Study in الدراسة في كندا

Browse all study programs in الدراسة في كندا

YOU ARE NOT SURE AND NEED AN EXPERT’S ADVICE

Talk to an expert

أهم جامعات كندا واختصاصاتها

يعتبر القبول الجامعي في أحد جامعات كندا حلم لكثير من الطلاب، وفيما يلي لمحة عن أهم الجامعات هناك، سيساعدك هذا على معرفة الجامعة الأفضل بالنسبة لك:

جامعة تورنتو

جامعة تورنتو هي أفضل جامعة في كندا منذ أعوام، وتحتل المرتبة 25 ضمن تصنيف أفضل الجامعات حول العالم . 

تأسست هذه الجامعة عام ١٨٢٧تتميز بسمعة أكاديمية جيدة، حيث تحتل المرتبة 15 عالمياً، كما تعتبر بين أهم 50 جامعة في العالم من حيث رأي جهات التوظيف في خريجيها.

توفر جامعة تورنتو عدة تخصصات منها الاقتصاد وإدارة الأعمال والعلوم الإنسانية وعلم الحاسوب والعلوم الفيزيائية.

 

وتعتبر الجامعة الرائدة في كندا من ناحية حب المعرفة والاكتشاف ، تخرّج منها عشرة ممن حصلوا لاحقاً على جائزة نوبل وخمسة ممن حصلوا على جائزة تورينج، إضافة إلى العديد من الإنجازات والابتكارات التي قدمها خريجيها للعالم، وفي مقدمتها أبحاث الخلايا الجذعية والأنسولين، وتكنولوجيا اللمس المتعدد.

 

ومن كليات جامعة تورنتو: كلية الآداب والعلوم، كلية العمارة، كلية الموسيقى، كلية العلوم التطبيقية والهندسة، كلية الغابات، كلية الطب، كلية التمريض، كلية الصيدلة، كلية طب الأسنان، كلية علم الحركة والتربية البدنية، كلية الحقوق، كلية الإعلام، مدرسة روتمان للإدارة، معهد أونتاريو للدراسات التربوية، كلية الخدمة الاجتماعية، كلية السياسة العامة والحكم.

 

 جامعة مكغيل

جامعة مكغيل ثاني أفضل جامعة في كندا وتحتل الترتيب 31 في أفضل الجامعات العالمية.

تقع هذه الجامعة الحكومية البحثية في مدينة مونتريال بمقاطعة الكيبيك، وهي من أفضل المدن بالنسبة للطلاب في العالم نظراً لتوفر الأمان فيها والتكاليف المعيشية المتوسطة، إضافة إلى تنوع ثقافات سكان هذه المدينة، واهتمامها بالفن وهي توفر الكثير من فرص العمل للطلاب، لاسيما وأن فيها عدد من المعاهد الدولية والشركات المالية وشركات الأدوية وشركات الطيران، لذا تعتبر جامعة مكغيل من أفضل 10 جامعات حول العالم بالنسبة لاستقطاب الطلاب الدوليين، فهي تضم طلاباً من 150 دولة حول العالم.

 

 تأسست هذه الجامعة العريقة في عام ١٨٢١، وهي تضم 50 مركزاً للبحوث، وما يزيد عن 400 برنامج دراسي، ومجموعة من الخريجين يتجاوز عددهم 250 ألف شخص في مختلف أنحاء العالم ، بينهم من أصبحوا وزراء في كندا، ومن أصبحوا رواد فضاء، أو من حصلوا على جائزة نوبل .

 

ومن كليات جامعة مكغيل: كلية الطب، كلية طب الأسنان، كلية التربية، كلية العلوم، كلية العلوم الزراعية والبيئية، كلية الفنون، مدرسة الدراسات المستمرة، كلية الهندسة، كلية الحقوق، كلية الإدارة، مدرسة شوليش للموسيقى، كلية الدراسات الدينية.

 

جامعة كولومبيا البريطانية

المرتبة الثالثة بين أفضل جامعات كندا كانت لجامعة كولومبيا البريطانية، وتحتل هذه الجامعة أيضاً المرتبة 45 بين أفضل جامعات العالم، كما تحتل ترتيباً متقدما حسب مؤشر السمعة الأكاديمية.

 تأسست في مدينة فانكوفر عام 1908، وهي أقدم جامعة في كولومبيا البريطانية، وفيها أكبر مكتبة للأبحاث في كندا، خرّجت عدد من الطلاب الذين حصلوا لاحقاً على جوائز نوبل، وعشرات الطلاب ممن حصلوا على منح للدراسة في جامعة أكسفورد. 

 

تضم الجامعة الحكومية والتي تشجع الابتكار بشكل لافت، عدداً من التخصصات منها العلوم الفيزيائية والعلوم الطبية، الجغرافية، هندسة المعادن والتعدين، العلوم الرياضية.

 

ومن كلياتها: الآداب، إدارة الأعمال، العلوم التطبيقية، العمارة، التخطيط المجتمعي والإقليمي، طب الأسنان، التربية، الدراسات العليا وما بعد الدكتوراه، كلية الطب، والتمريض، والعلوم الصيدلانية، والسياسة العامة والشؤون العالمية، كلية العلوم، الخدمة الاجتماعية، وكلية الصحافة، والقانون.

 

جامعة ألبرتا

تعتبر جامعة ألبرتا الرابعة بين أفضل جامعات كندا، كما تحتل المرتبة 119 بين أفضل الجامعات حول العالم. 

تأسست في مدينة ادمونتون عام 1908، وهي جامعة حكومية رائدة في مجال البحوث، وتساهم بشكل سنوي بنسبة في الناتج المحلي لمقاطعة ألبرتا، أي بحوالي 12 مليار دولار سنوياً، ما يعادل 5 % من الناتج المحلي للمقاطعة.

 

وتضم جامعة ألبرتا 40 ألف طالب بينهم ما يزيد على 7000 طالب دولي من 150 دولة حول العالم، وتهتم بالعديد من الاختصاصات في مجالات العلوم الإنسانية، العلوم، الأعمال التجارية، الفنون الإبداعية، الهندسة والعلوم الصحية.

 

ومن أهم كلياتها: كلية الطب وطب الأسنان، كلية الزراعة وعلوم الحياة والبيئة، كلية التربية، كلية الهندسة، كلية الإرشاد، مدرسة ألبرتا للأعمال، كلية الفنون، كلية الدراسات العليا والبحوث، كلية التمريض، كلية الحقوق، كلية الدراسات المحلية.

 

جامعة ماكماستر

تأسست جامعة ماكماستر عام 1887 بمدينة هاميلتون في مقاطعة أونتاريو، وتحتل هذه الجامعة المرتبة الخامسة بين أفضل جامعات كندا، والمرتبة 144 بين أفضل الجامعات حول العالم، وتتميز بأعضاء هيئة التدريس فيها، حيث تحتل دائماً مراتب متقدمة في هذا المجال.

 

وتشتهر هذه الجامعة الحكومية البحثية بكليّة طب متميزة، وأكثر من 70 مركزاً بحثياً، وتضم ما يزيد على 27 ألف طالب جامعي، وينحدر طلابها وأعضاء هيئتها التدريسية من 98 بلد حول العالم ولديها 70 اتفاقية تبادل أكاديمي مع دول أخرى.

 

ومن أهم كلياتها: كلية إدارة الأعمال، كلية العلوم الصحية، كلية العلوم الإنسانية، كلية الهندسة، كلية العلوم، كلية العلوم الاجتماعية.

 

جامعة مونتريال

تراجعت جامعة مونتريال من المرتبة الخامسة إلى المرتبة السادسة ضمن أفضل جامعات كندا. تأسست الجامعة عام 1878 وتمّ تصنيفها 

جامعة مونتريال هي أفضل جامعة فرنكوفونية في كندا، وتحتل المرتبة السادسة بين أفضل جامعات كندا والمرتبة 118 بين أفضل جامعات العالم.

 

تعتمد هذه الجامعة الحكومية البحثية اللغة الفرنسية كلغة رسمية للدراسة فيها، وهي من أكثر الجامعات استقطاباً للطلاب الدوليين حيث تضم أكثر من 67350 طالب بين كل 6 منهم طالب دولي تقريباً حيث يبلغ عدد الطلاب الدوليين فيها 10000 طالب.

 

تأسست جامعة مونتريال عام 1878 في مقاطعة مونتريال التي تمتاز بالأمان وانخفاض تكاليف المعيشة وتقدم العديد من التخصصات أبرزها الطب و العلوم الإنسانية.

للجامعة خريجين في مختلف أنحاء كندا والعالم كثير منهم شغلوا مواقع مهمة ، منهم مسؤولين ومدراء أعمال وأكاديميين .

 

تضم الجامعة 13 كلية وعدد من المدارس وأهمها: كلية الطب، كلية طب الأسنان، كلية الصحة العامة، كلية التمريض، كلية التربية، كلية الآداب والعلوم، قسم علم الحركة، كلية الحقوق، كلية التصميم البيئي، كلية الصيدلة، كلية الطب البيطري، كلية التعليم المستمر، بوليتكنيك مونتريال، HEC مونتريال، كلية الموسيقى، مدرسة البصريات.

 

جامعة واترلو

تأسست جامعة واترلو عام 1957، وهي من أحدث وأفضل الجامعات في كندا، حيث تعتبر واحدة من أفضل 100 جامعة من حيث رأي الباحثين حول العالم بالأبحاث التي تقدمها.

وتقع هذه الجامعة الحكومية البحثية في واترلو، وتحتل المرتبة 166 لأفضل الجامعات حول العالم، وهي أحد أعضاء مجموعة أبحاث U15.

 

تضم جامعة واترلو 35 ألف طالب من 120 دولة في العالم، ومن أهم الاختصاصات فيها: الهندسة والاقتصاد وإدارة الأعمال والتقنيات.

وتتألف هذه الجامعة من 6 كليات و13 مدرسة، ومن أهمها: كلية الهندسة، كلية البيئة، كلية الرياضيات، كلية الصحة، كلية الفنون، كلية العلوم، كلية الصحة العامة والنظم الصحية، مدرسة ستراتفورد لتصميم التفاعل والأعمال ، كلية المحاسبة والمالية، كلية الشؤون الدولية، مدرسة كونراد لريادة الأعمال والأعمال، كلية البيئة والمشاريع والتنمية، ، مدرسة رينيسون للخدمة الاجتماعية، مدرسة العمارة، كلية البيئة والموارد والاستدامة، كلية البصريات وعلوم الرؤية، كلية الصيدلة، كلية التخطيط، مدرسة ديفيد ر. تشريتون لعلوم الكمبيوتر.

 

جامعة غرب أونتاريو (ويسترن )

جامعة غرب أونتاريو (ويسترن ) أحد أجمل جامعات كندا، تقع في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو، وهي أيضاً من أفضل جامعات كندا.

تحتل المرتبة 203 ضمن التصنيف العالمي لأفضل جامعات العالم، والمرتبة 62 في عدد الطلاب الدوليين، حيث تضم أكثر من 38 ألف طالب من 121 دولة حول العالم، ويرتبط بالجامعة أكثر من 277 ألف خريج في مختلف أنحاء العالم.

 

تأسست جامعة ويسترن عام 1878، وفيها الآن عدد من أشهر مراكز البحوث في العالم منها: معهد روتمان للفلسفة، معهد أبحاث روبارتس، معهد هندسة الرياح والطاقة والبيئة، مركز مشروع فراونهوفر لأبحاث المركبات، ومركز العظام والمفاصل. ومن كلياتها: كلية الآداب والعلوم الإنسانية، كلية التربية، كلية الهندسة، مدرسة ريتشارد إيفي لإدارة الأعمال، مدرسة الدراسات العليا وما بعد الدكتوراه، كلية الدراسات الإعلامية، كلية العلوم الصحية، كلية الحقوق، مدرسة SCHULICH للطب وطب الأسنان، كلية العلوم،  كلية العلوم الاجتماعية، كلية دون رايت للموسيقى.

 

جامعة كالجاري

جامعة كالجاري من أفضل الجامعات في كندا وتشغل في المرتبة 212 بين أهم الجامعات في العالم.

تأسست الجامعة سنة 1944 وتحولت إلى جامعة مستقلة بعد أن كانت فرع لجامعة ألبرتا، ولديها حالياً خمسة فروع في عدة بلدان، أحدها في الدوحة عاصمة قطر، والذي افتتح سنة 2007 ويعنى بتدريس التمريض. 

 

تضم جامعة كالجاري أكثر من 33 ألف طالب، وفيها ما يزيد على 200 برنامج تعليمي في 14 كلية و 53 قسم، ومنها: مدرسة كامينغ للطب، كلية العمارة والتخطيط والمناظر الطبيعية، كلية الفنون، كلية علم الحركة، كلية التمريض، كلية العلوم، كلية الحقوق، كلية الطب البيطري، كلية هاسكين للأعمال،  كلية الخدمة الاجتماعية، مدرسة شوليش للهندسة، مدرسة ويركلوند للتعليم.

 

جامعة كوينز

تأسست جامعة كوينز عام 1841، وهي من أقدم الجامعات في كندا، حيث تأسست قبل تأسيس كندا بـ 26 عاماً تقريباً، وتقع في مدينة كينغستون بمقاطعة أونتاريو، وتعتبر من أفضل الجامعات في البلاد، وتحتل الترتيب  246 بين أفضل الجامعات حول العالم.

 

وتضم هذه الجامعة الحكومية البحثية ما يزيد على 24 ألف طالب، وخرّجت أكثر من 131 خريج موزعين في مختلف أنحاء العالم، وأبرز ما يميزها أن 91 % من خريجيها يحصلون على عمل بعد تخرجهم بـ ستة أشهر كحد أقصى.

 

جامعة كوينز واحدة من أفضل جامعات الدكتوراه الطبية بكندا ، ومن ميزاتها أيضاً أنها تقع في واحدة من المدن المصنفة بين أفضل 5 مدن للدراسة الجامعية حول العالم .

ومن كلياتها: كلية الطب، كلية الهندسة والعلوم التطبيقية، كلية الآداب والعلوم، كلية التعليم، كلية العلوم الصحية، كلية القانون، كلية الدراسات العليا، مدرسة سميث للأعمال، مدرسة كوينز للغة الإنجليزية.

إضافة إلى أن هناك عدد من الجامعات الكندية الأخرى التي لها ترتيب متقدم ضمن التصنيف العالمي لأفضل الجامعات في العالم، و منها: جامعة سيمون فريزر، Simon Fraser University، جامعة دالهاوسي Dalhousie University، جامعة أوتاوا University of Ottawa ، جامعة فيكتوريا University of Victoria ، جامعة لافال Laval University .

 

تكاليف الدراسة في كندا

تعتبر الرسوم الدراسية في جامعات كندا مرتفعة إلى حد ما، لكن إذا ما قارناها بالدراسة في أميركا مثلا سنجدها مقبولة، وتختلف هذه الرسوم وفقاً للبرنامج التعليمي أو للمدينة.

كما تختلف هذه الرسوم بين جامعة وأخرى وبين تخصص وآخر، وفي المتوسط، تبلغ تكلفة الرسوم الجامعية السنوية في كندا كما يلي:

السنة التحضيرية: 5,300 – 8,300 دولار أميركي

الدبلوم: 3,800 – 11,300 دولار أميركي

البكالوريوس: 10,730 – 38,600 دولار أميركي

الماجستير: 9,000 – 34,000 دولار أميركي

وتنخفض رسوم دراسة برامج العلوم الإنسانية، والآداب والتربية، والفنون، قليلاً مقارنة مع تخصصات الطب والهندسة.

تكاليف المعيشة في كندا

تختلف تكلفة المعيشة للطالب في كندا حسب المقاطعة التي سيعيش فيها، وتعتبر أغلى المقاطعات من حيث تكلفة المعيشة ، كفانكوفر وكالغيري.

وبشكل وسطي تتراوح تكلفة المعيشة في كندا بين 800 – 2000 دولار كندي شهريا، بين السكن والطعام والمواصلات.

حيث تبلغ تكلفة الطعام وسطيا بحدود 300 دولار كندي في الشهر، بينما يكلف ركوب النقل العام 3 دولار كندي للتذكرة الواحدة، و 9 دولار كندي بالشهر لبطاقة النقل، وتبلغ أجرة التكسي بين 2 – 6 دولار كندي بـ كم الواحد.

 

عليك كطالب أن تحصل على التأمين الصحي كأحد شروط السفر إلى كندا، والبدء بدراستك بأحد جامعاتها لذا عليك أن تضع ذلك ضمن ميزانيتك للدراسة في هذا البلد، وتتراوح تكلفة التأمين الصحي للطلاب الأجانب في كندا بين 600 إلى 900 دولار كندي في السنة ، ولابد لك أن تعلم أنك لو اخترت العيش في : برتيش كولومبيا، ألبرتا، كيبيك ، نيوفاوندلاند، مانيتوبا، ساسكاتشيوان، لابرادور فستضطر إلى دفع التأمين الصحي عن كامل فترة إقامتك هناك.

 

ومن المفيد أن تعلم أنه سيسمح لك بالعمل في كندا خلال فترة دراستك لو رغبت بذلك، ما سيوفر عليك بعض المصاريف ويُكسبك الخبرة العملية خلال سنوات الدراسة.

وطبعاً هناك العديد من الشروط التي يجب أن تحققها لتستطيع العمل مع دراستك منها أن لا تتجاوز ساعات عملك أسبوعيا 20 ساعة خلال العام الدراسي، بينما سيسمح لك خلال العطلة الصيفية أن تعمل بدوام كامل (40 ساعة أسبوعيا).

 

يمكنك العمل داخل حرم الجامعة أو خارجها.. ستُسأل عن تأشيرة دراستك، ولن يكون من المسموح لك أن تعمل ما لم تكن قد أنهيت وحدات المهارات اللغوية.

 

سكن الطلاب في كندا 

لن يكون من الصعب الحصول على مكان مناسب للسكن في كندا على الإطلاق بالنسبة للطلاب، هناك العديد من الخيارات المتاحة.

وتختلف تكلفة سكن الطالب في كندا حسب طبيعة ونوع السكن الذي يختاره الطالب، وتتراوح هذه التكلفة بين 250 – 1,000 دولار كندي شهرياً.

وخيارات السكن المتاحة للطالب في كندا هي:

 

السكن الطلابي

تبلغ تكلفة هذا السكن بين 250 إلى 625 دولار كندي شهرياً، ويكون هذا السكن داخل الحرم الجامعي، وهنا على الطالب أن يتقدم بطلب للحصول على غرفة في السكن الجامعي، ويفضل الكثير من الطلاب الدوليين هذا الخيار للسكن، كونه قريب من جامعاتهم والأقل تكلفة.

 

السكن الخاص

ويكون باستئجار شقة أو استديو إما بشكل فردي أو جماعي وهذا النوع من السكن مرتفع التكاليف حيث تتجاوز تكلفة الشقة أحيانا  1000 دولار كندي في الشهر، حسب الحي والقرب من الجامعة.

و عند اختيار السكن الخاص لابد أن يعلم الطالب أن هناك تكاليف إضافية عليه أن يتحملها  مثل فواتير الكهرباء والماء والتدفئة والكراج والقمامة والتي تبلغ 150 دولار كندي في الشهر، إضافة إلى مصاريف الإنترنت التي تبلغ بين 50 إلى 70 دولار كندي شهرياً.

 

وتتراوح تكلفة السكن الخاص المشترك بين 300 – 700 دولار كندي في الشهر، تبعا للعديد من الميزات التي تتوفر في الشقة أو الاستديو.

 

السكن مع عائلة كندية 

تنظم الجامعات لطلابها الإقامة المنزلية وتبلغ تكلفتها بين 400-800 دولار كندي شهرياً. 

ويرغب كثير من الطلاب بهذا النوع من السكن خاصة خلال سني دراستهم الأولى بهدف تحسين لغتهم بشكل أسرع، من خلال التعامل مع أفراد العائلة التي يشاركونها منزله، إضافة إلى التعرف على ثقافة الشعب الكندي وعاداته عن قرب، وبناء الصداقات الجديدة.

 

واللافت أن هناك الكثير من الأسر في كندا، ترحب بالطلاب الدوليين لاسيما العرب منهم، و تحتضنهم وتراعي عاداتهم ونمط حياتهم.

 

أهم المنح الجامعية في كندا

تقدم كندا سنويا عدداً كبيراً من المنح الدراسية للطلاب الدوليين، وإذا كان العائق المادي هو الذي سيمنعك من التقدم إلى واحدة من جامعاتها، فاعلم أن لديك فرصة هامة للحصول على أحد المنح الدراسية في كندا ومتابعة تعليمك في هذا البلد الرائع:

 

المنح الدراسية في كندا تقسم إلى:

منح دراسية من الحكومة الكندية:

تقدم الحكومية الكندية مجموعة من المنح سنوياً لعدد من الطلاب الدوليين بإمكانك التقدم إليها قد تحصل على واحدة، ومن هذه المنح .

– منحة زمالات ما بعد الدكتوراه Banting: تقدم الحكومة الكندية هذه المنح للطلاب الدوليين لإكمال تعليمهم (دراسات عليا) في عدة اختصاصات منها الأبحاث الصحية، والعلوم الاجتماعية، والعلوم الطبيعية . 

ومدة هذه المنحة عامين غير قابلة للتمديد، وتبلغ قيمتها 70 ألف دولار تقريباً عن كل عام.

– منحة جوائز IDRC للأبحاث: تستهدف هذه المنح طلاب الدول النامية، الراغبين بدراسة الماجستير أو الدكتوراه في إحدى الجامعات المعتمدة في كندا.

– منح Vanier للدراسات العليا: تستقطب هذه المنح جميع الطلاب الدوليين الراغبين بالحصول على درجة الدكتوراه، في أحد جامعات كندا الشريكة. 

ومدة المنحة 3 سنوات غير قابلة للتمديد، بقيمة 50 ألف دولار عن كل عام. 

 

المنح غير الحكومية: 

هناك أيضاً مجموعة من المنح التي تقدمها مؤسسات كندية بهدف الحصول على أبحاث تفيد عملها ومنها: 

– منح آن فالي البيئية: تتوجه هذه المنح لطلاب الماجستير أو الدكتوراه في الكيبيك أو في جامعة كولومبيا البريطانية، على أن تكون أبحاثهم متعلقة بالبيئة والزراعة والصناعة والحيوانات، والصيد والحراج.

 وتبلغ قيمة هذه المنحة 1,500،XNUMX $ عن كل عام دراسي. 

– زمالات ومنح مؤسسة ترودو: تُقدم هذه المنح الدراسية للطلاب الدوليين بمرحلة الدكتوراه، وتبلغ قيمتها 40 ألف دولار سنوياً لمدة 3 سنوات للدراسة والمعيشة، و 20 ألف دولار في السنة لـ 3 سنوات من أجل تكاليف الأبحاث والسفر.

 

منح الجامعات الكندية: 

تقدم كثير من الجامعات الكندية منح للطلاب الدوليين منها ممولة بالكامل ومنها بشكل جزئي ومنها:

– منح جامعة كارلتون لطلاب الدراسات العليا، منح جامعة كونكورديا لطلاب البكالوريوس الدوليين، منح وقروض جامعة دالهاوسي لجميع الطلاب الدوليين، منح جامعة Fairleigh Dickinson لطلاب البكالوريوس و الماجستير والدكتوراه، منح كلية هامبر لطلاب البكالوريوس، منح جامعة ماكغيل لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا،  منح جامعة كوينز، منح جامعة كويست للطلاب المتميزين في المجالات الرياضية والفنون، والمتميزين ِأكاديمياً، ومن لديهم مهارات قيادية، منحة قائد الغد من جامعة كولومبيا البريطانية لطلاب البكالوريوس ممن لديهم مهارات قيادية وتفوق أكاديمي.

 

 إضافة إلى منح جامعة ألبرتا لطلاب البكالوريوس وطلاب الدراسات العليا المتميزين في أدائهم الأكاديمي، والمتفوقين رياضياً، ومنح منحة جامعة أوتاوا لطلاب البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، منحة جامعة مونتريال لطلاب البكالوريوس والماجستير، والدكتوراه، ومنحة جامعة ساسكاتشوان المفتوحة لجميع البرامج التعليمية.

 

شروط التقديم على المنح الدراسية بكندا

لابد أن تكون حاصلاً على معدل عالٍ في شهادتك العلمية التي تريد استكمال تعليمك على أساسها لتكون فرصك بالحصول على منحة في كندا كبيرة، يضاف إلى ذلك التخصص الذي تريد أن تدرسه، والجامعة التي اخترتها.

 إضافة إلى أن سيرتك الذاتية وما شاركت به سابقاً من أعمال تطوعية وتحصيل أكاديمي، سيسهم في زيادة فرصتك أيضاً.

 

وفيما يلي الأوراق المطلوبة للتقديم على المنح الدراسية في كندا:

  • طلب التقديم الذي تعتمده الجهة المانحة
  • صورة من شهاداتك العلمية
  • صورة عن جواز السفر 
  • رسالة الدافع والتحفيز 
  • رسائل التوصية
  • إثبات اجتيازك اختبارات اللغة  

لا تنسى أن بعض الجهات المانحة قد تطلب وثائق إضافية عليك مراجعة شروط المنحة للتأكد واحرص على التقديم في الوقت المحدد حتى لا تفوتك الفرصة.

إجراءات التقدم للجامعات في كندا

هل اخترت الجامعة التي ترغب في إكمال تعليمك فيها؟ تستطيع التقدم لعدة جامعات لزيادة فرصك في القبول إلا أن الأمر سيكلفك دفع بعض الرسوم الإضافية التي تتراوح بين 100 – 250 دولار أمريكي للطلب الواحد، لذا لا ترسل الطلبات بشكل عشوائي.

 

أولا لابد لك من زيارة موقع الجامعة لمعرفة موعد التقديم والأوراق المطلوبة، احرص على التقدم قبل وقت جيد لا يقل عن 6 أشهر من موعد بدء العام الدراسي.

 

شروط الدراسة في كندا:

  • أن تكون حاصلاً على شهادة الثانوية بمعدل يتوافق مع المعدل الذي حددته الجامعة التي ستتقدم إليها.
  • أن تكون درجتك في اللغة الإنجليزية بالشهادة الجامعية عالية جداً.
  • عليك أن تجتاز امتحان امتحانات اللغة المعتمدة عالمياً :IELTS أو TOEFL أو MELAB.
  • رسالة الدافع هي شرط أيضاً لعدد من الجامعات الكندية توضح فيها سبب اختيارك للجامعة والبرنامج التعليمي.
  • الحصول على تأشيرة دراسية في كندا، اذا كانت مدة برنامجك التعليمي تتجاوز 6 أشهر.

 

تختلف الأوراق المطلوبة للتسجيل بين جامعة وأخرى إلا أن هناك مجموعة من الثبوتيات الأساسية التي يجب عليك تحضيرها وهي:

  • صورة عن شهادة التخرج 
  • نموذج طلب التقدم للجامعة
  • سيرتك الذاتية
  • اثبات قدرتك المالية على العيش والدراسة في كندا
  • رسائل توصية من الجهة الأكاديمية المشرفة عليك وأرباب العمل الذي عملت معهم.

   

واعلم أنه لابد لك أن ترفق المستندات الأصلية مع نسخ مترجمة منها لدى مترجم معتمد

كيف تحصل على تأشيرة دراسة في كندا

التقديم على تأشيرة دراسة في كندا أو ما يسمى هناك: Canadian study permit  يمكن أن يكون عبر الانترنت من خلال هذا الموقع اضغط هنا

وهنا ستحتاج إلى تأمين نسخ الكترونية من جميع أوراقك الثبوتية إضافة إلى ضرورة وجود بطاقة ائتمان لديك، كما يمكنك التقديم بشكل خطي مباشر ورقياً إلى إحدى سفارات كندا، إلا أن هذه الطريقة ستحتاج ضعف الوقت الذي تحتاجه الطريقة الأولى 

 

أما بالنسبة للثبوتيات المطلوبة للحصول على تأشيرة سفر للدراسة في كندا فهي:

1.ملئ طلب التقدم للتأشيرة دراسية 

  1. القبول الجامعي
  2. جواز سفر ساري المفعول خلال مدة الدراسة
  3. صور شخصية
  4. إيصال بنكي يثبت قدرتك على تغطية تكاليف إقامتك ودراستك في كندا
  5. إيصال بدفع الرسوم القنصلية
  6. الحصول على تأمين صحي في كندا 

اللغات المعتمدة في جامعات كندا

تعتبر كندا من البلدان ثنائية اللغة حيث يتحدث سكانها الإنجليزية والفرنسية، وهما لغتان معتمدتين فيها إلا أن الإنجليزية هي الأكثر تداولاً.

لابد لك عند التقدم لجامعات كندا أن تقدم إثبات بإتقانك أحد هاتين اللغتين، إلا أن كثير من الجامعات تمنح الراغبين في الدراسة لديها فيها فرصة للتسجيل بدون شهادات اللغة، بشرط خوض دورات اللغة في كندا قبل البدء بالدراسة الجامعية، والتي تبلغ تكلفتها بين 7 آلاف إلى 49 ألف دولار، وينطبق ذلك أيضاً على طلاب الدراسات العليا.

ميزات الدراسة في كندا

– تمنح كندا لطلابها شهادات علمية معترف بها في كل أنحاء العالم وتضاهي شهادات أميركا وانجلترا.

– تحصل جامعات كندا سنويا على تصنيف متقدم بين الجامعات العالمية لذا ستكون دراستك في أحد جامعاتها فرصة رائعة للحصول  تعليم أكاديمي متميز

–  تكلفة الدراسة فيها مقبولة مقارنة بغيرها من البلدان كأميركا.

– العيش في المدن الكندية مريح وآمن فهي مدن هادئة غير مكتظة 

الدراسة في أحد جامعات كندا هو استثمار جيد لعلمك ، فالخريجين من جامعاتها يحصلون في أغلب الأحيان على عمل مناسب بشكل أسرع.

– تتميز كندا بمناظرها الطبيعية الخلابة والمواقع الرائعة التي يمكنك زيارتها.

– تنوع ثقافات الشعب الكندي سيجعل من السهل عليك أن تتأقلم بسهولة مع الحياة في هذا البلد.

– سيكون لديك فرصة كبيرة لتجد عمل في كندا بعد التخرج ولن يكون صعباً أبدا أن تستقر هناك لو رغبت بذلك.

ثقافة البلد .. وطبيعة شعبه

السكان الأصليون في كندا يرجعون إلى جنسيات مختلفة، 35% من السكان بريطانيون، و30% فرنسيون، أما الباقون فهم من الألمان والصينيون والإيطاليين، ومهاجرين من بلدان أخرى متنوعة، لذا يعتبر المجتمع الكندي مزيج من الثقافات المختلفة من مناطق متفرقة في العالم.

 

عدد السكان في كندا قليل مقارنة بمساحتها الكبيرة فسكانها الأصليون لا يتجاوز عددهم 600 ألف نسمة، إضافة إلى أن فيها عدد كبير من المهاجرين، لذا لن يشعر الطالب بالضيق، عندما يقصدها للدراسة، وسيكون تأقلمه سريعاً.

نظام الحكم في كندا ملكي دستوري، فجميع القرارات تتخذها الحكومة ورئيس الوزراء المنتخب، وتترأس كندا ملكة العائلة البريطانية المالكة ، ممثلة بالحاكم العام.

 

المجتمع الكندي مجتمعٌ كريم وسيرحب بقدومك إليه كطالب، فالناس هناك مشهورين بحسن الاستقبال، لذا تعتبر كندا اختياراً رائعاً للطلاب الدوليين.

يتمسك الكنديون بالعادات والتقاليد إلى حد ما، ومنها اللطف والتسامح، كما يبتعدون تماماً عن كل أشكال العنصرية، لاسيما مع تعدد الأصول في مجتمعهم.

يتمتع الكنديون بقدرة عالية على التأقلم مع الآخرين، وهم أناس صبورين قليلا ما يتذمرون، إنما يعملون بشكل مستمر على تطوير ذاتهم ومهاراتهم، إنهم شعب شغف بالعلم والمعرفة.

الشعب الكندي شعب محافظ والعادات الغربية التي قد يستغربها بعض الطلاب الدوليين لاسيما العرب منهم، لن يجدوها في كندا، فالتقبيل مثلاً، ممنوع في الأماكن العامة.

من الممكن لك أن تتقرب من الكنديين بتقديم بعض الهدايا في المناسبات و الحفلات، ومن الممكن أن تقدم الورود في مختلف تلك المناسبات، لكن انتبه.. الورود البيضاء تقدم للجنازات فقط.

التحية عند الشعب الكندي، تكون بمصافحة اليد على أن تضع باطن يدك كاملا بيد الشخص الذي تصافحه لأن المصافحة برؤوس الأصابع تعتبر إهانة، ومن عاداتهم أن الرجال هم من يبادرون بمصافحة النساء.

وعليك أن تصافح جميع الحاضرين في اجتماعات العمل أو الدراسة، عند قدومك وعند مغادرتك، وخلال حديثك لا تناقش كندي بأمور شخصية لاسيما بالنسبة لزملاء العمل، كما ليس عليك مقاطعتهم أثناء الحديث، أو أن تتكلم بلغتك المحلية عند وجود أشخاص لا يفهموها. 

بالنسبة للمطبخ الكندي، فهو يشبه إلى حد كبير طبيعة الشعب هناك، فهو خليط جميل من عدة مطابخ عالمية لذا سيكون دائماً أمامك فرصة لإيجاد طبق يناسب ذوقك.

كندا.. الموقع وأهم المعالم 

كندا بلد رائع ومن أجمل الدول حول العالم، يقصدها الكثير من السياح سنوياً، وفي حال قررت الدراسة فيها، سيكون أمامك فرصة للتمتع بمناظر طبيعية ساحرة، والعيش في بلد يعتبر من أفضل 10 أماكن للعيش حول العالم.

فعلى الرغم من طقسها البارد شتاءً والذي تغلب عليه الثلوج في الكثير من المناطق إلا أن فيها الكثير من البحيرات والغابات في مناطق أخرى، ولديها أيضاً أكبر ساحل في العالم.

 يحدّ كندا من الجنوب الولايات المتحدة الأمريكية ، ومن الغرب المحيط الهادئ، كما يحدها المحيط الأطلسي شرقاً والمحيط المتجمد الشمالي شمالاً، إنها ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة.

“أوتاوا ” هي العاصمة، ومن مدن كندا الرئيسية أيضاً: فانكوفر، وتورنتو، كيبيك ومونتريال، وفيها عشر مقاطعات وثلاثة أقاليم.

التعليم في كندا من أفضل النظم التعليمية في العالم، وأكثر من نصف المقيمين فيها جامعيون، لاسيما وأن التعليم إلزامي في هذا البلد حتى سن الـ18. 

 

وتحتل كندا المرتبة الثامنة بين أكثر البلدان شعبية من قبل الطلاب الأجانب لا سيما في مقاطعات أونتاريو، كولومبيا ، وكيبيك، حيث تعتبر هذه المقاطعات مركز جذب للطلاب لعدة أسباب منها الأبنية التاريخية والترفيه والمناظر الطبيعية الرائعة، هذا بالإضافة إلى المستوى التعليمي العالي.

 

وما يجذب الطلاب للدراسة فيها أيضاً هو إمكانية الحصول المباشر على جنسيتها، حيث يجد الطلاب الدوليين في الدراسة هناك فرصة لمتابعة حياتهم والعمل في هذا البلد الرائع.