كل ما تود معرفته عن قرض الدراسة في الخارج

فكرة الدراسة في الخارج مثيرة للغاية ولكنها بالوقت نفسه قد تكون مزعجة للبعض للخوف من عدم القدرة على تحمل تكلفتها باهظة الثمن بالنسبة للكثير من الطلاب، إذ يكافح العديد من الطلاب لتمويل دراستهم الدولية كما أن المنح الدراسية المتوافرة تنافسية للغاية ونادرًا ما تغطي جميع نفقاتك.

ومع الإقبال المتزايد من الطلاب من مختلف أنحاء العالم على استكمال مشوارهم الدراسي بكبرى الجامعات الدولية خارج أوطانهم، يفكر الكثيرون في الحصول على قرض الدراسة في الخارج، وهذا ما سنستعرضه تفصليًا خلال المقال التالي لنساعدك فى اتخاذ قرار الدراسة الخارج بيسر.

معلومات حول قرض الدراسة في الخارج

قرض الدراسة في الخارج  هو أحد أنواع القروض الطلابية واجبة السداد مثل أي قرض آخر مع بعض الاختلافات، يقدم من خلال المؤسسات المصرفية أو الجهات الحكومية لتغطية الرسوم الدراسية المحددة لدراسة الطالب بالخارج أو على النحو الذي تحدده جامعتك، مطروحًا منه أي مساعدات أخرى تتلقاها  على أن يتم سداده بمجرد الانتهاء من الدراسة، والالتحاق بوظيفة تساعد على كسب المال.

يغطي قرض الدراسة في الخارج عدد من النواحي لا تقتصر على الرسوم الدراسية للجامعة أو المدرسة فقط، ولكن يشمل أيضًا تكلفة المعيشة، والكتب، والسفر، والتأمين الصحي، ونفقات المعيشة.

والجدير بالذكر أن تلك القروض تعد بمثابة حل وسيط بين الجامعة والطالب، يضمن قدرته على مواصلة تعليمه إلى المستوى الجامعي بأحد الجامعات الدولية، وهو من  الأمور الشائعة في جميع أنحاء العالم، بل أن بعض البلدان تقدم دعمًا إضافيًا للتخفيف من الأعباء المالية الموجودة على كاهل الطلاب الدوليين فعلى سبيل المثال تقدم دول مثل أيسلندا واليونان وفرنسا والبرازيل خصومات كبيرة على رسوم الدراسة بجامعاتها للطلاب الدوليين الحاصلين على قروض  طلابية.

كل ما تود معرفته عن قرض الدراسة في الخارج

كيف يمكن الحصول على قرض للدراسة في الخارج؟ 

 يمكنك الحصول على قرض دراسي من الحكومة إذا كانت دولتك توفر هذا الخيار أو من بنك خاص يمكن أن يكون في  بلدك الأم أو بنكًا أجنبيًا موجود في البلد التي ترغب في متابعة دراستك فيها، كذلك توفر بعض شركات الادخار أو الاتحادات الائتمانية قروضًا شخصية أو تعليمية لتغطية تكاليف الدراسة في الخارج.

 عادةً ما يقدم قرض الدراسة في الخارج مزايا تشمل معدلات فائدة منخفضة وخيارات سداد مرنة وحدود اقتراض متساهلة ولكن بالتأكيد تختلف شروط الحصول على قرض للدراسة في الخارج من جهة أو مؤسسة مصرفية إلي أخرى، ولكن هناك عدد من الخطوات الأساسية التي لابد من اتباعها للحصول على قرض للدراسة في الخارج وهي:

  • التأكد من إمكانية الحصول على قرض دراسي من دولتك -بحالة إن كنت تنتمي لدولة تقر هذا النظام- قبل أن تذهب لأي نوع آخر من قروض الطلاب التي توفرها المؤسسات البنكية لأن عادة تقدم تلك القروض معدلات فائدة أقل على الطلاب من غيرها، لذلك من الأفضل اختيار قرض اتحادي إذا كنت مؤهلاً للحصول عليه.
  • البحث عن مقرض أو بنك خاص مناسب للحصول على قرض الدراسة في الخارج، وتعد تلك الخطوة الأهم للحصول على قرض تعليمي، لاسيما أن لكل مُقرض له شروطه وأحكامه الخاصة، يمكنك العثور على مقرضين مختلفين من خلال البحث عبر الإنترنت أو زيارة البنك المحلي
  •  الحصول على سجل ائتماني، إذا لم يكن لديك تاريخ ائتماني ثابت، فسيكون صعب عليك الحصول على موافقة من بعض المقرضين أو البنوك الرئيسية، وبحالة وجوده لابد أن تتأكد من أن تقرير الائتمان الخاص بك خالٍ من الأخطاء ونظيف، ولحسن الحظ أن هناك بعض الجهات المقرضة التي لا تشترط الحصول على سجل ائتماني 
  •  ملء نموذج الطلب الخاص بالحصول على قرض للدراسة في الخارج عبر الموقع الإلكتروني للبنك.
  • البحث عن ضامن cosigner،  وهو شخص ملزم قانونًا بسداد الديون المستحقة في حالة عدم قدرة مقدم الطلب على السداد، فسيسهل الحصول على ضامن cosigner من خطوات الموافقة على طلب القرض الخاص بك،  بالإضافة إلى أنه يساعدك في التمتع بخيارات سداد أفضل، ولكن لا تقلق  هناك عددًا من المقرضين لا يحتاجون إلى الوصول إلى ضامن ويكتفون فقط بعض الشروط الإلزامية التي توضح جدية الحاصل على القرض.
  • انتظار المدة التي تحتاجها الأعمال الورقية المطلوبة وبمجرد الموافقة على القرض، سيقوم المُقرض بتحويل الأموال إلى جامعتك، وبمجرد حصولك على قرض الدراسة في الخارج، من المهم أن تكون على دراية بفترة السداد والرسوم الأخرى إذا كان هناك أي غرامات أو رسوم لعدم سداد دفعات شهرية في الوقت المحدد.

مزايا وسلبيات الحصول على قرض للدراسة في الخارج

بالتأكيد لقرض الدراسة في الخارج كم هائل من المميزات نرصد أبرزها فيما يلي: 

  • يجعل التعليم في الخارج متاحًا للجميع كما يمنح الطلاب خيار دراسة الدورة التي يرغبون في دراسته.
  • يسهل الحصول عليه مقارنة بنظام المنح، يمكنك الحصول على قرض تعليمي بسهولة بل يمكن الاستفادة من القرض في غضون 15-30 يومًا من بدء الإجراءات.
  • يمكن تأجيل سداد قروض التعليم فأنت تسدد مبلغ القرض فقط بعد الانتهاء من الدورة أو بعد الوظيفة أيهما أسبق، على عكس أنواع القروض الأخرى.
  • يخفف من الأعباء المالية التي يحمل كاهل أهالي الطلاب الراغبين في الدراسة بالخارج.

وبعد أن تعرفنا إلى مميزات قرض الدراسة في الخارج دعنا نستعرض أهم سلبياته، فمثل كل عملة معدنية لها وجهان، فإن قرض الدراسة في الخارج له جانب آخر من السلبيات المتمثلة في النقاط التالية:

  • صعوبة معايير الاختيار، تمنح بعض البنوك قروض الدراسة في الخارج فقط للطلاب الذين تعتبرهم مستحقين لذا فأنت بحاجة إلى إثبات أنك تستحق ما يكفي للاستفادة من القرض. 
  • ضغط السداد، بمجرد حصولك على القرض، ستكون دائما في دوامة ضغط السداد بل قد يكون هناك ضغط إضافي عليك طوال مدة تعليمك لتتمكن من سداد القرض بالمدة الزمنية المحددة دون تأخير حتى لا تتعرض للشروط الجزائية.

ما هو قرض الدراسة في الخارج؟

كيفية اختيار قرض الدراسة في الخارج؟

هناك عدد من العوامل التي يجب مراعاتها قبل التقدم بطلب للحصول على قرض التعليم في الخارج، ستساعدك العوامل المذكورة أدناه في تحديد أفضل بنك يمكن الحصول منه على قرض للدراسة في الخارج:

  • معدل الفائدة على القرض
  • ضمانات السداد
  • الرسوم العامة
  • قواعد السداد
  • الصرف قبل التأشيرة
  • مقدار التمويل 
  • تغطية التمويل كلاً من مصاريف المعيشة داخل الحرم الجامعي وخارجه.

انتبه: بعد أن تعرفت إلى كل ما يتعلق بقرض الدراسة في الخارج، احرص قبل التقدم بطلب للحصول على قرض تعليمي، على  فهم جميع شروط وأحكام القرض المختار، وقارن بين المقرضين أو البنوك المختلفة التي تقدم قروض الطلاب قبل التسوية على أحدهم، وبمجرد اختيار المُقرض الذي تريد التعامل معه احرص على متابعة خطوات إتمام القرض بنفسك بمجرد تقديم طلبك، وتأكد من مراجعة جميع الشروط والأحكام بعناية لتجنب أي رسوم خفية يمكن أن تزيد من مبلغ القرض الخاص بك.

ونظرًا لأن جميع البنوك لديها معايير مختلفة لقروض التعليم على هذا النحو، سيكون من الأفضل أن استشارة خبراء التعليم بالخارج، فلا تتردد في التواصل معنا في “أدرس” لنكون رفقائك في رحلتك الدراسية المميزة، فلدين مجموعة من أكبر المستشارين الذين يقدمون إرشادات كاملة للحصول على أفضل قرض للدراسة في الخارج.