمساعدتك على النجاح في عالم سريع التغير يحتاج إلى

موظفين مؤهلين بمختلف المجالات العلمية.

الدراسة في مؤسسات ذات تصنيف عالمي

تضع أستراليا معايير دولية للتميز في التعليم الجامعي والدراسات العليا، إذ يتألف قطاع التعليم الأسترالي من مؤسسات تعليمية رائدة عالميًا، ومنشآت تدريب متميزة، ومحاضرين متميزين وخدمات دعم الطلاب.

إذا كنت تبحث عن دليل غير متحيز على أن الجامعات الأسترالية من الطراز العالمي حقًا ، فابحث عن التصنيفات العالمية المستقلة مثل Times Higher Education و QS. تعمل هذه المنظمات باستمرار على تصنيف المؤسسات الأسترالية ضمن أفضل 100 جامعة في العالم عامًا بعد عام.

اكتساب خبرة العمل في أثناء الدراسة

هناك العديد من المهارات والخبرات القيمة التي يمكنك اكتسابها إذا اخترت الدراسة في أستراليا. ستجعلك المؤهلات الأسترالية جذابة للغاية لأصحاب العمل المحتملين في أستراليا وفي المنزل وحول العالم.

تتضمن العديد من الدرجات العلمية والدورات المهنية الأسترالية برامج الخبرة العملية والتدريب الداخلي حتى تتمكن من اكتساب خبرة عملية في الصناعة وتنمية شبكتك المهنية أثناء الدراسة. بمجرد إكمال شهادتك، قد تكون مؤهلاً أيضًا للاستقرار والعمل في أستراليا.

في أثناء الدراسة، يمكنك العمل حتى 20 ساعة في الأسبوع خلال الفصل الدراسي وبدوام كامل،  قد تكون هذه طريقة رائعة للعثور على عمل متعلق بالدراسة أو ببساطة دفع التكاليف الحياتية في أثناء الدراسة في أستراليا.

اقرأ أيضًا: المنح الدراسية في استراليا – فوائد ومميزات

وفي النهاية، الدراسة في استراليا ستمنحك فرصة حقيقة للحصول على تعليم عالي المستوى وذو جودة مميزة، وفي نفس الوقت يمكنك الاستمتاع بأسلوب حياة فريد وممتع ونشاطات ترفيهية لا حدود لها.

هذه الأسباب التي تم ذكرها جعلت من استراليا وجهة دراسية مميزة بين الطلاب المتفوقين في مختلف قارات العالم، فلا تتردد في اتباع ما ذكر من خطوات من أجل الحصول على فيزا الدراسة في أستراليا قبل وصولك.