Study in الدراسة في فرنسا

Browse all study programs in الدراسة في فرنسا

YOU ARE NOT SURE AND NEED AN EXPERT’S ADVICE

Talk to an expert

ميزات الدراسة في فرنسا

من أهم الميزات للدراسة في فرنسا انخفاض تكاليف الدراسة فيها والتي تعتبر شبه مجانية مقارنة بجودة الدراسة وبرسوم الدارسة في دول أوروبية أخرى، نتيجة دعم الدولة الفرنسية لجزء كبير من رسوم الدراسة.

جودة جامعات فرنسا هي من أهم مميزات الدراسة في هذا البلد، إضافة إلى عامل الأمان الذي يميز هذا البلد، مع إمكانية التوظيف في فرنسا بعد الدراسة.

من مميزات الدراسة في فرنسا هي العامل الاقتصادي الهام في هذا البلد فهي تعتبر من القوى الاقتصادية المهمة وهذا الأمر ينعكس إيجاباً على فرص التوظيف للطلاب بعد إتمام الدراسة، وبالإضافة إلى ذلك يتيح قانون الدراسة داخل في فرنسا للطلاب الدوليين، إمكانية العمل لمدة 964 ساعة في السنة بجانب الدراسة، كما أن مرونة معادلة الشهادات العلمية بفرنسا نظرا للبلدان الأخرى تعتبر ميزة أساسية في هذا البلد.

وتعتبر فرنسا واحدة من أجمل دول العالم من حيث الطبيعة ، إلى جانب أنها واحدة من أنظف دول العالم ، هذا إلى جانب البنية التحتية الجيدة، ووسائل المواصلات المتطورة سواء الخاصة أو العامة ، إضافة إلى أن التنوع الثقافي الكبير يتيح للطالب تكوين صداقات وثقافات متنوعة.

تعتبر اللغة الفرنسية من المميزات الهامة للدراسة فيها، فسواء قررت الدراسة في فرنسا باللغة الإنجليزية أو الفرنسية، سوف تتعلم اللغة الفرنسيه مع الوقت .

سلبيات الدراسة في فرنسا

التعليم لا يشمل تعليم اللغة، لذا وحتى يتم قبولك في جامعة فرنسية لابد وأن تكون ملماً في اللغة الفرنسية.

غلاء السكن و المعيشة خاصة في بعض المدن الكبرى تعتبر من سلبيات الدراسة هناك.

الجامعات في فرنسا

تضم فرنسا 83 جامعة حكومية، واحتلت 27 جامعة فرنسية مراكز متقدمة ضمن أفضل 500 جامعة في العالم، حيث يعمل نظام التعليم العالي في فرنسا بنظام المدارس العليا، ويطلق على أفضل الجامعات الفرنسية اسم المدارس العليا.

أفضل 10 جامعات في فرنسا:

المدرسة العليا للأساتذة “إيكول نورمال سوبيريور”

وهي الأولى في مقدمة أفضل 10 جامعات في فرنسا، و تم تأسيسها في عام 1794، تستقبل في كل عام ما يقارب من 4000 طالب، ومن بعض تخصصاتها: الآداب، الجغرافيا، الفلسفة، الدراسات المعرفية، الرياضيات، البحوث البيئية والإيكولوجية، علوم الأرض، علم الآثار، الفلسفة.
-المدرسة المتعدد التكنولوجية تأسست في عام 1794 وهي من أهم المدارس الفرنسية، يتخرج منها في كل عام ما يقارب من 500 طالب، واستطاعت أن تكون واحدة من أهم وأفضل جامعات في فرنسا والعالم، ومن أبرز تخصصاتها : العلوم، الهندسة، العلوم الإنسانية والرياضية.

جامعة بيير وماري كوري

وتعرف أيضاً بجامعة باريس 6، وهي وحدة من أفضل 10 جامعات في فرنسا ، كما تعتبر من أكبر الجامعات الفرنسية.

جامعة السوربون باريس الأولى

دوماً تحظى بمرتبة متقدمة ضمن أفضل جامعات العالم، و في كل عام تستقبل ما يقارب من 40 ألف طالب من جميع أنحاء العالم، للالتحاق في 14 قسم للأبحاث في الجامعة، ومن تخصصاتها: الهندسة المدنية، التاريخ والفلسفة واللاهوت، علم الآثار، الهندسة الكيميائية، الرياضيات والإحصاء، الهندسة الميكانيكية والفضائية، ادارة الأعمال، اللغات والأدب واللغويات، الهندسة العامة، الهندسة الكهربائية والإلكترونية، التعليم ، علم الاجتماع، الجغرافيا، دراسات الاتصال والإعلام، علوم الجيولوجيا والبيئة والأرض والبحار، كلية الطب جامعة السوربون، طب الأسنان، العلوم البيولوجية، الفيزياء وعلم الفلك، الكيمياء، علوم الكمبيوتر.

جامعة كلاود بيرنارد – ليون

تأسست في عام 1971، وتقع في مدينة ليون وهي المدينة الثالثة الأكبر في فرنسا، وتعتبر إحدى أفضل جامعات ليون، وفي كل عام تستقبل ما يقارب من 45 ألف طالب، وتحتوي على 16 كلية، ومعهد للتعليم العالي، ومن تخصصاتها : العلوم والصحة، العلوم والتكنولوجية، العلوم الطبيعية، الطب البشري.

جامعة ستراسبورغ

هي ثاني أكبر جامعات توجد في فرنسا، وتقع في مدينة ستراسبرغ، وتم تأسيسها في القرن السادس عشر، يدرس بها ما يقارب من 40 ألف طالب، وما يقارب من 4000 بحث، ومن تخصصاتها: الإدارة، العلوم سياسية، القانون، الاقتصاد، الإدارة، الفنون، الصحة، التكنولوجيا، العلوم الإنسانية، الآداب، العلوم الاجتماعية.

جامعة باريس الجنوبية

تأسست في عام 1971، وتعتبر واحدة من الجامعات التي يسعى لها الكثير للالتحاق بها، ويدرس بها ما يقارب من 5000 طالب، منهم الطلاب الدوليين، و بالجامعة 5 كليات، ومن تخصصاتها:

الفيزياء النووية، الفيزياء الذرية، الفيزياء الفلكية، علم النانو، الفيزياء التطبيقية، العلوم، القانون، العلوم الاقتصادية، الطب، علوم الرياضة، معاهد للتكنولوجية، الهندسة.

جامعة ديدرو باريس

تم تأسيسها في القرن الثاني عشر و تحديداً في عام 1970، وتضم ما يقارب من 26000 طالب ، ونسبة الطلاب الأجانب تتراوح إلى 20 %، كما تقدم برامج للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه، وأهم تخصصاتها: علم النفس، العلوم، الرياضيات، الفنون، العلوم البشرية.

جامعة سنترال سوبيلايك

واحدة من أشهر جامعات فرنسا، وتم تأسيسها في عام 1829 م، يوجد بها حوالي 10 آلاف طالب، بالإضافة إلى عدد من الطلاب الأجانب، وهي من أهم الجامعات الفرنسية ّلأنها تحتوى على 8 مختبرات، ومن أهم تخصصاتها :العلوم الحياتية، الهندسة، الطب، الصحة، التقنية، العلوم الطبية، العلوم الفيزيائية.

جامعة باريس 5 – ديكارت

هي واحدة من أفضل الجامعات الفرنسية، وقد تم بناء الجامعة في عام 1971، والذي قام بتأسيسها هو (رينيه ديكارت)، وتعتبر أيضاً من أكبر الجامعات الفرنسية بسبب أن تستوعب عدد طلاب كثير يصل عددهم إلي 34 الف طالب، ومن تخصصاتها : كلية طب الفم والأسنان، كلية الطب، كلية الصيدلة، العلوم البيولوجية، العلوم الطبية الحيوية، دراسة العلوم الإسلامية، الدراسات الرياضية، علوم الحاسب الآلي، علوم النفس، الحقوق، الرياضة واللياقة البدنية.

الاختصاصات المميزة في فرنسا

من أهم التخصصات التي تدرسها جامعات فرنسا
– اللغويات وهو من أهم وأبرز التخصصات التي تدرسها جامعات فرنسا، ولا يرتبط تخصص اللغويات في فرنسا بتعلم اللغات وحسب، بل إنه يرتبط بمجموعة كبيرة من التخصصات والموضوعات التاريخية والفلسفية.

الفلسفة والسياسة

تعد من التخصصات المهمة التي تدرسها جامعات فرنسا، ويكفي أن يحصل الطالب على شهادة الفلسفة والسياسة من جامعات فرنسا حتى يجد آفاق العمل مفتوحة أمامه، ويجد المؤسسات والشركات تسعى للتعاقد معه.

التجارة

يعد تخصص التجارة واحدا من أهم وأبرز التخصصات التي تدرسها جامعات فرنسا، ويعد تخصص إدارة الأعمال من التخصصات المحلقة بهذا التخصص.

الطب

لعد تخصص الطب واحدا من التخصصات المهمة التي تدرسها جامعات فرنسا، كما يوجد هناك مجموعة من المخابر التي يمكن للطالب أن يجري فيها الأبحاث الطبية، بالإضافة إلى ذلك فلقد ألحق بجامعات فرنسا مجموعة من المشافي الجامعية التي تهيأ الطالب للاحتكاك بالمرضى بشكل مباشر.

الهندسة المدنية

يعد تخصص الهندسة المدنية واحدا من أهم وأبرز التخصصات التي تدرسها جامعات فرنسا، ومن خلال هذا التخصص يدرس الطالب أصول الهندسة المدينة وفق أحدث المناهج.

الهندسة المعمارية

يعد تخصص الهندسة المعمارية واحدا من أهم وأبرز التخصصات التي تدرسها جامعات فرنسا، ومن خلال هذا التخصص يدرس الطالب الهندسة المعمارية على أيدي مختصين في مجال العمارة.

أهم المنح المقدمة في فرنسا

تقدم الجامعات الفرنسية العديد من المنح المميزة للطلاب الدوليين، وأهمها:

برنامج منح إيفل للتميز

المنافع التي تقدمها هذه المنحة مبلغ مالي قدره 1181 يورو لطلاب الماجستير و1400 يورو لطلاب الدكتوراه، وتغطية تكاليف السفر ذهابا وإياباً، وتغطية تكاليف التأمين الصحي، وتغطية رسوم الأنشطة الثقافية المختلفة، وبدل إقامة إضافي، وهذا البرنامج لا يغطّي الرسوم الدراسية

منح المدرسة العليا للأساتذة

تتيح لحوالي 30 طالباً دولياً متميّزاً الالتحاق بالمدرسة والتسجيل في إحدى دوراتها التي تبلغ مدّتها سنتين إلى ثلاث سنوات، ويحصل الفائزون بهذه المنحة على بدل شهري بقيمة 1000 يورو لمدّة سنتين أو ثلاث سنوات حسب مدة الدورة التي التحقوا بها.

منح Ampere للتميز في مدرسة الأساتذة العليا في ليون

تقدّم المدرسة العليا للأساتذة في ليون مجموعة من المنح الدراسية للطلاب الدوليين الراغبين في الالتحاق ببرامج الماجستير فيها، ويحصل الفائزون بهذه المنحة على بدل شهري قدره 1000 يورو لمدة عام كامل مع إمكانية التجديد تحت شروط محددة.

منح Emile Boutmy في معهد الدراسات السياسية في باريس

المنافع التي تقدّمها المنحة منحة مالية بقيمة 5000 – 10000 يورو لمدة سنتين لطلاب الدراسات العليا. منحة مالية تتراوح بين 3000 – 12300 يورو لمدة 3 سنوات لطلاب البكالوريوس.

منح جامعة باريس ساكلاي للماجستير

تقدم جامعة باريس ساكلاي البحثية مجموعة من المنح الدراسية للطلاب الدوليين الراغبين في الحصول على درجة الماجستير الدولي في إحدى المؤسسات التابعة للجامعة، والمنافع التي تقدّمها المنحة مبلغ 10000 يورو سنوياَ طوال فترة الدراسة، ومبلغ ألف يورو إضافي لتغطية تكاليف السفر والتأشيرة.

منح مؤسسة التكنولوجيا في معهد غرونوبل

تبلغ قيمة المنحة التي يقدّمها المعهد 5000 يورو في كل فصل.

منح معهد INSEAD في ماجستير إدارة الأعمال INSEAD

يقدم المعهد عدداَ محدوداَ من المنح الدراسية لدرجة الماجستير في مختلف تخصصات المال والأعمال، وتمنح بناء على معايير عدّة تشمل الحاجة المادية، الجدارة الأكاديمية، الجنسية، منح مخصصة للإناث، الخلفية المهنية، القدرات القيادية، مجال الدراسة السابق.

المنافع التي تقدّمها المنحة تتراوح قيمة المنح الدراسية التي يقدّمها المعهد ما بين 5000 إلى 25000 دولار وتختلف باختلاف البرنامج والمدة.

منح المدرسة العليا للتجارة في باريس

تنقسم إلى عدة فئات: منح مبنية على الحاجة المادية، ومنح الجدارة الأكاديمية، ومنح أخرى تستهدف فئات معيّنة من الطلاب.

المنافع التي تقدّمها المنحة تبلغ قيمة المنح التي تقدّمها المدرسة العليا للتجارة من 6000 وحتى 24000 يورو، لتغطية تكاليف الدراسة في المدرسة.

إجراءات التقدم للجامعات في فرنسا

إذا كان الطالب من الطلاب الذين ينتمون لإحدى دول الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية فلن يكون عليه التقدم بطلب الحصول على تأشيرة فرنسا للدراسة 2021.

لكن إذا في حالة عدم انتماء الطالب لإحدى هذه المناطق فسيكون من الإجباري طلب الحصول على فيزا الدراسة في فرنسا، وذلك من خلال عملية CEF على موقع Campus France أو من السفارة الفرنسية في بلدهم الأصلي.

وللحصول على فيزا الدراسة في فرنسا يجب على الطالب العربي أن يقدم في ملف ترشيحه الوثائق التالية:

إثبات دفع رسوم الطلب وهو مبلغ مالي يقدر 100 يورو أو ما يعادله من عملة الدولة الأم، تقديم استمارة معبئة بطريقة صحيحة بالمعلومات حول مقدم طلب التاشيرة، تقديم وثيقة القبول الرسمية في الجامعة المتقدم اليها بفرنسا، شهادة تثبت عدم اصابتك باحد الامراض المعدية، شهادة حسن السيرة والسلوك اي عدم وجود أية أحكام قانونية حالية على مقدم الطلب، صور شمسية بخلفية بيضاء وقياس 3.5 سم على 4.5 سم عدد 2، و صورة طبق الأصل لأول أربع صفحات من جواز السفر ساري المفعول، شهادة تثبت إجادة اللغة الفرنسية، ورسالة توصية من مركز فرنسا الثقافي التعاوني‌ تفيد بأن الطالب قام بإتمام مرحلة التسجيل الأولي، والسيرة الذاتية للطالب، كما يجب أن تكون هناك رسالة من المؤسسة التي أتم دراسته الثانوية فيها، تؤكد على حسن السيرة والسلوك، وصورة طبق الأصل عن شهادة الثانوية العامة مترجمة للغة الفرنسية، ومستند رسمي بعنوان الطالب في فرنسا، كحجز الفندق أو الاستضافة التي حصل عليها، وإن كان يملك منزلاً فيجب توفير وثيقة الملكية، أو عقد الإيجار في حال تم استئجار شقة.

إن لم تتوافر إحدى الوثائق السابقة، فيجب على الطالب تقديم وثيقة تعهد شرفية باستئجار مكان للسكن، ووثيقة إثبات تفيد اشتراك الطالب بالتأمين الصحي، بالاضافة الى إثبات أن لديك ما يكفي من المال للعيش هناك، وهو ما لا يقل عن 600 يورو في الشهر.

شروط الدراسة في فرنسا

الحصول على شهادة الثانوية العامة أو البكالوريا من شروط الدراسة بالجامعات الفرنسية، إجادة اللغة الفرنسية ليتمكن الطالب من الدراسة في فرنسا، ثم تأتي مرحلة التواصل مع الجامعات، حيث يقوم الطالب ببعث الطلبات إلى الجامعات ويتم قبوله من طرف إحدى الجامعات مباشرة تبعث الجامعة رسالة توضح فيها أنه تم قبول الطالب من طرف الجامعة وعليه مباشرة اجراءات الحصول على الفيزا.

اللغات المستخدمة في جامعات فرنسا

اللغتين الفرنسية والإنكليزية هما اللغات الرسمية للدراسة في فرنسا ويمكن للطلاب الدوليين اختيار اللغة التي يريدون بعد التأكد من أن البرنامج الذي يريدون دراسته متاح في الجامعة التي ينوون التقدم لها باللغة التي يريدون، ويمكن معرفة ذلك عبر موقع الجامعة.

وتوفر بعض الجامعات خيارات أخرى مثل دراسة بعض الكورسات في إحدى اللغتين ودارسة كورسات أخرى في اللغة الثانية.

كيف تحصل على تأشيرة دراسة في فرنسا

يوجد عدة أنواع للتأشيرات تتغير بحسب المدة التي ستقضيها في البلاد:

  1. إقامة الدراسة القصيرة “تأشيرة شيغن”
    وهي تأشيرة لا تحتاج إلى مصاريف أو رسوم وتستخدم إذا كانت مدة الدراسة لا تزيد عن 3 شهور، وغير قابلة للتجديد بعد انتهاء مدتها.
  2. تأشيرة البقاء لاختبارات القبول
    تقدم على هذه التأشيرة إلى سافرت إلى فرنسا من أجل امتحان القبول بالجامعة، وبعد النجاح بالامتحان يمكنك الحصول على الإقامة في فرنسا مدة الدراسة الجامعة أو المعهد المقبول فيه.
  3. التأشيرة الدراسية المؤقتة طويلة الإقامة
    وهذه التأشيرة مدتها 6 شهور، وهي لا تحتاج للحصول على إقامة؛ فإقامتها سارية طوال المدة 6 شهور.
  4. التأشيرة طويلة الأمد وهي تأشيرة تسمح للطالب بالإقامة في فرنسا مدة 6 شهور وأكثر، وبعد ذلك يتقدم الطالب للحصول على تأشيرة واختبار المستوى، والتي تعتمد على قبوله في الجامعة.

وتطلب عدة أوراق للحصول على التأشيرة وهي وثيقة القبول في إحدى الجامعات أو المعاهد بفرنسا، وجود تأمين طبى لا يقل عن 30000 يورو طوال مدة السفر، إجادة اللغة الفرنسية، تقديم ما يثبت توفير سكن للمتقدم سواء بالإقامة عند أحد الاقراب أو إيجار منزل أو السكن الجامعي، وشهادة حسن سير وسلوك،.و شهادة كشف طبي تثبت عدم وجود أمراض، وصور عدد 2 بخلفية بيضاء، وحجز تذكرة طيران ذهاب وعودة.

سكن الطلاب في فرنسا

يعيش 52٪ من الطلاب الباريسيين خارج باريس، بينما يقيم أكثر من نصفهم مع والديهم أو أولياء أمورهم أثناء دراستهم.

ينصح الطلاب ذوي الميزانيات المحدودة التركيز على الحصول على سكن في باريس أو بالقرب منها، مثل الإقامة مع العائلات والاستوديوهات والشقق المشتركة.

سكن طلاب مشترك

يعتبر هذا الخيار أرخص وسيلة للحصول على شقة طلابية أكثر اتساعا وراحة، بتكلفة ميسورة، ويمكن أن تكون الإقامة مع السكان المحليين رخيصة مثل 250 يورو، وبالمقارنة تبلغ تكلفة الإقامة مع عائلة في باريس حوالي 500 يورو، في حين أن استئجار منزل كامل سيكلف ما يصل إلى 800 يورو، وأفضل خيار إقامة للطلاب هو تكوين شقة مشتركة، حيث اختار أكثر من 20٪ من الطلاب العيش في شقة مشتركة في عام 2019.

سكن فردي للطلاب

شقة الاستوديو هي واحدة من أكثر أنواع سكن الطلاب شيوعا التي يقدمها مالكوها في باريس، وذلك لتجنب عمليات الشراء الإضافية والتكاليف الإضافية خاصة للأثاث.

الإقامة مع العائلات للميزانيات المنخفضة

هنا لا يدفع الطلاب أي رسوم خدمة تقريبا لخدمات مثل الإنترنت أو الكهرباء، وهذا الخيار غير مكلف ويعتبر فرصة للطلاب لإجراء تفاعلات اجتماعية، لأنهم على اتصال منتظم بالعائلة المضيفة ، ويتشاركون وجبات الطعام ولحظات الحياة.

سكن الطلاب الخاص بميزانية مرنة

هنا يختار الطلاب أماكن أكب، حيث يختار 12٪ من الطلاب شقة بغرفتي نوم، ويتم تأجير هذا النوع من السكن من قبل مالكي القطاع الخاص.

الصليب

يمكنك التقدم بطلب للحصول على APL (مساعدة الإسكان) عندما تعيش في سكن CROUS ، مما يترجم إلى توفير كبير، وهناك نوعان من الإقامة في هذا السكن، فإما غرف فردية مفروشة بمساحة 9 م 2 مع مطبخ وحمام مشترك، والإيجار هنا يبدأ من 150 يورو، أو استوديوهات مفروشة بمساحات من 21 الى 31 م 2. ويبلغ إيجارها حوالي 400 يورو.

السكن في باريس

هي أغلى مدينة طلابية في فرنسا، حيث يمكن أن تصل تكلفة العيش في باريس إلى ضعف تكلفة المدن الإقليمية، ويمكن للطالب الذي يرغب في العيش في باريس أن يتوقع أن يجد إيجارا للطلاب في باريس مقابل € 842 ، بينما يبلغ متوسط ​​ميزانية الطالب الذي يرغب في العيش خارج باريس € 777.

ينصح للحصول على سكن طلابي رخيص في باريس إجراء بحث فعال، والتواصل مع المالك، والبحث عن ضامن، وفي معظم الأحيان يكون لدى الطلاب قريب كضامن، ونجد 89٪ من الطلاب يجدون ضامنًا في عائلاتهم ، بينما 3٪ فقط منهم يطلبون من صديق الدفاع عنهم.

أما بالنسبة للطالب الذي لا يقيم في باريس ، فإن أفضل مكان لبدء البحث عن سكن رخيص للطلاب هو عبر الإنترنت.

و أفضل المدن الطلابية في فرنسا هي مدينة باريس والتي قد تصل إلى حدود 1600 يورو شهريا، ومدينة ليون، وتبلغ التكلفة الشهرية في هذه المدينة حوالي 1200 يورو، ومدينة تولوز وتبلغ تكاليف المعيشة فيها حوالي 1000 يورو شهريا، ومدينة مونبليي وتبلغ تكلفة المعيشة في هذه المدينة حوالي 1150 يورو، ومدينة ليل وتبلغ تكلفة المعيشة في هذه المدينة 1000 يورو، ومدينة غرونوبل، وتبلغ تكلفة المعيشة في هذه الجامعة حوالي 1000 يورو.

تكاليف الدراسة في فرنسا

تعتبر تكاليف الدراسة في فرنسا منخفضة بالنسبة للعديد من دول فعلى سبيل المثال:

تكاليف دراسة البكالوريوس في فرنسا لعام 2019/ 2020، قارب 240 يورو في السنة.

أما تخصصات الطب فهي أعلى لتصل لـ 570 في السنة، والهندسة أيضاً لتصل لـ 780 في السنة، بينما بلغت تكاليف دراسة الماجستير 2019/2020 بما يقارب 330 يورو في السنة، وبلغت تكاليف دراسة الدكتوراه بما يقارب 500 يورو في السنة.

تكاليف الرسوم الدراسية في فرنسا

التكلفة الحقيقية للدراسة في فرنسا هي نفسها في أي مكان آخر في العالم، حوالي 10000 يورو سنويًا، الفرق هو أن الدولة في فرنسا تتولى جزءا كبيًا من هذه الرسوم، أما مبلغ رسوم التسجيل الذي يتعين على الطالب دفعه هو:

2770 يورو للدراسات الجامعية المتعلقة بدرجة البكالوريوس / شهادة ليسانس، 3770 يورو للدراسات الجامعية المتعلقة بدرجة الماستر، 3770 يورو لدرجة الدكتوراه والترخيص بالإشراف على البحث، كما سيتعين عليك أيضًا دفع مساهمة الحياة للطلاب والحرم الجامعي (CVEC) بمبلغ 90 يورو في السنة.

فيما تعتبر الرسوم الدراسية في الجامعات، و المؤسسات الخاصة ، وخاصة في كليات إدارة الأعمال، أعلى بكثير منها في الجامعات و المؤسسات العامة الحكومية، بحيث تتراوح الرسوم الدراسية في المؤسسات الخاصة في فرنسا من 3000 يورو إلى 10000 يورو سنويًا.

تكاليف المعيشة في فرنسا

تحدد تكلفة المعيشة ف فرنسا حسب المنطقة أو البلدة التي ستقرر أن يعيش فيها الطالب، بالأخذ بعين الاعتبار أنه تم تصنيف العاصمة باريس ضمن أعلى 10 مدن كلفة في العالم، لذلك يتجه معظم الأشخاص للعيش خارج العاصمة، ولكن في ذات الوقت تحتل فرنسا المرتبة الأولى بين 10 دول أوروبية بالنسبة لنوعية الحياة، وتصنف منظمة الصحة العالمية فرنسا دائماً على أنها أفضل دولة في العالم من حيث جودة الرعاية الصحية، خاصة وأنها تتعرض لأشعة الشمس بمقدار 2000 ساعة سنوياً.

تعتبر تكلفة المعيشة في بوردو جنوب غرب فرنسا، أقل بنسبة 25 في المائة من تكلفة المعيشة في مدينة نيويورك.

يبلغ متوسط سن التقاعد في فرنسا 60 عاما، وعدد ساعات العمل في الأسبوع هي 38 ساعة، وعدد أيام العطلات لكل عام (36) يوم.

يبلغ الحد الأدنى للراتب في فرنسا تقريبا 1.500 يورو شهريا، ويتعلق متوسط الراتب على نوع الوظيفة والشهادة الدراسية وسنوات الخبرة ومكان الإقامة إن كان في المدن الكبيرة أو الريفية، ويغطي التأمين الصحي 70 بالمئة من التكاليف الطبية، وفي بعض الحالات كعلاج السرطان أو السكري أو الولادة في فرنسا يغطي التأمين 100% من التكاليف، وكل شخص يعيش في فرنسا لمدة تزيد عن 3 أشهر مؤهل للحصول على التأمين الصحي الحكومي، حتى الأجانب.

الإيجار

تبلغ قيمة الإيجار الشهري لشقة بمساحة 85 مترا في منطقة باهظة 1.589 يورو شهريًا، ولشقة بنفس المساحة في منطقة عادية ستدفع 1.79 يورو تقريبا.

ويبلغ سعر ستوديو مفروش بمساحة 45 متر في منطقة باهظة 805 يورو، وفي المناطق العادية 635 يورو.

المواصلات

الوافدون إلى باريس ومعظم المدن الكبرى لا يحتاجون لسيارة خاصة من أجل التنقل، لأن أنظمة المترو ووسائل النقل العام جيدة جداً وغير مكلفة، حيث تبلغ قيمة تذكرة المترو ذهاب فقط 1.90 يورو في باريس، وقيمة الاشتراك الشهري 75 يورو، عدا عن العروض والخصومات.

أما إذا كنت ستتنقل في المناطق الريفية فغالباً ستحتاج لسيارة خاصة، حيث تبلغ تكلفة ليتر البنزين تقريبًا 1.60 يورو.

الطعام

وجبة غداء رئيسية: 16 يورو في المتوسط.
وجبة في مطعم للوجبات السريعة: 9 يورو.
500 جرام من صدور الدجاج: 6 يورو.
500 جرام من الجبن: 6 يورو.
لتر الحليب: 1.16 يورو.
2 لتر مياه غازية: 2.05 يورو.
خبز لشخصين ليوم واحد: 1.14 يورو.
12 بيضة: 3.94 يورو.
1 كجم من الطماطم: 2.79 يورو.
1 كجم من التفاح 2.73 يورو.
1 كجم من البطاطس: 1.69 يورو.

يبلغ متوسط الإنفاق على التدفئة والغاز والكهرباء شهريا في فرنسا بين 81 يورو و153 يورو بحسب مساحة الشقة أو الاستوديو، فيما ستدفع 26 يورو في المتوسط على الإنترنت، ويمكنك شراء تلفزيون بشاشة مسطحة 40 بوصة بمبلغ 358 يورو.

سلبيات وإيجابيات الإقامة في فرنسا

يوجد في فرنسا حس عالي بالمجتمع، فاالفرنسيون لا يضيعون أية فرصة للاجتماع والتعرف على بعضهم البعض، إضافة إلى فرنسا تمتلك ثقافة غنية، حيث يتم تقدير واحترام الفنون.

وتعتبر ثقافة العمل في فرنسا مرنة ومريحة للغاية، حيث أن الحصول على إجازة سنوية لمدة خمسة أسابيع هو أمر طبيعي واعتيادي، كما يسهل التنقل في فرنسا، كما وتتمتع المدن الكبرى بنظام مواصلات ممتاز والتنقل بين المدن سهل للغاية بفضل نظام السكك الحديدية، والقطارات السريعة.

تتمتع فرنسا بطبيعة خلابة، ويمكن العثور فيها على مختلف المناخات والمناظر الساحرة.

لكن في المقابل إتقان اللغة الفرنسية هو شرط أساسي للعيش والعمل في فرنسا، وعلى الرغم من استقرار الاقتصاد الفرنسي، لكن البلاد تشهد منافسة مرتفعة جدا في قطاع الوظائف، كما وتتجلى البيروقراطية في فرنسا بأوضح صورها لذا لن يعجبك الأمر إن كنت متعوداً على إتمام معاملاتك بسرعة.

الحياة الليلية في فرنسا غير موجودة، فكل المحال تغلق باكرا، حتى ان معظم المحلات الصغيرة تقفل أبوابها لبضع ساعات بعد الظهر كل يوم، ويوم الأحد، يوم العطلة الرسمية كل شيء مغلق تقريباً.

ثقافة فرنسا وطبيعة شعبها

فرنسا من البلاد ذات التنوع الثقافي، بعقائد تحترم الحرية والمساواة وحقوق الإنسان، وثقافة فرنسا كانت عاملاً في تقدم البلاد وتطورها مثل كندا والولايات المتحدة الأمريكية.

تعرف فرنسا ببروتوكولات عديدة منها احترام تناول الطعام مع العائلة، والدقة في المواعيد، ويعتبر الفرنسيون دائماً أشخاصاً مهذبين رسميين وهادئين، من حيث الملابس والثقافة والديكور والمشي والتواصل، كما أنهم محبون جداً للمسرحيات والحفلات الموسيقية والسينمائية، يحافظون على العادات القديمة البسيطة.

يستخدم الفرنسيون التقبيل على الخد لإلقاء التحية، وغالبا ما يحتضن ويقبل على الخد عند الاجتماع والفراق، أو عند الشكر لكل هدية يتلقاها، وإذا أخذ الفرنسيون زمام المبادرة لتقبيلك أنت، فلا تخجل، فهي تظهر أنهم متعاطفون ويريدون أن يكونوا أقرب إليك.

يقضي الفرنسيون الكثير من الوقت في التحدث على الطاولة، في بعض الأحيان يستمر ما يصل إلى 4 أو 5 ساعات، ومن الثقافة الفرنسية أنه عندما يتم دعوتك إلى المنزل لتناول وجبة يجب أن تأتي مع زجاجة نبيذ مع أزهار، أو فاكهة صغيرة.

فرنسا الموقع وأهم المعالم

تعد فرنسا ثاني أكبر دولة في أوروبا من حيث المساحة، والتي تمتد على مساحة 547,030 كيلو متر مربع، في أوروبا الغربية، تحدها ست دول أخر، وشكل موقعها جسراً اقتصادياً وجغرافياً بين أوروبا الشمالية والجنوبية.

يحد فرنسا من الشمال بحر الشمال وبلجيكا، ومن الشمال الشرقي ألمانيا، ومن الشرق سويسرا وإيطاليا، ومن الجنوب البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب الغربي يحدها إسبانيا وأندورا.

تستقطب فرنسا العدد من السياح من كافة أنحاء العالم، لما تتميز به من خصائص طبيعية كجمال طبيعتها ومناخها المعتدل، إضافة إلى وجود العديد من المعالم السياحية الهامة فيها، خاصة تلك التي تعرض تاريخ البلاد بأسلوب مميز.

ومن أهم المعالم السياحية:

برج إيفل

برج إيفل من أهم المعاني التي تحمل رمزية في العاصمة الفرنسية باريس، ويعد أعلى مبانيها، صممه المعماري غوستاف إيفل لصالح المعرض العالمي في باريس سنة 1889م، ويتكون من 8000 قطعة معدنية، ويبلغ طوله 320م؛ حيث إنّه يعدّ أعلى مبنى في باريس، ويمكن أنّ يمتد مجال الرؤية من قمة البرج إلى 70 كم نحو الأفق في الأيام الصافية.

ديزني لاند

تعد ديزني لاند من إحدى أكثر المعالم جذباً للسياح في باريس، افتتحت وسط باريس سنة 1992م، وتضم العديد من المطاعم والفنادق، وصالات عرض أفلام ديزني، ومراكز التسوق، وتحتوي على 57 لعبة يمكن ركوبها منها ألعاب مستوحاة من الأفلام.

متحف اللوفر

يقع هذا المتحف في قلب باريس، وهو قصر ملكي بني في القرن 12م في عصر الملك فيليب الثاني، ومساحته 210,000 م2، تقريباً 60,600 م2 منها للمعارض الفنية، ويستقبل المتحف يومياً أكثر من 15,000 زائراً، وأكثر من 10 مليون زائراً سنوياً.
ويضم المتحف العديد من القطع الفنية الشهيرة مثل لوحة الموناليزا للفنان دافنشي والتي يقدر سعرها بـ 800 مليون دولاراً، إضافة للعديد من المعروضات من التحف المصرية والشرقية والرومانية والإغريقية والتروسكانية.

سان تروبيه

تقع مدينة سان تروبيه على الريفييرا الفرنسية، وتحولت من قرية صيد صغيرة في وقت سابق إلى وجهة المشاهير وعارضات الأزياء، والكتاب، والأغنياء حالياً، تشتهر بشواطئها الذي يقصده محبو الرياضات المائية والإبحار وركوب الأمواج.

تحمل المدينة طابع العصور الوسطى بأكواخ البحارة التقليدية المطلية بالألوان الفاتحة، والمحلات، والمطاعم، والميناء الذي ترسو فيه قوارب الصيد الصغير بجانب اليخوت الضخمة.

بلدة جبل القديس ميشيل

هي بلدة تاريخية موجودة في نورماندي في فرنسا، وتشتهر بدير البينديكتين، والكنيسة التي بنيت في أوائل القرن 8 م، وأصبحت ذات شهرة عندما دخل الدوق النورماندي ويليام الأول على المنطقة واتخاذها موطناً له، وأضيفت البلدة في عام 1979م إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو سنة 1979م.

كامارغ

هي منطقة لممارسة نشاطات مراقبة الطيور، وركوب الخيل، وحضور فعاليات الفروسية، وركوب الدراجات الهوائية، ورحلات القوارب النهرية، وغيرها، ويتضمن المتنزه الطبيعي في كامارغ محميةً حيويةً لليونسكو.

كنيسة الساكري كور

هي من أهم معالم باريس، وتقع على قمة تل مونمارتر ولديها إطلالة تعد من أهم أسباب شهرتها إذ تشمل كل باريس، تستقطب آلاف الزوار سنوياً.

ساحة نيم

هي ساحة للألعاب الرومانية قديماً، توفر مجالاً مفتوحاً لرؤية العروض لما يزيد على 200,000 متفرجاً ممن يجلسون على مقاعد صفوفها التي يصل عددها إلى 34 صفاً، بمستويين وغرفة علوية مغطاة، و60 قوساً حجرياً، وأكثر من 126 سلماً يوصل الزوار لمقاعدهم.

ممر فيردون

هو ممر نهري يصل طوله إلى 25 كم تمر عبر وادي عالي يصل ارتفاعه إلى 700م عن سطح الأرض، وهو من أكثر المعالم جاذبة للسياح في فرنسا؛ بسبب لون المياه الفيروزي الجميل والذي ظهر نتيجة الصخور المليئة بالمعادن.

بلدة شامونيه

تقع في جبال الألب في فرنسا والتي يمكن رؤيتها من قمة أعلى جبل في أوروبا، وهو جبل مون بلان إذ يبلغ ارتفاعه 4,810 م، والذي يطلق عليه اسم الجبل الأبيض لأنه مغطى بالثلوج طوال أيام السنة.

يقصد هذه المنطقة محبو التخييم والتزلج على الثلج، وتسلق الصخور، واختبار الحياة البرية بشكل عام، أو حتى الاسترخاء.

شارع الشانزليزيه

من أشهر الأماكن السياحية في باريس والذي يجذب السياح من جميع أنحاء العالم باعتباره من أرقى وأفخم الشوارع السياحية والتجارية في العالم.

وفي نهاية الشارع يوجد قوس النصر الذي يعد من أحد معالم المدينة.

قصر غارنييه أو أوبرا باريس

أسس هذا القصر من قبل لويس الرابع عشر عام 1669 بناء على أوامر نابليون الثالث لإعادة إعمار باريس ، وهو من كنوز الفن المعماري، ويوجد بداخله دار أوبرا افتتحت عام 1875، كما يتضمن القصر متحف يحفظ سجل دار الأوبرا من ثلاث قرون.

ميدان الكونكورد

من أكبر ميادين باريس، تقع في نهاية شارع الشانزلزية تزينه مسلة مصرية ضخمة أهداها الخديوى إسماعيل للويس فيلب عام 1831 تكريماً لمجهوداته فى الكشف عن أسرار الحضارة المصرية القديمة.

قوس النصر

من أشهر الأماكن السياحية في باريس، يبلغ ارتفاعه 49,50 متر تحمل جدرانه الداخلية 660 اسماً من أسماء قادة عسكريين و 96 من أسماء إنتصاراته.

حدائق لوكسمبروغ

هي ثاني أكبر حديقة عامة في باريس، بنيت عام 1617، وتقع على مساحة 22 هكتار تطل على قصر الملك الأيطالى ميديسى، وتميز بالكثير من السحر حيث اللون الاخضر يحيط بك من كل الاتجاهات.

ومن المعالم الأخرى في فرنسا كنيسة القلب المقدس، ومقبرة العظماء البانثيون، وليزانفاليد ، وقصر باليه رويال، قوس لاديفون، ميدان ديه فويس.