غالباً ما يجد الطلاب المهتمون بدراسة الطب في الخارج صعوبة في التعامل مع المناهج الدراسية وساعات المذاكرة الطويلة، وبالتالي فأنت في حاجة دائمة للإلهام من أجل تحديد مسار المستقبل و اتخاذ القرار السليم.

إذا كنت تفكر في دراسة الطب، فربما تراودك عدة تساؤلات، مثل كم عدد سنوات دراسة الطب في الخارج، و السن المناسب لبدء دراسة الطب، و الخطوات التي يجب اتباعها من أجل الحصول على شهادة معتمدة  في مجال الطب.

فلا داعى للقلق لأننا في هذا المقال سنقدم لك الأجوبة عن جميع تلك التساؤلات و التي من شأنها مساعدتك على اتخاذ قرارك بشكل عملي و بدون تردد.

 

كم عدد سنوات دراسة الطب في الخارج؟

إذا كان لديك حلم لدراسة الطب ، فربما تساءلت عدة مرات عن المدة التي تحتاجها من أجل التخرج. في الواقع ، بالمقارنة مع الكليات الأخرى ، فدعنا نتفق أن هذا المجال هو الأطول.

إذا كنت تريد أن تصبح طبيباً في الولايات المتحدة على سبيل المثال، فيجب عليك أولاً إكمال درجة البكالوريوس لمدة 4 سنوات ، تليها مدة إقامة تتراوح ما بين 3-7 سنوات، و التي تتضمن فترة تدريب طبي في مجال تخصصك.

أما إذا كنت ترغب في الحصول على تدريب إضافي أو التخصص الفرعي في مجال ما، يمكنك أيضًا الحصول على درجة الزمالة، والتي تستغرق من 1 إلى 4 سنوات أخرى من التدريب.

و إذا كنت ترغب في الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال، فيجب عليك الحصول على الترخيص الطبي للولايات المتحدة (USMLE)  و اجتياز الإختبار الخاص به،  وينقسم هذا الاختبار إلى ثلاثة أجزاء، وعادة ما يكون الجزء الأول بعد السنة الثانية من كلية الطب، والجزء الثاني خلال السنة الرابعة، والجزء الثالث بعد انتهاء السنة الأولى من فترة الإقامة. و بناءاً على ذلك فقد تحتاج ما بين 10 و 14 عامًا لتصبح طبيب مرخص.

لنرى الآن ما إذا كان بإمكانك تقليص هذا الجدول الزمني لتكون مدته أقصر.

 

اقرأ أيضاً: أفضل 7 تخصصات للدراسة اونلاين في 2023

 

هل يمكن دراسة الطب والحصول على الشهادة قبل سن الثلاثين؟

 

وفقًا للجدول الزمني الموجز الذي ذكرناه، تستغرق دراسة الطب و الحصول على شهادة معتمدة حوالي 12 عامًا. فإذا افترضنا أن متوسط ​​عمرك عندما تبدأ في دراسة الطب 18 عامًا، و إنك ستحتاج إطاراً زمنيًا مدته 12عامًا لاستكمال جميع مراحل دراسة الطب ، فسيكون عمرك 30 عامًا عندما تبدأ في ممارسة مهنتك كطبيب معترف به.

هذا هو متوسط ​​العمر الذي تستغرقه لدراسة الطب ، لكن هل من الممكن أن تحقق هدفك في أن تصبح طبيب وتحصل على شهادة معتمدة في الطب قبل سن الثلاثين؟

نعم هذا الأمرممكناً،  فدعنا نلقِ الضوء على كيفية دراسة الطب اونلاين قبل أن تبلغ 30 عامًا:

 

  • التخطيط المسبق

يتوجب عليك أولاً تحديد أهدافك لدراسة الطب والبدء في التحضير لها أثناء دراستك في المدرسة الثانوية ، حتى تتمكن من البدء في الأنشطة الأكاديمية المطلوبة.

 

  • اختيار البرنامج المناسب

يتوجب عليك أيضاً اختيار دراسة درجة البكالوريوس وبرنامج الإقامة المناسبين لك. بمجرد أن تقرر برنامج البكالوريوس ، يجب أن تلتزم به ؛ خاصة و أن أى تأخير في التخرج أو تغيير في حياتك الجامعية سيعيدك إلى الوراء.

فإذا كنت متأكدًا من أهدافك ، فقد ترغب في إلقاء نظرة على مدارس BS / MD ، والتي تقدم أحيانًا جدول زمني سريع يسمح للطلاب بإنهاء دراستهم في 3 سنوات بدلاً من 4.

 

  • مدة البرنامج

تقدم كليات الطب مثل كلية الطب كومينغ في جامعة كالجاري وكلية ماك ماستر للطب برامج مدتها ثلاث سنوات. بينما تتطلب برامج MD وقتًا أقل لإكمالها ، لذا يجب عليك أن تكون مستعدًا لمنهج أكثر صرامة وسرعة.

كما تتأثر المدة التي تستغرقها لدراسة الطب ببرنامج الإقامة الذي تختاره. فعلى سبيل المثال يتطلب الطب الباطني وطب الأطفال الإقامة لمدة ثلاث سنوات فقط ، بينما تتطلب الجراحة العصبية من ست إلى سبع سنوات. لذلك يجب أن تأخذ في الإعتبار مدة برنامج الإقامة  قبل اختيار التخصص الطبي،. فإذا كنت ترغب في أن تصبح ممارسًا مستقلاً في أقصر وقت، كل ما عليك فعله هو اختيار برنامج الإقامة في تخصصات مثل طب الأسرة أو الطب الباطني.

 

  • السن المناسب

هناك عامل آخر يجب مراعاته وهو عمرك عندما تبدأ دراستك الجامعية ، على سبيل المثال ، يمكن أن يكون عمرك 16 أو 17 عامًا في السنة الأولى في الكلية إذا تخطيت عام دراسي في المدرسة (وهو أمر شائع بين الطلاب الموهوبين أكاديميًا) ، الأمر الذي يسمح لك بالحصول على شهادتك الطبية قبل سن الثلاثين. ومن المؤكد ، إذا كنت تريد أن تصبح طبيباً قبل أن تبلغ سن الثلاثين ، فليس هناك مجال لإتخاذ سنة استراحة من التعليم.

والآن يمكنك التأكد أن الحصول على شهادة الطب قبل سن الثلاثين ليس بهذه الصعوبة التي قد يتصورها البعض.

 

 

كم عدد سنوات دراسة الطب في الخارج

 

 

 

ما هو أسرع طريق لدراسة الطب؟

يجب عليك إتخاذ بعض الخطوات الهامة من أجل أن تحقق حلمك في أن تصبح طبيبًا. و سنقدم لك الآن الخطوات الرئيسية اللازمة للحصول على شهادتك الطبية ، بالإضافة إلى ما يمكنك القيام به لتسريع العملية في كل مرحلة:

المدرسة الثانوية

  • يجب استكمال دورات AP  في مواد الأحياء والفيزياء والكيمياء والتي يمكن أن تساهم في تلبية متطلبات الدورات الدراسية للطلاب الجامعيين
  • ممارسة الأنشطة الخارجية مثل العمل التطوعي و التي يمكن أن تساعدك في دخول كلية الطب

 

الجامعة (من 3 إلى 4 سنوات)

  • اختيار البرنامج الجامعي الذي يسمح لك بإنهاء سنوات التعليم في 6 أو 7 سنوات بدلاً من 8 سنوات عادية.
  • كما يمكنك إنهاء شهادتك الجامعية في ثلاث سنوات من خلال التسجيل في المدرسة الصيفية ، والحصول على دورات إضافية في كل فصل دراسي.

 

كلية الطب (4 سنوات)

  • تجنب اتخاذ سنوات استراحة خلال مراحل دراستك المختلفة، وتأكد من حصولك على درجة عالية من اختبار MCAT وجميع المواد المطلوبة الأخرى.
  • يمكنك أيضاً أن تسعى للقبول في برنامج التأمين الطبي المبكر مثل Flex Med لتجنب الاضطرار إلى سنوات الإستراحة.

 

و على الرغم من أن وجود هدف محدد لك قد يكون أمرًا محفزًا ، لكن يجب أن تضع في اعتبارك أن الحصول على شهادة في الطب “في وقت قصير” لا ينبغي أن يكون دافعك الرئيسي خلال دراستك. لذا ينبغى عليك التأكد من أنك مستعداً تمامًا لممارسة الطب، دون الشعور بأي ضغوطات خارجية أخري.

 

ما هي الدول الأقل تكلفة لدراسة الطب؟

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أغلى الدول لدراسة الطب. حيث أن متوسط تكلفة الالتحاق بكلية الطب لمدة عام في الجامعات الأمريكية الحكومية هو 37,556$ للطلاب داخل أمريكا و 61,858$ للطلاب القادمين من الخارج.

كما تعتمد تكلفة دراسة الطب في الخارج على العديد من العوامل ، مثل المنح الدراسية ومستوى المعيشة التي تبحث عنه وما إلى ذلك.

و اعتمادًا على هذه العوامل ، إذا قررت دراسة الطب في UDRUS ، فسيكون تعليمك بالكامل ميسور التكلفة بشكل كبير. فكل ما عليك فعله هو زيارة موقعنا والتحقق من تفاصيل التكلفة بنفسك.

 

ما هي أفضل الجامعات لدراسة الطب؟

يعد اختيار الجامعة التي ستقوم بدراسة الطب بها من أهم الأمور التي يجب عليك اخذها في الإعتبار و اختيارها بناءاً على أحدث الحصائيات، لذا هيا بنا نستعرض معاً أفضل الجامعات لدراسة الطب على مستوي العالم:

 

 

ما هي أفضل الدول لدراسة الطب في الخارج؟

 

1. الولايات المتحدة الأمريكية

تعد الولايات المتحدة الأمريكية، بلا شك، هي أفضل دولة لدراسة الطب في الخارج. وفقًا لتصنيف QS Top Universities.

كما تقع أيضًا أفضل مستشفيات التدريب في الولايات المتحدة الأمريكية. وبناءاً على ذلك، يمكن لخريجي كليات الطب الأمريكية صقل مهاراتهم في أماكن عالية المستوى مثل Mayo Clinic أو Cleveland Clinic

 

2. المملكة المتحدة

تأتي كليات الطب في المملكة المتحدة في المرتبة الثانية من تصنيف أفضل كليات الطب على مستوى العالم، بما في ذلك جامعتي أكسفورد وكامبريدج.

كما تتيح لك دراسة الطب في المملكة المتحدة التخرج في وقت أسرع، مقارنة بمعظم الدول الأجنبية الأخرى. فكل ما عليك القيام به هو أخذ دورة جامعية مدتها ثلاث سنوات، تليها ثلاث سنوات في إحدى كليات الطب.

بصفتك خريجًا جامعيًا في المملكة المتحدة، لديك الفرصة للحصول للتدريب في أفضل المستشفيات في العالم.

 

3. استراليا

تأتي أستراليا ضمن قائمة الدول المميزة لدراسة الطب. فهي موطن لأفضل جامعات الطب في العالم.

وفقاً للإحصائيات: من بين طلاب الطب البالغ عددهم 4000 تقريبًا حتى الآن، هناك أكثر من 650 طالباً دوليًا.

كما تقدم الجامعات الأسترالية أيضًا برامج متميزة لدراسة ماجستير في الطب بعد التخرج لمدة أربع سنوات، في حالة حصولك بالفعل على درجة البكالوريوس.

 

4. الهند

الهند هي واحدة من أكثر الدول شعبية للطلاب الدوليين الذين يرغبون في دراسة الطب في الخارج، حيث أن هناك أكثر من 1700 من الطلاب الأجانب الذين قاموا بالتسجيل في كليات الطب بالهند، والتي بلغ عددها 542 كلية حتى الآن.

كما تعد كليات الطب في الهند من أقل الكليات تكلفة على مستوي العالم. فعلى سبيل المثال، يمكنك دفع حوالي 10000 دولار في السنة، لدراسة الطب في إحدى الكليات الحكومية.

 

5. كندا

هناك 17 كلية طب في كندا. فإذا كنت طالبًا دوليًا، فإن الأمر يستحق المحاولة لدراسة الطب هناك، خاصة إنها واحدة من أفضل البلدان لدراسة الطب.

تقدم كليات الطب الكندية منهجًا فريدًا، بما في ذلك سنتان من الدورات قبل السريرية وسنتين من التدريب السريري.

كما يمكن للطلاب المؤهلين أيضًا الالتحاق بتخصصات مزدوجة، كما يمكن للطلاب إكمال برنامج MD جنبًا إلى جنب مع درجة الدكتوراه أو الماجستير.

 

6. هولندا

قد يكون حاجز اللغة من معوقات الدراسة في كليات الطب الأوروبية. لكن هذه ليست مشكلة كبيرة في هولندا، حيث تتيح لك دراسة دورة ما قبل الطب باللغة الإنجليزية لمدة ثلاث سنوات.

أما بالنسبة لدرجة الماجستير في الطب فقد تستغرق ثلاث سنوات، لذا يمكن للطلاب الدوليين الالتحاق بالبرنامج المخصص لدرجة الماجستير بكل سهولة.

 

اقرأ أيضاً: أهم 10 أسباب تشجعك على الدراسة في الخارج في 2023

 

و هكذا تعتبر دراسة الطب في الخارج طريقة رائعة لتحقيق طموحاتك المهنية، فهي ليست صعبة كما يبدو خاصة مع وجود طرق مختلفة لتحقيق ذلك.

و لذا يجب عليك أن تفكر جيداً في الوقت الذي ستقوم بإستثماره في هذا المسار الوظيفي. قد يكون طريق طويل، و لكن نحن هنا  لنشاركه معك و لنساعدك على تعلم كيفية متابعة شغفك للحصول على شهادة طبية معتمدة و موثقة من أشهر الجامعات على مستوى العالم من خلال موقع أُدرس.