Study in الدراسة في إيطاليا

Browse all study programs in الدراسة في إيطاليا

YOU ARE NOT SURE AND NEED AN EXPERT’S ADVICE

Talk to an expert

ميزات الدراسة في إيطاليا

من أهم المميزات للدراسة في إيطاليا أن يستطيع الطالب اختيار اللغة التي يريد الدراسة بها سواء كانت اللغة الانجليزية أو اللغة الايطالية، عدا عن أن الجامعات الإيطالية تعتبر من الجامعات المرموقة والتي حصلت على تصنيف عالمي علي مستوي العالم، ومعترف بها في كل أنحاء العالم.

يمكن للطالب الدراس في إيطاليا التقدم للحصول على بطاقات المواصلات المحلية بأسعار مخفضة التي تتيح له استخدام جميع وسائل النقل في مدينته، و يسمح لجميع الطلاب بالحصول على الواجبات الكاملة بأسعار مخفضة ورمزية ويوجد أكثر من مطعم جامعي للجامعات الكبيرة، إضافة إلى حصول الطالب على بطاقات حضور الأفلام في السينما بسعر مخفض.

كما يسمح لطلاب الدراسة العليا الماستر والدكتوراه بتمديد إقامتهم في إيطاليا بعد إنهاء برامجهم الدراسية لمدة تتراوح بين 6 إلى 12 شهر، أما بالنسبة للطلاب من المراحل الدراسية الأقل لا يسمح لهم بالبقاء في إيطاليا عند إنهاء برنامجهم الدراسي، كذلك يمكن لطلاب البكالوريوس استكمال دراستهم العليا في حال كانت تنطبق عليهم الشروط اللازمة للدراسات العليا في الجامعات الإيطالية والتي تختلف بين كل جامعة وأخرى وتخصص دراسي وآخر.

خلال جولة بحث مطولة في المصادر لم يتم لحظ سلبيات واضحة أو متفق عليها للدراسة في إيطاليا، ولعل هذا يعد من أهم مميزات الدراسة في هذا البلد.

 

وتملك إيطاليا اقتصاداً متطوراً للغاية وبالتالي فهي توفر للقاطنين لديها حياة كريمة من رعاية طبية مجانية حتى للأجانب، فإيطاليا تعتبر واحدة من أفضل 8 قوى اقتصادية في العالم ولاعب رئيسي في الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى أن البلاد تمتلك العديد من عوامل الجذب الطبيعية من مناخ معتدل ومعالم أثرية ودينية وتاريخية سياحية مميزة، فيما تشتهر المنتجات الإيطالية بجودتها العالية، عدا عن أن الإيطاليين شعب ودود ومهذب.

 

سلبيات وايجابيات الإقامة في إيطاليا

أرخت الأزمة الاقتصادية العالمية وخاصة في ظل إنتشار فيروس كورونا بظلالها على إيطاليا، ما أدى لتفشي البطالة وصعوبة الحصول على وظائف، وتعتبر أسعار العقارات في إيطاليا مرتفعة، ولابد قبل الذهاب إلى إيطاليا من تعلم اللغة المحلية.

الجامعات في إيطاليا

تتميز إيطاليا بوجود العديد من الجامعات الهامة والمميزة ذات الخبرة الأكاديمية في التحصيل العلمي، وخريجيها حظوا بمراتب مميزة في المجتمع داخل إيطاليا وخارجها، ومنهم حاصل على جوائز نوبل، وفيما يلي أبرز هذه الجامعات:

جامعة روما

تقع في العاصمة الإيطالية روما، وهي أقدم جامعة إيطالية تأسست عام 1303، وتم تصنيفها كواحدة من بين أفضل ثلاثين جامعة أوروبية.
تتعدد الاختصاصات في هذه الجامعة ومنها الزراعة، العلوم، الهندسة، الاقتصاد، الطب، والصيدلة.

جامعة نابولي

تقع في مدينة نابولي جنوب إيطاليا، تأسست عام 1224، وهي تعد أقدم جامعة حكومية في العالم.
تحتوي هذه الجامعة على ثلاثة عشرة كلية مختلفة الاختصاصات، ومنها الزراعة، هندسة العمارة، الاقتصاد، القانون، الآداب، الطب، الصيدلة وغيرها من الاختصاصات.

جامعة بولونيا

تعد هذه الجامعة الأقدم في العالم إذ يعود تأسيسها للعام 1088 م، وتتميز بوجود ثلاثة وعشرين كلية، تدرس عدداً كبيراً من التخصصات من أبرزها الزراعة، الفن، العلوم، والهندسة، ويدرس فيها أكثر من مئة ألف طالب وطالبة.
تعتبر جامعة نابولي أول جامعة تمنح درجة الدكتوراه، حيث قامت بمنحها لأول مرة في العام 1219.

جامعة باري

تقع هذه الجامعة في مدينة باري الإيطالية، وتأسست في الربع الأول من القرن العشرين، عام 1925.
ومن أبرز تخصصاتها العلوم الزراعية، الفنون، الفلسفة، وعلوم التقنية الحيوية، ودراسات الاتصال، الحقوق، والآداب، ويدرس فيها حوالي ستين ألف طالبة وطالبة.

جامعة تورينو

تقع هذه الجامعة في مدينة تورينو في شمال إيطاليا، تأسست بداية القرن الخامس عشر وبالتحديد للعام 1404.
وتم إنشاء عدد من المدارس التابعة لهذه الجامعة مثل مدرسة علم النفس التطبيقي، مدرسة الأعمال، المدرسة المشتركة لعلوم السيارات، وغيرها من المدارس الأخرى، وتحتوي على ثلاثة عشرة كلية، بالإضافة لوجود عشرة معاهد فيها.

جامعة ميلانو

تقع هذه الجامعة في مدينة ميلانو شمال إيطاليا، تأسست في الربع الأول من القرن العشرين وتحديدا في العام 1924.
تتميز هذه الجامعة بوجود تسع كليات يدرسون 134 تخصصاً مختلفاً، وتجاوز عدد طلابها الأربع وستين ألف طالب وطالبة.

جامعة فلورنسا

يعود تاريخ تأسيس هذه الجامعة إلى العام 1321، وتتميز باحتوائها على اثنتي عشرة مدرسة يدرسون عددا من التخصصات، من أبرزها الزراعة، العلوم السياسية، العمارة، الفنون، القانون، بالإضافة إلى الهندسة.

 

جامعة بيزا

تقع في مدينة بيزا الإيطالية، وتأسست عام 1343، وهي تحتل المرتبة التاسعة عشرة كأقدم جامعة في العالم.
تضم هذه الجامعة إحدى عشرة مدرسة يدرسون اختصاصات مختلفة، ويبلغ عدد طلابها سبع وخمسون ألف طالب وطالبة.

 

الاختصاصات المميزة في إيطاليا

تمتاز الجامعات الإيطالية بتنوع تخصصاتها وشموليتها لكافة المجالات الدراسية، وتتضمن الجامعات الاختصاصات الشائعة التالية: علوم الاقتصاد، علم المنطق والثقافة الإيطالية، هندسة العمارة، علوم العلاقات الدولية، اختصاص تصميم الأزياء، والطب والفلك وغيرها.

فمثلاً عند دراسة الهندسة المعمارية في إيطاليا سوف يحصل الطالب على فرصة ثمينة لتعلم هذا المجال على يد مجموعة من أفضل المهندسين في العالم، خاصة وأن إيطاليا تضم مجموعة من المباني القديمة التي بنيت قبل آلاف السنين، وفي اختصاص الطب، تقدم العديد من الجامعات الإيطالية تخصص الطب في اللغة الإنجليزية، ويعتبر تخصص الطب في إيطاليا غير مكلف مقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، كما أن الحصول على شهادة من إحدى الجامعات الإيطالية في مجال الفيزياء والفلك تعتبر ميزة قوية، مما يجعل الطالب الحاصل على شهادة من إحدى جامعات إيطاليا منافساً قوياً عند التقدم إلى وظيفة في هذه المجالات.
وعندما يتعلق الأمر بالتخصصات العليا، تعتبر إيطاليا أيضاً الخيار الأمثل.

 

كيف تحصل على تأشيرة دراسة في إيطاليا

يمكن للطلاب من دول الاتحاد الأوروبي أو دول الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة دخول إيطاليا بجواز سفر ساري المفعول، أو بطاقة هوية الاتحاد الأوروبي، ويمكنهم البقاء في إيطاليا بدون تأشيرة طوال مدة دراستهم.

أما إذا كان الطالب من خارج دول الاتحاد الأوروبي، فلابد له من الحصول على تاشيرة دخول البلاد وهي على نوعين:

-التأشيرة نوع C وهي تأشيرة إقامة قصيرة أو تأشيرة سفر صالحة لدخول واحد أو أكثر ولمدة لا تتجاوز 90 يوماً.
-التأشيرة نوع D وهي تأشيرة إقامة طويلة صالحة لأكثر من 90 يوماً.
وفيمايلي المستندات المطلوبة لفيزا الدراسة في إيطاليا:
-جواز سفر ساري المفعول مع صفحتين فارغتين على الأقل من أجل تجديد الفيزا، مع صلاحية لمدة ثلاثة أشهر على الأقل بعد تاريخ الانتهاء المتوقع لبرنامج الدراسة.
-خطاب قبول من مؤسسة تعليمية معترف بها في إيطاليا.
-نموذج طلب تأشيرة مكتمل.
-نسخة من خط سير الرحلة من وإلى إيطاليا.
-إثبات عدم وجود أي سجل جنائي.
-شهادة إجادة اللغة الإيطالية أو الإنجليزية (اعتماداً على لغة البرنامج الدراسي الخاص بالطالب).
-إثبات وجود الدعم المالي الكافي للطالب المقدر بين 450 يورو و 515 يورو شهرياً.
-دليل الإقامة المناسبة في إيطاليا.
-تأكيد توافر التأمين الطبي الخاص بالطالب.
-كشف مصدق بدفع رسوم التقدم المطلوبة.

لا بد من التذكير بخضوع إجراءات التقدم للحصول على تأشيرة الدراسة في إيطاليا للتغيير المستمر، لذلك من المفيد دائماً الاتصال بالسفارة الإيطالية للحصول على آخر المستجدات والتطورات.

ويحدد موعد لمقابلة التأشيرة في السفارة الإيطالية ببلد الطالب بتاريخ مبكر بحوالي 4 إلى 6 أسابيع من نية السفر، وبالعادة تتعلق الأسئلة الأساسية المطروحة في مثل هذه المقابلات بأسباب السفر، والدافع لخوض هذه التجربة، والأهداف المستقبلية، ومن الضروري استعداد الطالب في هذه المقابلات لاختبار اللغة (الإنجليزية أو الإيطالية).

يشار أن عدم وجود أموال كافية لتغطية مكان إقامة الطالب ونفقات السفر هي سبب أساسي وراء رفض طلب التأشيرة في بعض الأحيان، خاصة وأن السفارة الإيطالية ستتأكد بدقة من وجود أموال كافية لتغطية الإقامة في إيطاليا.

رسوم التأشيرة

تبلغ رسوم التأشيرة الحالية $60.30 ويمكن دفعها نقداً أو بحوالة بريدية إلى القنصلية العامة الإيطالية، وقد يستغرق وقت معالجة طلب التأشيرة ما بين 1 إلى 3 أسابيع وأحيانا مدة أطول.

من الممكن أن يمدد الطالب إقامته في إيطاليا عبر تجديد الفيزا ولكن عليه أن ينجز ذلك قبل إنتهاء فترة صلاحيتها وذلك عبر تقديمه هذه الأوراق:
طلب تمديد إقامة، نسخة من جواز سفرك وجميع الأوراق التي تتضمن المعلومات الشخصية، نسخة من التأمين الصحي ساري المفعول، نسخة من المستندات التي تثبت توافر الدعم المالي الكافي مع فترة تمديد تصريح الإقامة، نسخة من تصريح الإقامة المنتهي، الرصيد الواجب توافره ضمن الحساب البنكي، فيزا دراسية في إيطاليا، ويجب أن يتوافر في حساب الطالب المصرفي على البطاقة الإئتمانية على الأقل 5500 $ .

بقي أن نشير أنه يمكن للطالب الدارس في إيطاليا والحاصل على تصريح إقامة ساري المفعول، أن يقدم طلب لجلب أفراد عائلته للعيش معه، من خلال تأشيرة الأسرة الإيطالية، والتي تعرف باسم تأشيرة الزوج الإيطالية أو تأشيرة لم شمل الأسرة.

إجراءات التقدم للجامعات في إيطاليا

هناك العديد من الشروط الواجب على الطالب تحقيقها حتى يستطيع الالتحاق بإحدى الجامعات في إيطاليا، وهي:

-إجادة اللغة الإيطالية أو اللغة الإنجليزية، وتقديم الشهادات المعتمدة التي تثبت ذلك.
-ضرورة حصول الطالب على شهادة الثانوية العامة أو شهادة تعادلها في إيطاليا.
-اجتياز اختبارات القبول في الجامعة التي يقوم الطالب بالتقديم فيها.
-إرفاق خطاب تحفيزي ويعد هذا الخطاب من الأمور الهامة المطلوب تقديمها، ويشرح فيه الطالب أسبابه في اختيار تخصص الدراسة، ولماذا اختار الجامعات الإيطالية للدراسة فيها، ويذكر فيها أمنيته العلمية التي يريد تحقيقها في مجال دراسته، وذلك إما باللغة الإيطالية أو الإنجليزية.

أهم المنح المقدمة في إيطاليا

تقدم الحكومة الإيطالية سنوياً منحاً دراسية متنوعة للطلاب الأجانب من جميع أنحاء العالم دون قيود باشتراط عدم إقامتهم في البلاد، وتشمل جميع معاهد التعليم العالي الإيطالية العامة والمعترف بها قانونا.

وتعفي الحكومة الإيطالية الطالب الحاصل على المنحة إعفاءا كاملاً من رسوم التسجيل والرسوم الدراسية وفقاً لسياسة كل جامعة، ولكن لا يمنح الإعفاء لدورات اللغة والثقافة الإيطالية، إضافة إلى منح الدولة صاحب المنحة تأميناً صحياً وطبياً ضد الحوادث طوال مدة المنحة، ويحصل مستحق المنحة أيضاً على بدل شهري 900 يورو تصرف على أساس ربع سنوي وذلك عبر حسابهم المصرفي الإيطالي.

ولابد لكل طالب ينوي التقدم لمنحة الحكومة الإيطالية في الدراسة أن يحقق مايلي:

-أن يكون طالباً أجنبياً عن البلاد غير مقيم في إيطاليا وحاصل على مؤهل أكاديمي.
– ألا يتجاوز سن المتقدم للحصول على درجة الماجستير وبرامج التعليم العالي في الفنون والموسيقى والرقص 28 عاما باستثناء التجديدات.
-يجب ألا يزيد عمر المتقدمين لبرامج الدكتوراه عن 30 عاماً بحلول الموعد النهائي للتقديم للدراسة.
-يجب ألا يزيد عمر المتقدمين للمشروعات البحثية الخاضعة للإشراف الأكاديمي عن 40 عاماً.
-يجب على المتقدمين تقديم شهادة الكفاءة في اللغة الإيطالية، والمستوى الأدنى المطلوب هو B2 ضمن الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات.
-يجب على المتقدمين إكمال وتقديم نموذج الطلب عبر الإنترنت المتاح عند التسجيل على الموقع الرسمي.
ولابد للطالب الراغب بالتقدم للمنحة تقديم الطلبات للعام الدراسي الجاري، وزيارة الموقع الرسمي للوصول إلى نموذج الطلب عبر الإنترنت.

أهم المنح المقدمة من جامعات إيطاليا:

منح جامعة بافيا الدولية للبلدان النامية

حيث تقدم هذه الجامعة 5 منح دراسية سنوية للطلاب في البلدان النامية، وينتهي التقديم لها كل عام في 12 يونيو، وتبدأ الدراسة في سبتمبر، وهي مخصصة لدراسة الماجستير، وتتنوع مجالاتها الدراسية، حيث تشمل الهندسة الإلكترونية وهندسة الأتمتة الصناعية والاقتصاد والتمويل والتكامل الدولية ومجال الأعمال التجارية الدولية وريادة الأعمال، وعلم الوراثة والبيولوجيا الجزئية والسياسة العالمية والعلاقات الدولية.

تبلغ قيمة هذه المنحة 8 آلاف يورو وتهدف لتغطية عام دراسي واحد، وتشترط أن يكون المتقدم من الدول النامية المصنفة على أنها من الاقتصاد المنخفض أو المتوسط من قبل البنك الدولي، وأن يكون الطالب مولودا بعد 1 يناير 1982.

منحة جامعة بولونيا

تقدم هذه الجامعة العديد من المنح بمجالات دراسية متنوعة في درجة البكالوريوس والماجستير، والموعد النهائي للتقديم لها سنوياً من 31 مارس إلى 30 أبريل.

-برامج الدرجة الأولى وهي تتمثل في 3 منح دراسية بقيمة 11 ألف يورو لكل منها، حيث تعفي الجامعة بشكل كامل الطالب من الرسوم الدراسية بقيمة 20 ألف يورو.
-برامج الدرجة الثانية وتصل إلى 16 منحة دراسية بقيمة 11 ألف يورو لكل منها وإعفاءات كاملة من الرسوم الدراسية بمبلغ إجمالي 100 ألف يورو.
ويشترط للحصول على منح هذه الجامعة الحصول على مؤهلات للقبول في برنامج الدرجة الأولى أو الفردي أو الثاني ويكون صادرا عن نظم تعليمية من خارج إيطاليا، إضافة إلى إثبات الطالب عدم استفادته من أي منحة دراسية في ايطاليا من قبل، وألا يتعدى عمر الطالب في جميع الدورات سن الـ 30 عاما.

منحة جامعة بادوفا

تقدم هذه الجامعة كل عام منحا دراسيةً للطّلاب من ذوي الدخل المنخفض سواءً من الإيطاليين أو الدوليين المسجلين في دراسة البكالوريوس أو الماجستير والدكتوراه، ويشترط للتقدم إليها أن يكون لدى الأسرة دخل لا يزيد عن 23.600 يورو في السنة، وأن يكون حاصلاً على درجة علمية أو شهادة دكتوراه، وأن يكون ممتثلاً لشروط الحصول على التأشيرة الإيطالية، وغير مستفيد من أي منحة أخرى سواءً وطنية أو دولية، وأن يجيد اللغة الإنجليزية.

تعفي المنحة بشكل كامل الطالب من الرسوم الدراسية وفقا للظروف العائلية، إلى جانب توفير أماكن إقامة مجانية أو منخفضة التكلفة، وتقدم خدمات متنوعة للطلاب مثل وجبات مجانية وتذاكر سفر.

منحة جامعة تورينو

تقدم هذه الجامعة منحاً للطلاب الدوليين المسجلين في دراسة الماجستير بموعد نهائي للتقديم هو 28 أبريل من كل عام، ويتم تقييم الطلبات فيها على أساس اختبار GRE أي الاختبار العام المنقح.

ويشترط قبول الطلاب للتسجيل فقط في السنة الأولى، ولا يقبل الطلاب المنقطعين عن الدراسة سابقا، ويشترط أيضاً القبول في برنامج الدرجة الثانية في مؤسسة خارج نظام التعليم الإيطالي، إضافة إلى استيفاء المتقدم لمتطلبات الوصول إلى برنامج الدرجة الثانية.
تبلغ قيمتها 9000 يورو، بالإضافة إلى 750 يورو شهريا لمدة 12 شهر، ومدتها سنتان.

منحة جامعة سكولا نورمال سوبريور

تقدم هذه الجامعة برنامج دكتوراه ممول بالكامل للمواطنين الإيطاليين وللطلاب الدوليين من خارج إيطاليا، وتقدم درجة الدكتوراه في الكلاسيكيات وعلوم البيانات والرياضيات وطرق ونماذج العلوم الجزئية وعلوم النانو وعلوم الأعصاب والفلسفة والفيزياء والعلوم السياسية وعلم الاجتماع.
ويحصل جميع الطلاب المقبولين على هذه المنح على راتب شهري للطعام والإقامة، ويحق لجميع الطلاب الحصول على تمويل إضافي لأنشطتهم البحثية حتى في الخارج.

يشنرط للتقديم عليها حصول المتقدم على درجة الماجستير في إيطاليا أو مؤهل معادل في جامعة غير إيطالية، على أن تكون مواليد الطالب بعد 31 أكتوبر 1989، وحددت الجامعة 28 فبراير إلى 29 أغسطس من كل عام، موعداً للتقدم لهذه المنحة، فيما تبدأ الدراسة في نوفمبر من كل عام.

منحة جامعة البوليتكنيك في تورينو

تقدم الجامعة منحة سنوية للطلاب المتميزين والراغبين في استكمال دراستهم بإيطاليا عبر الحصول على منحة تقنية أو في الهندسة المعمارية.
وعلى الطالب المتقدم أن يكون حاصلاً على درجة علمية إما بكالوريوس وماجستير ودكتوراه.
وتستهدف هذه المنحة جميع الطلاب من جميع أنحاء العالم والمهتمين بالهندسة والعمارة، حيث يتم إعفاؤهم من جميع الرسوم الدراسية.

منحة جامعة بوكوني

لابد من المتقدم للحصول على منحة هذه الجامعة أن تكون درجته العلمية بكالوريوس وماجستير.
وتقدم هذه المنحة تنازلاً تاماً عن الرسوم الدراسية والتي تصل قيمتها نحو 12 ألف يورو سنوياً للطلاب الجامعيين و14 ألف يورو سنويا لطلبة الماجستير، وتجدد المنحة تلقائيا في السنة الثانية بشرط استيفاء الحد الأدنى المطلوب من النجاح الأكاديمي.

يتقدم لهذه المنحة الطلاب المتميزون الذين تم قبولهم في السنة الأولى من برنامج البكالوريوس أو برنامج الماجستير في العلوم بجامعة بوكوني.

تكاليف الدراسة في إيطاليا

تفرض الجامعات في إيطاليا رسوما دراسية منخفضة للغاية على جميع الطلاب، بما في ذلك الطلاب الدوليين، حيث يبلغ متوسط ​​الرسوم الدراسية لبرامج البكالوريوس والماجستير 1500 يورو لكل عام دراسي، فيما تتراوح مصروفات معظم الجامعات والتخصصات ما بين 1500 يورو إلى 3500 يورو في العام الدراسي، ولكن توجد جامعات مصروفاتها قليلة قد تصل إلي نحو 300 أو 400 يورو مثل جامعة بيزا.

كما ويتم إعفاء الطلاب في بعض الحالات من دفع الرسوم الدراسية اعتمادا على حالتهم المالية أو أدائهم الأكاديمي.

سكن الطلاب في إيطاليا

تعتبر تكاليف السكن والمعيشة بشكل عام في إيطاليا منخفضة نسبياً إذا ماتمت مقارنتها مع باقي الدول الأوروبية، وكغيرها من البلاد يعتبر السكن الطلابي في المدن أغلى منه من باقي القرى والأرياف، ويمكن أن يتراوح بين 300 إلى 600 يورو شهرياً اعتماداً على الحجم والموقع، لذا فمعظم الطلاب يستأجرون غرفة بدلاً من شقة بكاملها.

وتنقسم الإقامة للطلاب الدوليين في إيطاليا إلى ثلاث أنماط:

سكن الطلاب من خلال مؤسسة

من الممكن أن توفر بعض الجامعات أو البرامج التعليمية للطالب سكنه وبأسعار مقبولة.
-السكن الطلابي المشترك
من الممكن أن يختار الطلاب مشاركة بعض الشقق أو المنازل مع زملائهم من الطلاب لتحمل تكلفة مادية أقل تترواح بين 250 إلى 700 يورو في الشهر، وذلك يتوقف حسب موقع الشقة ومساحتها، ومن الممكن الاستعانة ببعض المواقع على الإنترنت أو عن طريق الإعلانات في الجامعات للمساعدة في هذا الأمر.

السكن الخاص

يمكن أن تتراوح تكلفة السكن الخاص في إيطاليا من 300 يورو إلى أكثر من 1000 يورو في الشهر، وهذا الأمر يتعلق بمقدرة الطالب على الدفع وميزانيته.
ومن المعروف في إيطاليا أن فترة الإيجار تبدأ في حدها الأدنى من سنة إلى أكثر، باستثناء السكن في غرف التي تكون متاحة بمدد زمنية أقصر، وينصح الطلاب باختيار سكنهم قرب جامعاتهم.

تكاليف المعيشة في إيطاليا

يقول الكثيرون أن شكل الحياة في إيطاليا يشبه كثيراً شكل الحياة في البلاد العربية، فهي من أقرب الدول الأوروبية إلى الدول العربية.

يبلغ متوسط الراتب للمواطن في إيطاليا حوالي 1500 يورو شهريا، فيما يبلغ متوسط الفواتير الشهرية لأي شخص مقيم حوالي 90 €.، ومن الممكن أن تزيد لتصل إلى 200 يورو للأشخاص الذين يقطنون المدن الكبيرة، وهي تشمل التدفئة والغاز والمياه والكهرباء والحراسة، فيما يصل متوسط فاتورة استخدام الإنترنت للشخص الواحد من الهاتف ٢٥€ شهرياً.

الطعام

يعتبر الطعام من أرخص الأمور في إيطاليا، وفيما يلي أسعار بعض المنتجات الأكثر شراءاً في البلاد:
يبلغ سعر كيلو الحليب 65 سنت، وكيلو غرام فيليه الفروج 6 يورو، وكيلو اللحم 7 يورو ويختلف سعره حسب نوعه، ويبلغ سعر كيلو الأرز 80 سنت للكيلو، وكيلو المكرونة 1 €، والسكر نصف يورو، وتتوافر الخضار والفاكهة طوال العام بأسعار تتراوح ما بين ١€ إلى ٢€.

المنظفات

تبلغ تكلفة صابون التواليت حوالي 1 يورو في إيطاليا، وعلبة كبيرة (2.5 كغ) من المنظفات من 4-4،5 يورو، ومتوسط ​​حجم ونوعية معجون الأسنان 1.8 يورو، فيما يصل سعر 200 مل من الشامبو لحوالي 2.5 يورو.

المواصلات:

تصل تذكرة الحافلة داخل المدينة في إيطاليا إلى ١.٧٠ €، وبالمجمل فإن المواصلات متوفرة دائما، ولكن لتخفيض أكبر على السعر لابد من تسديد اشتراكات شهرية وسنوية.
أسعار وسائل النقل العام في مدن إيطاليا هي نفسها تقريباً، إذ تبلغ تكلفة تذكرة الحافلة في ميلانو 1 يورو صالحة لمدة 75 دقيقة، فيما تبلغ تكلفة تذكرة لعدد غير محدود من الرحلات في روما خلال يوم واحد 3 يورو، ولمدة يومين 5.5 يورو، وخلال الأسبوع 9 يورو، وتبلغ تذكرة مرور يوم واحد 4 يورو، وتكلفة التذاكر الأسبوعية 16 يورو.

أسعار تذاكر القطار تعتمد على المسافة، حيث يبلغ سعر تذكرة القطار على الطريق روما – البندقية 40 يورو، وعلى طريق روما – ميلان 67 يورو.
ويبلغ متوسط تعرفة سيارات الأجرة حوالي 13-14 يورو لمدة خمسة كيلومترات، فسعر البداية في ميلانو يبلغ حوالي 3.1 يورو، وفي روما 2.8 يورو بالإضافة إلى 0.92 يورو لكل كيلومتر.

استئجار منزل في إيطاليا

موقع المنزل المراد استئجاره هو الذي يحدد تكلفته، ومن المتعارف عليه عالمياً أن الاستئجار في المدن الكبيرة يكون باهظ الثمن مقارنة بالاستئجار في المناطق الريفية، ويصل متوسط أسعار الإيجارات في إيطاليا حوالي 500€ شهرياً لبيت جيد من غرفتين، ومن الممكن العثور على غرفة ريفية مقابل 100 يورو شهرياً، بينما يصل سعر استئجار شقة في نابولي مابين 500-600 يورو شهرياً، ويتضاعف هذا المبلغ في روما أو ميلانو.

وتبلغ تكلفة استئجار استديو صغير في المدن الكبيرة إلى حوالي 650 يورو شهريا.
بقي أن نشير أن التشاور مع طبيب لشأن طبي يكلف ما متوسطه 100 يورو.

اللغات المستخدمة في جامعات إيطاليا

الإيطالية

اللغة الإيطالية هي اللغة الأساسية المعتمدة في التعليم الإيطالي، فبدون المستويات المتقدمة فيها لا يستطيع أي طالب التقديم إلى الجامعات أو المنح التي توفرها إيطاليا، ولكنها تعتبر لغة سهلة في تعلمها، مقارنة بالعديد من اللغات الأوروبية الأخرى.

الإنكليزية

تتيح بعض البرامج وبعض الجامعات في إيطاليا الدراسة باللغة الإنجليزية، وهذا ما يتهافت عليه الطلاب كل عام.

ثقافة إيطاليا وطبيعة شعبها

تعرف إيطاليا بثقافتها وفنها الذي يعشقه جميع الإيطاليين وخاصة اهتمامهم باللوحات والتصاميم والسينما والمسرح والأدب والموسيقى، إضافة لحبهم لكرة القدم، كما وتشتهر إيطاليا بالأطعمة الشهية، فالإيطاليين يحبون تناول المعكرونة والخبز والجبن الايطالية، والإيطاليون في العادة وخلافاً لمعظم الشعوب ليسوا دقيقين في المواعيد، فهم عادة ما يتأخرون.

المواطنون في إيطاليا مرحون محبون للحياة، يحسنون الاستمتاع بوقتهم وينشئون علاقات أسرية متينة، ويعيشون بمعظمهم حتى الآن في قرى صغيرة مع أصدقائهم المقربين وأفراد أسرهم.
يعتبر الإيطاليين الرقم 17 رقماً سيئ الحظ، لذلك العديد من الفنادق والمباني لا تحتوي على طابق 17، وهو ما يشبه إلى حد كبير الرقم 13 في الولايات المتحدة.

طريقة ارتداء الملابس تثير اهتمام الإيطاليين، فهي تشير إلى وضع الشخص الاجتماعي ومستوى تعليمه الخاص، فالانطباعات الأولى هي انطباعات دائمة في إيطاليا، كما أن الإيطاليين يفضلون التعامل مع الأشخاص الذين يعرفونهم ويثقون بهم، وهم يفضلون كثيراً التواصل وجهاً لوجه، فلابد لأي زائر أن يقضي بعض الوقت في إيطاليا لتطوير علاقاته الاجتماعية.

إيطاليا.. الموقع وأهم المعالم

تقع جمهورية إيطاليا على أكبر جزيرتين في البحر الأبيض المتوسط وهما صقلية وسردينيا، وتقع جزئياً في جنوب أوروبا، وتشترك في حدودها الشمالية مع أربع دول هي فرنسا وسويسرا والنمسا وسلوفينيا.

يوجد داخل أراضي الجمهورية الإيطالية ذات المناخ الموسمي المعتدل والتي تبلغ مساحتها 301,338 كم2، دولتان مستقلتان، هما مكتنفا سان مارينو ومدينة الفاتيكان، وتعتبر إيطاليا سادس دولة أوروبية من ناحية عدد السكان والـ 23 عالمياً، حيث يقطن البلاد قرابة 60,483,973 مليون نسمة.

المعالم الأثرية

الكولوسيوم

الكولوسيوم من أشهر معالم إيطاليا، ويطلق عليه أيضاً “المدرج الفلافي”، بني في عامي 70-72م في روما، خلال حكم الإمبراطور فسبسيان الذي منحه كهدية للرومانيين.
وشهد افتتاح المدرج احتفالاً كبيراً للإمبراطور تيتوس، وذلك بعد عقد من تاريخ بنائه، وتبلغ مساحته 189×156 متراً بارتفاع يبلغ أربعة طوابق، ويتم الدخول إليه عبر مداخله الثمانين المختلفة، ويستوعب ما يزيد عن 50,000 شخص.

هضبة بالاتين

هي من أقدم الأماكن التاريخية في مدينة روما، تحتوي على بقايا دور العبادة والقصور التي كانت سكناً للإمبراطور آنذاك، مثل قصر أغسطس الذي لا زال يحافظ على هيكله بين القصور الأخرى.
وتعتبر الهضبة تاريخياً مكاناً مقدساً لممارسة الشعائر الدينية، وأرضاً خصبةً، فيها متحف سمي باسمها، يحتوي على العديد من مقتنيات مقابر العصر الحديدي، إضافة لأعمال فنية مميزة.

المنتدى الروماني

يقع المنتدى في قلب روما القديمة، وهو من أشهر معالم إيطاليا التي تعود للقرن السابع قبل الميلاد، ويحتوي على العديد من الآثار التاريخية كالمعابد وقوس النصر، وقوس تيتوس، ومعبد زحل.
وبعد إنهيار هذا المنتدى إثر سقوط الإمبراطورية الرومانية، تم تحويله إلى أرض خاصة للمراعي.

برج بيزا المائل

يعتبر برج بيزا المائل من أكثر معالم إيطاليا شهرة، وهو ثالث أقدم منشأة في البلاد، ويقع في الجهة الخلفية من كاتدرائية مدينة بيزا، حيث بني على ثلاث مراحل تاريخية بين الفترة (1173-1370)م.
سمي بالمائل نتيجة ميلانه غير المقصود من جهة واحدة لعدم وجود أساسات قوية له، واستمر في الميلان حتى أخذ شكله الحالي في أواخر القرن العشرين، ويستقطب هذا البرج أكثر من 5 ملايين سائح سنوياً.

مدينة بومبي

تقع مدينة بومبي السياحية قرب مدينة نابولي الإيطالية الشهرية، وهي ثاني مدن إيطاليا الأكثر زيارة، وضمن قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي.
وتحتوي هذه المدينة على بقايا مدينة رومانية قديمة مدمرة جراء إنفجار بركان جبل فيزوف عام 79 م.

وتحتوي إيطاليا على العديد من المعالم الطبيعية المميزة مثل:

-حدائق بوبولي المشيدة منذ ما يزيد عن 4 قرون خلف قصر بيتي في مدينة فلورنسا، حيث استغرق بناؤها 400 عام، وتعتبر حالياً من المتاحف الطبيعية التي تمتد بمساحة 44,515 م 2 .
-القنال الكبير والذي يعد من أهم الممرات المائية في البندقية، ويقسم المدينة إلى جزئين، حيث يبلغ طوله ما يقارب 3.8كم، بعرض بين 30م – 90م، وعمق يقارب 5 أمتار، ويستمتع السياح الزائرون له في ركوب قوارب القنال للذهاب في رحلة مائية يشاهدون بها قصور البندقية.
-الكهف الأزرق وهو كهف بحري شهير في إيطاليا، مضاء بالكامل باللون الأزرق، يبلغ طوله 54م، وعرضه 30م، وارتفاعه 15م، ويصل الزائر له عبر ركوب القارب والتجديف تحته.
-بحيرة كومو والتي تقع على بعد حوالي 50 كم عن ميلانو، وتعتبر البحيرة الأعمق في إيطاليا، حيث يصل عمقها إلى 410 م، وهي الثالثة في البلاد من حيث الحجم بين بحيرات إيطاليا بعد كل من بحيرتي غاردا وماجيوري.
تتعدد المناظر الجذابة التي يمكن رؤيتها من شاطئ بحيرة كومو من حدائق ومباني كانت منتجعاً لنبلاء لومبارديا منذ القرن السادس عشر، وهي حالياً تستضيف الرياضيين الهاوين لممارسة رياضة السباحة لا سيما خلال فصل الصيف.
-ساحل أمالفي
يقع ساحل أمالفي في خليج ساليرنو في الجهة الجنوبية من نابولي، يمتاز بمدنه ذات الألوان الجذابة التي تقع بجوار الجبل، ويحتوي على العديد من مزارع الكروم والحمضيات والمراعي.
وتتركز التجمعات السكانية على مسافة منحدرات ساحل أمالفي، لتختلط مساكنها مع صخور الشاطئ مضيفة جمالية على الساحل، لتصبح مدينة أمالفي إحدى المدن المتميزة فنياً ومعمارياً و تعتبر جاذبة للسياح في إيطاليا.
معالم أخرى
ومن أهم المعالم الدينية في إيطاليا كاتدرائية فلورنسا، وكنيسة سانتا ماريا ديلي غراسي، وكنيسة القديس فيتالي، وكاتدرائية القديس بطرس، وكنيسة القديس فرنسيس الأسيزي، إضافة للعديد من القصور كقصر كاسيرتا الملكي، وفيلا ديستي، وقصر بيتي، وقصر دوجي.
كما وتضم البلاد العديد من المتاحف والمعارض التي يمكن زيارتها، كمعرض الأكاديمية في مدينة فلورنسا، وقلعة سانت أنجلو في مدينة روما، ومعرض بورغيزي في روما، ومتحف نابولي الوطني للآثار في مدينة نابولي.
وتحتوي البلاد على جسر بونتي فيكيو في مدينة فلورنسا، ومدينة هركولانيوم، وهي إحدى المدن الساحلية الرومانية المثيرة والجاذبة للاهتمام، إضافة لنافورة تريفي في روما وجزيرة كابري في كامبانيا.