Study in الدراسة في النرويج

Browse all study programs in الدراسة في النرويج

YOU ARE NOT SURE AND NEED AN EXPERT’S ADVICE

Talk to an expert

أهم جامعات النرويج واختصاصاتها

كثيرة هي الميزات التي ستشجعك كطالب دولي على الدراسة في النرويج، أبرزها التعليم المتقدم وتكاليف الدراسة المنخفضة والمنح الدراسية التي تقدمها الجامعات هناك.

هذا إلى جانب التدريب العملي المكثف والاهتمام الشديد بالبحث العلمي، ما سيؤهل الخريج من جامعات النرويج لدخول سوق العمل من أوسع أبوابه، وفيما يلي لمحة عن أهم الجامعات في النرويج:

 

جامعة أوسلو

جامعة أوسلو هي الجامعة الأفضل في النرويج، وتحتل المرتبة 98 على مستوى جامعات العالم، تقع في العاصمة أوسلو وهي ثاني أكبر جامعة في البلاد.

إنها الجامعة الأقدم في النرويج، حيث تأسست عام 1811 وتضم ما يزيد على 27,700 طالب وأكثر من 6,000 عضو هيئة إدارية وتدريسية.

 

الجامعة ممولة من الحكومة النرويجية، وتضم متحف سفن الفايكنج، ومتحف التاريخ الطبيعي، والمتحف التاريخي، إضافة إلى مكتبة ضخمة ومميزة، وتتميز بأنها تعتمد بشكل كبير على البحث العلمي، فيها العديد من المراكز البحثية المهمة، بالإضافة إلى الكثير من التخصصات الأكاديمية المتنوعة.

إنها الجامعة الوحيدة بالعالم التي لها دور في منح جوائز نوبل، وتتكون من 8 كليات وهي: كلية اللاهوت، كلية القانون، كلية الطب، كلية الإنسانيات،  كلية الرياضيات والعلوم الطبيعية، كلية طب الأسنان، كلية العلوم الاجتماعية، كلية التربية.

 

كما يتبع للجامعة مجموعة من مراكز البحث المعتمدة ومنها: المركز النرويجي لدراسات العنف والصدمات النفسي، مركز البحوث المناخية والبيئية الدولية، مركز التكنولوجيا الحيوية في أوسلو، مركز البحوث الجنسانية، المعهد النرويجي في روما، مركز علوم الحياة الجزيئية.

 

جامعة بيرجن

جامعة بيرجن هي ثاني أفضل جامعة في النرويج، وتشغل المرتبة 171 بين أفضل الجامعات حول العالم، وهي من أشهر المؤسسات التعليمية البحثية التي قدمت أبحاث علمية هامة ومعترف بها على مستوى العالم.

تقع في مدينة بيرجن، بدأ وجودها تحت اسم متحف بيرجن بداية الأمر في عام 1825 ، لتتحول لاحقاً إلى جامعة في عام 1946.

 

لدى الجامعة برامج باللغتين النرويجية والإنكليزية، وتضم حوالي 17 ألف طالب، أكثر من 1800 منهم طلاب دوليين، وتمنح الجامعة طلاب الدكتوراه لديها رواتب شهرية ما يشجع الكثيرين على اختيارها، وهي مؤلفة من 7 كليات وأكثر من 54 معهدًا ومركزاً أكاديمياً، منهم:

 البيولوجيا الجيولوجية، المركز الصحي الدولي، مركز صحة الأم والطفل، مركز العلوم والعلوم الإنسانية، مركز البحوث النسائية، كلية الفنون الجميلة، كليه العلوم الإنسانية، كلية الحقوق، كلية الرياضيات والعلوم الطبيعية، كلية الطب والأسنان، كلية العلوم الاجتماعية، شعبة بحوث علوم الفضاء،  شعبة بحوث المناخ، شعبة البحوث البيولوجية السرطانية، شعبة البحوث العالمية.

 

 وتبحث الجامعة جامعة بيرجن عبر برامجها التعليمية في ثلاثة مجالات وهي: التحديات العالمية، البحث البحري، وتحول المناخ والطاقة.

 الدراسة في جامعة بيرجن مجانية حتى بالنسبة للطلاب الدوليين، شأنها شأن باقي الجامعات الحكومية في النرويج، إلا أنها تتقاضى رسوم فصلية تعتبر بمثابة هدية تقدم للجامعة وتبلغ هذه الرسوم 72 دولار تقريباً.

 

الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا

الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا هي أكبر جامعة في النرويج، وتحتل المرتبة الثالثة بين أفضل الجامعات النرويجية والمرتبة 270 بين أفضل الجامعات حول العالم.

 

تأسست هذه الجامعة البحثية العامة بعد دمج ست مؤسسات تعليمية وبحثية في مدينة تروندهايم عام 1996، بينما تعود أقدم المؤسسات التي أصبحت لاحقاً جزء منها إلى عام 1760، حيث كانت سابقاً جزء من جامعة تروندهايم، والمؤسسات التي دمجت حينها هي: المعهد النرويجي للتكنولوجيا، كلية الآداب والعلوم، متحف التاريخ الطبيعي والآثار، كلية جامعة أليسوند، وكلية جامعة سور ترونديلاغ.

 

وتضم الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا أو ما يعرف اختصاراً بـ NTNU ما يزيد على40 ألف طالب.

ومن كلياتها:

 كلية الهندسة المعمارية والفنون الجميلة، كلية علوم الحاسب وتكنولوجيا الإعلام، كلية الهندسة والعلوم الطبيعية، كلية العلوم والتكنولوجيا الهندسية، كلية الصحة والعلوم الاجتماعية، كلية العلوم الصحية، كلية الصحة والرعاية والتمريض، كلية تكنولوجيا المعلومات والرياضيات والهندسة الكهربائية،  كلية الأعمال الدولية، كلية علوم الحياة، كلية التكنولوجيا والعمليات البحرية، كلية الطب، كلية العلوم الطبيعية والتكنولوجيا، كلية العلوم الاجتماعية وإدارة التكنولوجيا، كلية تعليم المعلمين والمترجمين، كلية التكنولوجيا والاقتصاد والإدارة.

 

جامعة القطب الشمالي النرويجية

تحتل جامعة القطب الشمالي النرويجية المرتبة الرابعة بين أفضل جامعات النرويج والمترتبة 247 بين أفضل الجامعات حول العالم، وتعتبر ثالث أكبر جامعة في النرويج ومن أقدم وأشهر الجامعات فيها.

تقع في مدينة ترومسو، وتأسست عام 1968 إلا أنها لم تستقبل طلابها حتى العام  1972 عندما افتتحها الملك أولاف الخامس، وكانت تحمل اسم جامعة ترومسو إلى أن تم تغيير اسمها إلى جامعة النرويج القطبية الشمالية عام 2013 .

 

تتمتع هذه المؤسسة التعليمية الحكومية بالاستقلالية في شؤونها المالية والأكاديمية، وتضم ما يزيد على 12 ألف طالب، وتوفر ما يفوق العشرين برنامج تعليمي باللغة الإنجليزية للبكالوريوس والماجستير والدكتوراه .

قدمت جامعة النرويج القطبية الشمالية العديد من الأبحاث العلمية حول الديمقراطية والحرب والسلام، والحدود الدولية والسياسية، والفلسفة الكونية، وغير ذلك.

 

وفيها 12 كلية ومركز تعليمي منهم: 

مركز البحوث النسائية، كلية العلوم، كلية التكنولوجيا الهندسية، كلية الفنون الجميلة، كلية العلوم الصحية، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والتربوية، كلية الحقوق، كلية العلوم والتكنولوجيا، كلية الرياضة والسياحة والعمل الاجتماعي، معهد بارنتس. 

 

الجامعة النرويجية لعلوم الحياة

الجامعة النرويجية لعلوم الحياة هي ثاني أقدم مؤسسة تعليمية في النرويج حيث تأسست عام 1859 باسم “كلية الدراسات العليا للعلوم الزراعية” وحصلت على تصنيف جامعة عام 2005، وفي عام 2014 انضمت إليها المدرسة النرويجية للعلوم البيطرية (NVH)لتصبح المؤسسة الوحيدة في النرويج التي تدرّس العلوم البيطرية.

وتعتبر هذه الجامعة خامس أفضل جامعة في النرويج، كما تحتل المرتبة 562 بين أفضل جامعات العالم، ولديها اتفاقيات تبادل أكاديمي مع ما يزيد على 93 جامعة في مختلف أنحاء العالم.

 

تضم الجامعة النرويجية لعلوم الحياة، ما يزيد على 5000 طالب بينهم نسبة جيدة من الطلاب الدوليين، وتقدم برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه باللغتين النرويجية والإنجليزية. 

تهتم الجامعة بالبحوث المتعلقة بالعلوم البيئية وعلوم الغذاء والتكنولوجيا الحيوية وعلوم الأحياء المائية والطب البيطري. 

 

وتقسم إلى ثلاث كليات والعديد من الأقسام والمراكز البحثية ومنها:

كلية العلوم البيئية والتكنولوجيا، كلية العلوم الاجتماعية، قسم البيئة وإدارة الموارد الطبيعية، قسم علوم البيئة، قسم دراسات البيئة والتنمية الدولية، قسم هندسة المناظر الطبيعية والتخطيط، قسم العلوم الرياضية والتكنولوجيا، مدرسة الاقتصاد وإدارة الأعمال، قسم الحيوان وعلوم المزارع المائية، قسم العلوم الأساسية وطب الحيوانات المائية، قسم الكيمياء والتكنولوجيا الحيوية وعلوم الغذاء، قسم العلوم السريرية للحيوانات الأليفة، قسم العلوم السريرية للحيوانات المنتِجة، كلية الطب البيطري والعلوم البيولوجية، إدارة سلامة الأغذية وبيولوجيا العدوى، قسم علوم النبات.

 

المدرسة النرويجية للاقتصاد 

تعتبر المدرسة النرويجية للاقتصاد أحد الكليات الرائدة في أوروبا في اختصاص إدارة الأعمال لذا فهي الخيار الأول للطلاب الراغبين في دراسة إدارة الأعمال بالنرويج، حيث كانت الخيار الأول الشائع بين جميع برامج البكالوريوس في النرويج عام 2020 .

تأسست المدرسة التي تقع في مدينة بيرجن، عام 1936، وهي تشارك في برامج التبادل مع ما يزيد على 170 كلية وجامعة في أكثر من 50 دولة حول العالم، حيث يدرس 40 % من طلابها فصلاً دراسياً على الأقل في برامج التبادل.

 

وتضم المدرسة النرويجية للاقتصاد ما يزيد على 2,700 طالب ، بينهم  262 من الطلاب الدوليين، وغالبية مدرسيها من خريجي الدكتوراه فيها، بعضهم حاصل على جائزة نوبل.

ومن الممكن اعتبارها أكبر مركز للأبحاث الاقتصادية وإدارة الأعمال في النرويج، وهي تسعى لأن تصبح من أوائل الجامعات في العالم في هذا المجال، وهذه المدرسة معتمدة من قبل  EQUIS مما يؤكد أن البحث العلمي هو أساس تميزها.

تكاليف الدراسة في النرويج

الدراسة في الجامعات الحكومية بالنرويج مجانية حتى بالنسبة للطلاب الدوليين من أي بلد كانوا، باستثناء بعض الرسوم القليلة التي تختلف حسب المدينة والجامعة وتتراوح بين 30 -70 دولار أمريكي للفصل الدراسي.

 

أما بالنسبة لتكاليف الدراسة في الجامعات الخاصة فهي تتراوح بين 7000 إلى 9000 يورو عن كل عام للبكالوريوس و9000 إلى 19000 يورو للماجستير، وتعتبر هذه الرسوم منخفضة مقارنة مع الجامعات الخاصة في بلدان أوروبية أخرى.

 

وبمجرد تسجيلك في أحد الجامعات النرويجية ستصبح تلقائياً عضو في منظمة رفاهية الطلاب سامن غير الربحية، وستتاح لك إمكانية الاستفادة من خدماتها التي تتضمن تخفيضات على السكن والصحة والنوادي الرياضية والمقاهي وغيرها.

 

تكاليف المعيشة في النرويج

تعتبر النرويج من الدول الغالية من حيث تكاليف المعيشية، لا سيما مع جودة الحياة المرتفعة فيها، وربما ستغطي مجانية التعليم على ارتفاع تكاليف المعيشة هناك بالنسبة إليك.

 

وتتراوح تكلفة المعيشية في النرويج بين 800 إلى 1800 يورو شهرياً، حيث ترتفع في المدن الكبيرة وتقل في المدن الأصغر، فتكلفة المعيشية في أوسلو مثلا بين 1200 – 2000 يورو شهريا، وفي بيرغن 1100 – 1800 يورو، وبين 1000- 1600 في ترومسو و تروندهايم.

وتنخفض تكلفة المعيشة في المدن الصغيرة لتكون بين 800 – 1000 يورو شهرياً.

 

وتشمل تكاليف المعيشة الإقامة والطعام والكتب والمراجع والمرافق، وتصل تكلفة السكن 36% من إجمالي التكلفة، كما سينفق الطلاب على الطعام بين 250-400 يورو، يمكنه توفير جزء من هذا المبلغ لو كان يجيد الطبخ في المنزل، واستفاد من الخصومات التي تقدمها المتاجر الكبيرة في البلاد.

أما بالنسبة للمواصلات فغالباً ما يلجأ الطلاب إلى وسائل النقل العامة و يستفيدون من الخصومات المقدمة للطلبة حيث تكلف بطاقة النقل الشهرية بين 55- 72 يورو . بالإضافة إلى وجود خيارات أخرى للتنقل مثل سيارات الأجرة أو حتى الدراجات الهوائية الرائجة.

 

وهناك بعض المصاريف الأخرى التي لابد أن يحسب الطالب حسابها وهي التكاليف المتعلقة بدراسته، كشراء الكتب والمراجع والتي ستكلفه شهرياً بحدود 50 يورو.

 

سكن الطلاب في النرويج

الحصول على سكن لك كطالب في النرويج لن يكون صعباً، إلا أنه سيكلفك مبلغاً ليس بقليل لذا عليك أن تطلع على جميع الخيارات المتوفرة لاختيار الأنسب بالنسبة إليك.

 هناك العديد من الخيارات للسكن في النرويج ولكل منها محاسنها ومساوئها، وتختلف التكلفة حسب القرب من الجامعة والمدينة، ومن هذه الخيارات:

 

السكن الجامعي

توفر الجامعات في النرويج قاعات لسكن طلابها بتكلفة تبلغ حوالي 550 يورو في الشهر.

حيث تبلغ تكلفة استئجار شقة مؤلفة من غرفة نوم واحدة في السكن الطلابي 1000 يورو شهرياً.

بينما تبلغ كلفة استئجار غرفة في شقة مؤلفة من ثلاث غرف 600 يورو شهرياً.

 

السكن الخاص

من الممكن للطالب الحصول على شقة خارج السكن وهنا طبعاً ستكون التكلفة أعلى حيث تبلغ تكلفة إيجار شقة بغرفة نوم واحدة 800 يورو شهرياً تقريباً.

كما يمكن أن يكون استئجار غرفة خارج السكن بشكل مشترك بين عدة طلاب وهنا تبلغ تكلفة استئجار غرفة واحدة بشقة مؤلفة من  ثلاث غرف 400 يورو شهرياً.

وتختلف هذه التكلفة بين مدينة وأخرى، وعلى سبيل المثال تبلغ أجرة الشقة في مدينة أوسلو بين 700 – 1500 يورو شهرياً.

 

إجراءات التقدم للجامعات في النرويج

من الضروري بالنسبة لك كطالب دولي ترغب في الدراسة بإحدى جامعات النرويج أن تطلع على كيفية وشروط التسجيل هناك،  حتى لا تفوتك فرصة الدراسة في جامعة نرويجية، كما لابد لك أن تدقق في الأوراق والوثائق المطلوبة حتى تكون جاهزاً مع بدء التسجيل.

 

في البداية من الضروري أن تختار الاختصاص الذي ترغب بدراسته، والجامعة الأنسب بالنسبة إليك، والتي تقدم هذا الاختصاص.

بعد أن تحدد الاختصاص والجامعة، ادخل على موقع الجامعة وتأكد من موعد التسجيل فيها واحرص على تحضير الثبوتيات المطلوبة، واعلم أن كثير من الجامعات تبدأ باستقبال تسجيل الطلاب الدوليين في الفترة بين من 1 ديسمبر ( كانون الأول)  إلى 15 مارس (آذار) ، إلا أن بعض الجامعات لها مواعيد مختلفة لذا من الضروري مراجعة موقع الجامعة للتأكد.

أما بالنسبة للثبوتيات والأوراق المطلوبة فهي بالعموم: 

  • طلب تسجيل يمكن تعبئته عبر موقع الجامعة الإلكتروني.
  • صور شخصية حديثة.
  • جواز سفر ساري المفعول لمدة 6 أشهر على الأقل.
  • الشهادة العلمية السابقة التي حصل عليها الطالب والتي سيكمل دراسته وفقا لاختصاصها المطابق.
  • كشف علامات لسنوات الجامعة أو الثانوية أو الماجستير حسب البرنامج الذي تريد دراسته.
  •  رسالة الدافع باللغة الإنكليزية توضح سبب اختيار الاختصاص والجامعة والخطط المستقبلية للطالب.
  • شهادة إثبات إتقان اللغة الإنجليزية (التوفل أو الايلتس) بمعدل يتناسب مع المعدل الذي تحدده الجامعة .
  • رسالتي توصية باللغة الإنكليزية، يكتبها مدرسين قاما بمتابعة دراسة الطالب.

 

بعد أن تصبح الأوراق جاهزة تترجم جميعها إلى اللغة الإنكليزية وترسل إلى موقع الجامعة، وفي حال تمت الموافقة على طلب تسجيلك سترسل لك الجامعة رسالة القبول الجامعي عبر بريدك الإلكتروني، لتبدأ بعدها إجراءات الحصول على التأشيرة والإقامة.

 

كيف تحصل على تأشيرة دراسة في النرويج

عليك أن تعلم عزيزي الطالب أن النرويج حازمة جداً في إعطاء تأشيرات السفر إليها، لذا كن دقيقاً جدا في إرسال وثائقك الرسمية، والمعلومات التي تقدمها.

 

بعد حصولك على القبول الجامعي لابد لك من مراجعة السفارة النرويجية أو القنصلية، للحصول على معلومات حول الحصول على تأشيرة سفر إلى النرويج وعادة ما تكون الوثائق المطلوبة هي:

 

  • القبول الجامعي، المقدم من أحد الجامعات المعتمدة في النرويج.
  • جواز سفر ساري المفعول لمدة ستة أشهر على الأقل.
  • ترجمة معتمدة لبطاقة هويتك.
  • صور ملونة حديثة.
  • إثبات القدرة المالية على تحمل تكاليف المعيشة في النرويج، حيث يتوجب عليك وضع مبلغ 10000 يورو في حساب الجامعة، وستضع الجامعة هذا المبلغ لاحقا بحساب الطالب ليسحب منه مبلغاً شهريا يغطي تكاليف إقامته. 
  • وثيقة التأمين في النرويج.
  • رسالة الدافع التي توضح سبب رغبتك بالدراسة في النرويج.
  • طلب الحصول على تأشيرة .
  • وصل استلام الرسوم الجامعية.
  • وثيقة تثبت تأمين سكن لك في النرويج.
  • تعهد بأنك ستغادر البلاد بعد انتهاء تصريح إقامتك الخاص بالدراسة.

 

بعد تقديم الأوراق الثبوتية للحصول على تأشيرة ، قد يستغرق إصدار هذه التأشيرة حوالي شهرين لذا لا تتأخر في تقديم طلبك . 

 

وبعد أن تحصل على التأشيرة، ستتمكن من الحصول على تصريح إقامة في النرويج، يمنحها أحد مراكز الشرطة هناك، حيث يتوجب عليك زيارته خلال سبعة أيام من وصولك إلى البلاد، وهو بدوره سيرسل لك تصريح الإقامة إلكترونياً في غضون عشرة أيام.

 

أهم المنح الدراسية في النرويج

على الرغم من أن الجامعات الحكومية في النرويج لا تفرض رسوماً دراسية على الطلاب إلا أن ارتفاع تكاليف المعيشة في هذا البلد يجعل الحصول على منحة دراسية فرصة لتغطية هذه التكاليف أو حتى جزء منها.

إضافة إلى أن هناك منح للجامعات الأخرى من الممكن لك كطالب دولي الاستفادة منها وفيما يلي أهم المنح المقدمة من جامعات النرويج للطلاب الدوليين:

 

منح جامعة ستافنجر:

توفر كلية إدارة الأعمال في جامعة ستافنجر العديد من المنح الدراسية لدرجة الدكتوراه في مجال التسويق .

وتقدم هذه المنحة حوالي 45،500 يورو سنوياً للمقبولين فيها، إلا أن المنافسة عليها ستكون كبيرة لذا ليس من السهولة الحصول على هذه المنحة، قد يطلب منك 15 منشورا في الاختصاص المطلوب ليتم قبولك.

 

منح المدرسة النرويجية للاقتصاد:

تقدم المدرسة النرويجية للاقتصاد عدة منح للطلاب الدوليين والمحليين في برنامج دبلوم إدارة الأعمال، وتغطي هذه المنح الرسوم الدراسية 100 %، بقيمة ما يعادل 24600 يورو.

 

ولابد أن تعلم أنك يجب أن تحقق مستوى أكاديمي معين خلال السنة الأولى حتى تستطيع الاستفادة من المنحة في السنة التالية، وإلا سينتهي تمويلك، وهذه المنحة تنافسية وصعبة للغاية، نظراً لأنها تمنح كل عام لطالب واحد فقط.

 

منح جامعة أوسلو:

توفر جامعة أوسلو عدة منح دراسية في مدرستها الصيفية الدولية  (ISS) للحصول على درجات البكالوريوس والدراسات العليا للطلاب الدوليين من أفريقيا وأوقيانوسيا وآسيا والقوقاز والبلقان ودول الاتحاد الأوروبي وأمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى والمنطقة الاقتصادية الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والدول التي كانت ضمن الاتحاد السوفيتي سابقاً.

وتشترط هذه المنحة لقبول المتقدمين إليها، استيفائهم للمعايير الأكاديمية التي تحددها لكل برنامج، ولابد أن تعلم أن عدد المستفيدين من هذه المنحة أيضاً محدود والمنافسة عليها شديدة.

 

زمالة جامعة نورد لما بعد الدكتوراه:

تقدم جامعة نورد زمالات ما بعد الدكتوراه في اختصاص علم البيئة الجزيئية، ومدة هذه الزمالة سنتان يقوم خلالها المرشحون بالأبحاث المندرجة تحت قسم العلوم البيولوجية وتربية الأحياء المائية، وللطلاب الذين يتقنون اللغة الإسكندنافية الأفضلية في هذه المنحة .

سيحصل من يستفيد من هذه المنحة على حوالي ٥٢٧٨٧ يورو سنوياً، ويشترط على المتقدمين أن يكونوا حاصلين على درجة الدكتوراه في تخصص ذو صلة بعلم البيئة، كما يشترط أن تكون لديهم الخبرة في علم الوراثة السكانية والبيولوجيا الجزيئية والعوالق الحيوانية والمعلوماتية الحيوية وتسلسل الجيل التالي.

 

منح جامعة أوسلو متروبوليتان:

تقدم جامعة أوسلو متروبوليتان، منح للحصول على درجة الدكتوراه في برنامج علوم الكمبيوتر لطالبين فقط سنوياً، وهذه المنح متاحة للطلاب الدوليين، وسيحصل المستفيد منها على حوالي ٤٦١٠ يورو سنوياً.

 ومن شروط التقدم لها الدرجة الأكاديمية العالية في الماجستير ، والطلاقة باللغة الإنجليزية والخبرة في الذكاء الاصطناعي، و Python ، ولغات البرمجة السائدة، والأنظمة المعقدة، والآلة أطر التعلم، وغير ذلك.

 

منح الجامعة النرويجية لعلوم الحياة:

تقدم الجامعة النرويجية لعلوم الحياة عدة منح للحصول على درجة الدكتوراه في برنامج استيعاب الروبوتات والتلاعب، وهذه المنحة متاحة للطلاب الدوليين على أن يمتلكون سجلات أكاديمية مميزة في الاختصاصات المرتبطة مثل الروبوتات، علم التحكم الآلي الهندسي، علوم الكمبيوتر، بالإضافة إلى العديد من الخبرات الأكاديمية والتطبيقية الأخرى .

وتقدم هذه المنحة رواتب عالية وفرصة للحاصلين عليها للعمل مع شبكات بحث متقدمة.

اللغات في جامعات النرويج

اللغتان الرسميتان في النرويج هما: البوكمول والنينوشك، إلا أنه لا يمكن اعتبارهما لغتان منفصلتان نظرا للتقارب بينهما فمن يتكلم أحدهما يفهم الأخرى حتماً.

ويتكلم معظم السكان في النرويج ” البوكمول”، بينما يتحدث سكان غرب النرويج “النينوشك”.

 

هاتان اللغتان مستخدمتان في جامعات النرويج أيضاً، إلا أن بعض الجامعات توفر بعض الاختصاصات وبعض البرامج باللغة الإنجليزية، جامعة بيرجن مثلا لا تدرّس طلاب البكالوريوس أي برامج باللغة الإنجليزية.

إذا كنت ستتابع تعليمك باللغة النرويجية فاعلم أن عليك تلقى 393  ساعة بالمستوى الثالث من اللغة النرويجية، مع امتحان في اللغة النرويجية، أو الخضوع لاختبار باللغة النرويجية كلغة ثانية، وأن تحصل فيه على مستوى متقدم، أو أن تجتاز اختبار الطلبة الدوليين في الجامعات النرويجية (Trinn3)، أو أن تحصل على أكثر من 60 نقطة في اللغة النرويجية وفق نظام ECTS.

 

أما إذا أردت الدراسة باللغة الإنجليزية في جامعات النرويج فعليك أولاً أن تختار البرنامج الذي يناسبك من البرامج المتاحة باللغة الإنجليزية، وهنا عليك اجتياز واحد من اختبارات اللغة المعتمدة في النرويج بمستوى تحدده الجامعة.

أو أن تكون حاصلاً على شهادة جامعية في اللغة الإنجليزية، أو درست لمدة لا تقل عن عام كامل في واحدة من الجامعات المعتمدة عالمياً التي تدرس برامجها باللغة الإنكليزية، أو أن تكون قد حصلت سابقاً على درجة الماجستير باللغة الإنجليزية.

 

ايجابيات وسلبيات الدراسة في النرويج

الدراسة في النرويج تعتبر وجهة لكثير من الطلاب الدوليين حول العالم، حيث حصلت على المرتبة السّابعة على مستوى أوروبا، من حيث رضا الطلاب الأجانب، لما لجامعات النرويج من ميزات كثيرة.

 

حيث ستحصل فيما لو قررت الدراسة في إحدى الجامعات النرويجية على العديد من تلك المميزات ومنها:

  • الجامعات في النرويج متقدمة علميا بدرجة كبيرة لذا سيكون لديك فرصة كبيرة للحصول على تعليم أكاديمي عالي ومعتمد عالمياً.
  • ستستفيد كطالب من التجهيزات والمعدات والمخابر والمكتبات الرائعة الموجودة في جامعات النرويج.
  • تعتبر النرويج من البلدان الآمنة ستشعر بالهدوء والأمان فيها.
  • ستتمكن من الحديث مع أساتذتك بحرية، كما ستتفاجأ من الجو غير الرسمي داخل الجامعة.
  • الكثير من سكان النرويج يتحدثون الإنجليزية بطلاقة، سيسهّل ذلك عليك إتقان اللغة والدراسة فيها.
  • لا يوجد رسوم جامعية في الجامعات النرويجية لذا سيكون لديك فرصة للدراسة بشكل مجاني.
  • النرويج بلد جميل يتمتع بطبيعة خلابة.. ستقضي وقتاً ممتعاً في أحضان الطبيعة.
  •  شعب النرويج شعب سعيد ، حيث حصلت هذه البلاد على المركز الأول في تقرير السعادة العالمي سنة  2017. 
  • تتميز النرويج بجودة الحياة ورفاهيتها في مختلف المجالات: الصحة ، التعليم، البطالة، ودعم رعاية الأطفال وغيرها.
  • حقوقك في النرويج ستكون محفوظة دائماً.. إنها من أفضل الدول التي يمكن العيش فيها.
  • ستحصل كطالب على الكثير من الخصومات المتعلقة بالمأكل والمشرب والتنقل.

أما بالنسبة لسلبيات الدراسة في النرويج فهي :

  • ارتفاع تكاليف المعيشة مقارنة بغيرها من دول أوروبا.
  • الطقس بارد أغلب السنة ربما سيكون ذلك غير معتاد بالنسبة إليك.
  • إنها كأي بلد أجنبي عنك.. ستشعرك بداية بالعزلة وعدم التأقلم.
  • الكثير من الاختصاصات والبرامج قد لا تدرّس إلا باللغة النرويجية.

 

ثقافة الشعب في النرويج .. وطبيعته

 الشعب النرويجي شعب محافظ إلا أنه ودود، لاسيما مع الأشخاص الغرباء، وربما أنه لا يفضل الخوض بتفاصيل حياته مع الآخرين ولا يسألهم أبداً عن ديانتهم أو معتقداتهم، إلا أنه في الوقت نفسه متعاون جداً ولطيفاً في تعامله.

يحب النرويجيين العمل الجماعي ويعتبرون مشاركاتهم الطوعية في أعمال مجتمعية واجب، فهم لا يترددون بالمساهمة في الأعمال المجتمعية بأشكال مختلفاً طالما يصب ذلك بالصالح العام.

 

ربما ستشعر عند بداية تعاملك مع السكان هناك أن النرويجيين أشخاص منغلقين إلى حدا ما، لكنك ستكتشف بعد فترة قصيرة أن الموضوع ليس بالسوء الذي توقعته، فهم رغم تحفظهم لن يترددوا في مساعدتك والتعاون معك، واعلم أن السكان في أوروبا بالإجمال سيكونون أقل انفتاحاً كلما توجهت شمالاً.

يبتعد النرويجيون عن الاحتفالات الجماهيرية الصاخبة ويفضلون الحصول على قسط من الهدوء بين أحضان الطبيعة من خلال ممارسة الرياضات الخارجية أو حتى التخييم، وغالباً ما يقضون هذا الوقت برفقة عائلاتهم. 

 

لباس السكان هناك غير متكلف أبداً، حيث يميلون إلى اعتماد الألبسة البسيطة المريحة ذات الألوان الهادئة، كالألبسة الرياضية، وغالبا سيحتاجون لارتداء الألبسة الصوفية نظراً للطقس شديد البرودة هناك، في الوقت نفسه هم يهتمون بارتداء الألبسة الرسمية والأنيقة عند خروجهم للعشاء مثلاً.

يفخر النرويجيون بصدقهم و يعتمدون مبدأ المساواة في تعاملهم مع الآخرين، كما أنهم مخلصون على مستوى العلاقات الشخصية، وبالنسبة لهم العمل والانضباط فيه يأتي بالمرتبة الأولى حتى أنهم يفضلونه في كثير من الأحيان على حياتهم الشخصية.  

 

التحية لديهم تكون بالمصافحة مع ابتسامة عريضة ، وعليك مصافحة الجميع عند القدوم والمغادرة، ولا تحاول أن تكون متكلفاً أو متفاخراً، فالنرويجيون متواضعون و غالبا ما يقدمون أنفسهم للآخرين باسمهم الأول فقط.

عند تلقيك دعوة إلى منزل أحدهم سيكون جيداً أن تحضر معك أزهاراً أو نباتات صغيرة أو شوكولا أو بعض المشروبات، احرص على أن لا تقدم الأزهار البيضاء لأنها للجنازات فقط.

بالنسبة للمطبخ النرويجي لن يكون غريباً عنك، فليس لدى ذلك الشعب موروث خاص بالطعام إنما يعتمد على العديد من الوجبات المعروفة حول العالم، يدخل في صنعها البطاطا واللحوم والأسماك، ولكن هذا لا يعني أن النرويجيين لا يهتمون بالطعام، بل على العكس هم يحاولون دائما الاهتمام بتعلم الأطباق الجديدة والعالمية وهناك مجلة مختصة بذلك، إضافة إلى مهرجانات خاصة بالأكل وأنواعه.

 

وتسمى ليلة الجمعة عند النرويجيين “ليلة التاكو”، لأن غالبية الأسر تقدم في هذه الليلة “سندويشات التاكو” وهذا عرف يتبعه الكثيرون هناك.

 

النرويج .. الموقع وأهم المعالم

تقع النرويج في غرب شبه الجزيرة الاسكندنافية، شمال أوروبا، وهي من أقل الدول في أوروبا في عدد سكانها مقارنة بمساحتها، حيث يبلغ عدد سكانها 5 مليون نسمة، ومساحتها حوالي 385 ألف كيلومتر مربع.

 

تشارك النرويج حدودها الشرقية الطويلة السويد، وتحدها من الجنوب فنلندا والدنمارك عبر مضيق “سكاجيراك”، ومن الشرق روسيا .

ولها ساحل طويل على المحيط الأطلسي وبحر بارنتس، وتتميز بساحل متعرج فيه الكثير من الجزر و الفيوردات الرائعة، والتي تعتبر مركز جذب سياحي في البلاد منها “سوجنيفيوردن” ثاني أعمق فيورد بالعالم، بالإضافة إلى بحيرة “هورنيندالسفاتنيت” والتي تعتبر أعمق بحيرة في أوروبا.   

 

تشتهر النرويج بمناطقها الجبلية والكتل الجليدية، إضافة إلى العديد من الأنهار المتجمدة.

 عاصمة النرويج أوسلو وفي البلاد العديد من المناطق الموجودة على قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو، منها : كنيسة أرنيس ستاف، بريجين، ألتا روك الفن، بالإضافة إلى مدينة روروس التي تقع وسط البلاد وهي أحد أقدم المدن الخشبية في أوروبا، وفيغا أرخبيل الذي يحوي الكثير من الجزر والشعاب المرجانية الرائعة.

 

الطقس في النرويج بارد في أغلب أوقات السنة، وتغطي الثلوج البلاد بكثافة شتاءً، لذا تشتهر النرويج برياضة التزلج .