Study in الدراسة في نيوزيلندا

Browse all study programs in الدراسة في نيوزيلندا

YOU ARE NOT SURE AND NEED AN EXPERT’S ADVICE

Talk to an expert

أهم الجامعات والاختصاصات في نيوزيلندا

هل ترغب بالدراسة في نيوزيلندا؟ ستكون فرصة رائعة لو استطعت الحصول على مقعد في إحدى جامعاتها التي تعتبر من أفضل الجامعات حول العالم، وفيما يلي لمحة عن أفضل الجامعات في نيوزيلندا، من الممكن أن تكون دليلك لاختيار الجامعة الأنسب بالنسبة لك:

 

جامعة أوكلاند

جامعة أوكلاند هي أفضل جامعة في نيوزيلندا، وتحتل الترتيب 81 على مستوى جامعات العالم، تأسست هذه الجامعة عام  1883م، وهي أيضاً أكبر وأعرق جامعة في نيوزيلندا، تقع في أوكلاند أكبر مدن نيوزيلندا، وهي من أكثر المدن ملائمة للعيش في العالم، لذا تعد جامعة أوكلاند من أكثر الجامعات جذباً للطلاب الدوليين.

 

 تضم جامعة أوكلاند 45 ألف طالب، 25% منهم طلاب دوليين من ما يزيد على 100 بلد، وتتألف هذه الجامعة من ثماني كليات في خمسة حرم جامعية، وهي واحدة من أفضل خمس جامعات رائدة على مستوى العالم في ريادة الأعمال.

 

تستطيع أن تدرس في جامعة أوكلاند العديد من الاختصاصات، مثل اللغات، والاقتصاد، والتاريخ، والإعلام، والعلوم الطبية، والهندسة، والتربية، والعلوم النظرية، وإدارة الأعمال والفنون، وغيرها.

 

أن تدرس في جامعة أوكلاند يعني أنك ستحظى بحياة طلابية رائعة حيث ستتلقى تعليمك على يد أفضل المدرسين في العالم، كما سيتوفر لك العديد من الأنشطة الموازية كالإنضمام إلى واحد من 400 ناد ومنظمة ومسابقة تقدمهم الجامعة في مجالات مختلفة.

 

تهتم هذه الجامعة كثيراً بمساعدة طلابها على إيجاد فرص عمل مناسبة وهي الجامعة الرائدة في نيوزيلندا على مستوى توظيف الخريجين دولياً، فهي تنظم ورش عمل أسبوعية لتطوير المهارات الوظيفية للطلاب، كما تنظم في نهاية كل شهر مؤتمر توظيفي يستقبل أكبر الشركات في البلاد، وتزود الجامعة طلابها عبر بريدهم بنشرة تتضمن الوظائف المتاحة في تلك الشركات.

 

ومن أهم خريجي هذه الجامعة، رئيس وزراء نيوزيلندا هيلين كلارك، رئيس مجلس إدارة مؤسسة HSBC، الكاتبة فيليبا بوين التي حصلت على جائزة الأوسكار.

 

جامعة أوتاجو

جامعة أوتاجو هي أول جامعة في نيوزيلندا، حيث تأسست عام  1869م، في مدينة دونيدين وهي من أفضل الجامعات حول العالم، احتلت المرتبة 184 بين أفضل الجامعات البحثية حول العالم، لاسيما في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

 

تضم جامعة أوتاجو أكثر من 21 ألف طالب، بينهم 3000 طالب دولي، من ما يزيد على 100 بلد، وهي توفر لطلابها أكثر من 200 برنامج تعليمي في العديد من الاختصاصات منها: العلوم الطبية، والإنسانيات، والفنون، والعلوم النظرية والتطبيقية، وتحتوي 4 كليات هي: كلية العلوم الإنسانية، وكلية العلوم، وكلية العلوم الصحية، وكلية الأعمال التجارية، ولها فروع في العديد من المدن: دنيدن وأوكلاند وكريستشيرش وويلينجتون وإنفركارجيل.

 

ويعتبر الحرم الجامعي في هذه الجامعة من أجمل المؤسسات التعليمية حول العالم، هذا بالإضافة إلى الطبيعة الخلابة لمدينة دونيدين التي تقع فيها الجامعة وشواطئها وغاباتها الساحرة.

وتهتم هذه الجامعة بتوظيف طلابها وخريجيها بشكل مميز، حيث يتمكن 95% من طلابها من مواصلة الدراسة أو الحصول على فرص عمل بعد تخرجهم، خاصة وأنهم يتلقون تعليمهم من قبل هيئة تدريسية خبيرة ومعترف بأعضائها دولياً لجودة أبحاثهم.

 

تقدم جامعة أوتاجو لطلابها العديد من الخدمات المميزة التي ستجعل الدراسة فيها ممتعة ففيها ما يزيد على 150 ناد ومنظمة طلابية، وتعتبر الجامعة الأولى في نيوزيلندا في أداء الطلاب ومعدلات استبقائهم.

 

كما تقدم الجامعة الدعم للطلاب الدوليين بشكل مميز حيث خصصت صندوقاً

لدعم الطلاب الدوليين ممن تعرضوا لصعوبات مالية بسبب جائحة كورونا.

ومن أهم خريجى جامعة أوتاجو: عالم الفيزياء الفلكي مازلان عثمان، الباحثة موريل بيل، متسلقة الجبال كريستين جنسن بيرك.

 

جامعة فيكتوريا في ويلينجتون

جامعة فيكتوريا هي الجامعة الأكثر كثافة من حيث الأبحاث المقدمة، وهي من أقدم الجامعات في نيوزيلندا وأكثرها تميزاً.

تأسست الجامعة عام 1897 وكانت كلية تابعة لجامعة نيوزيلندا، لتصبح فيما بعد جامعة مستقلة عام 1961.

 

تحتل جامعة فيكتوريا في ويلينجتون المركز 223 بين أفضل الجامعات حول العالم، والمرتبة الأولى في نيوزيلندا من حيث جودة البحث، وتضم أكثر من 22 ألف طالب بينهم طلاب دوليين من ما يزيد على 100 بلد، وحوالي 2330 أستاذ جامعي وباحث.

 

للجامعة 4 فروع في مناطق مختلفة من مدينة ويلينجتون، وتضم أكثر من 40 معهداً بحثياً، والعديد من الكليات والأقسام وهي: الهندسة المعمارية وابتكار التصميم، التعليم، الهندسة، بحوث الدراسات العليا، الصحة، العلوم الإنسانية والاجتماعية، القانون، العلوم، إدارة الأعمال والدراسات الحكومية.

 

 وتقدم هذه الجامعة لطلابها الكثير من الاختصاصات الهامة، ومن هذه الاختصاصات:  

الحقوق، والسياسة، والدراسات الدولية، واللغويات، وعلم النفس، وعلوم الأرض والبحار.

 

تهتم جامعة فيكتوريا كثيراً بتأهيل طلابها إلى سوق العمل على يد أساتذة من أهم الباحثين حول العالم، كما تحرص على تأمين مرافق مرحة للطلاب، وتسعى لأن يشاركوا في العديد من الأندية والجمعيات الطلابية لاسيما الرياضية منها. 

 

كما يركز طاقم عمل الجامعة على مساعدة الطلاب في اكتشاف مواهبهم وقدراتهم الشخصية.

تتيح هذه الجامعة مناقشة الطلاب لأفكارهم في مجمعات محدودة العدد، كما تقدم المساعدة لهم من خلال طاقمها بشكل إفرادي حين يلزم الأمر، بالإضافة إلى أنها توفر العديد من المصادر الأكاديمية والخدمات الطلابية التي تساعد الطلاب على التميز والإبداع.

 

جامعة كانتربري

جامعة كانتربري هي ثاني أقدم جامعة في نيوزيلندا، حيث تأسست عام 1873 على يد علماء من جامعة أكسفورد وكامبريدج، وتعتبر واحدة من أفضل جامعات نيوزيلندا في مجال البحث العلمي.

تقع هذه الجامعة في مدينة كرايستشيرش، وسبق وأن حصلت على تصنيف 5 نجوم بالبحوث العلمية والتدريبية، خاصة وأن فيها أعضاء هيئة تدريسية مميزون وواسعة الخبرة أكثرهم يؤلفون الكتب المدرسية بأنفسهم، وبينهم مدرسون أكاديميون من العديد من الجامعات الأخرى، مثل كامبريدج وأكسفورد، عبر برنامج تبادل أعضاء هيئة التدريس. 

 

يدرس في جامعة كانتربري طلاب من جنسيات وأعراق مختلفة من ما يزيد على 100 بلد، ما يجعلها بيئة مناسبة للطلاب الدوليين.

وتوفر الجامعة العديد من البرامج التعليمية في عدة اختصاصات منها: الفنون والتجارة والهندسة والعلوم الصحية والفنون الجميلة والغابات والقانون والموسيقى والعمل الاجتماعي واللغة والعلوم وعلم أمراض الكلام والتدريب الرياضي والتدريس.

 

أما أقسامها وكلياتها فهي: كلية الآداب، كلية إدارة الأعمال، الحقوق، كلية التعليم والصحة والتنمية البشرية، كلية الهندسة، كلية العلوم.

وتتميز بالفرص الرائعة التي تقدمها لطلابها كقضاء فصل دراسي في واحدة من الجامعات الشريكة عبر برنامج تبادل الطلاب.

 

ومن أهم خريجيها: : الفيزيائي إرنست روثرفورد، وعالم الفيزياء الفلكية روي كير، والمؤلفة مارغريت ماهي، والحائزة على جائزة مان بوكر إليانور كاتون، وغيرهم.

 

وتوفر جامعة كانتربري لطلابها ضمن الحرم الجامعي كل ما يحتاجونه تقريباً، كالمكتبات والصالات الرياضية، والمعارض الفنية، والمقاهي، والمطاعم.

إضافة إلى تقديمها العديد من النشاطات الخارجية مثل: التزلج على الأمواج، والتزلج على الجليد، كما توفر لهم مراكز تعلم مبتكرة وقاعات دراسة مريحة، وصالات كمبيوتر وانترنت مفتوحة، بالإضافة إلى المختبرات البحثية المتطورة.

 

جامعة ماسي

جامعة ماسي من أفضل الجامعات في نيوزيلندا، وتحتل المرتبة الخامسة على مستوى البلاد، والمرتبة  272 بين أفضل الجامعات العالمية.

تأسست هذه الجامعة عام 1927، وصنفت كجامعة متكاملة عام 1964، وهي تضم حوالي 31 ألف طالب ، 3300 منهم طلاب دوليين تقريباً، يدرسون في 3 حرم جامعية تتوزع في أوكلاند وويلنجتون وبالمرستون نورث.

 

إنها جامعة رائدة في مجال التعليم عن بعد لذا تعتبر فرصة للطلاب الراغبين بإكمال دراستهم دون أن يتخلوا عن التزاماتهم الأخرى سواء بما يخص العمل أو الأسرة.

تتميز جامعة ماسي  بأنها الجامعة الوحيدة في نيوزيلندا التي تضم كلية الطيران الجامعي، وبأن لها علاقات مميزة مع قطاع الصناعة، لذا سيتمكن طلابها من الحصول على فرص عمل أو على الأقل فرص للتدريب خلال فترة دراستهم.

 

وهي توفر ما يزيد على 40 برنامج بكالوريوس عبر خمس كليات جامعية هي: الصحة والعلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم وإدارة الأعمال والفنون الإبداعية.

ومن الاختصاصات التي تغطيها أيضاً: العلوم والتكنولوجيا، ودراسات إدارة الأعمال والعلوم التطبيقية.

 

كما توفر ماسي عددًا من شهادات الدراسات العليا المعترف بها دولياً، بما فيها الدبلومات والماجستير والدكتوراه، بإشراف نخبة من الأساتذة، وهي تتمتع بشهرة عالمية لاسيما في أبحاثها العلمية.

وتقدم هذه الجامعة العديد من المزايا والخدمات لطلابها بما فيها الرعاية الصحية والتوجيه، والدروس الخصوصية، ودعم الطلاب الأجانب.

هذا إلى جانب العديد من سبل الترفيه كالنوادي الرياضية، شبكات الكريكيت وملاعب كرة السلة والتنس وألعاب القوى، وحقول الركبي، ودروس اللياقة وغير ذلك.

 

وتوفر الجامعة مكتبات مجهزة، وقاعات كمبيوتر، والعديد من المقاهي.

وتقدم الجامعة للطلاب الذين لا يستوفون شروط إجادة اللغة الإنجليزية، فرصة للانضمام إلى البرامج التمهيدية التي يقدمها مركز التعليم المهني ليتمكنوا من تنمية مهاراتهم الأكاديمية واللغوية.

 

ويحتوي حرم جامعة أوكلاند على سكن من فئة خمسة نجوم للطلاب الذين يدرسون عبر برامجها التعليمية.

 

 جامعة وايكاتو

جامعة من الجامعات الإبداعية التي تختص بالدراسات العليا في نيوزيلندا، تأسست سنة 1964 في مدينة هاميلتون .

تضم الجامعة العديد من الكليات والاختصاصات الهامة، ومن كلياتها: كلية الآداب والعلوم الاجتماعية، تي كورا توي تانجاتا كلية التربية، كلية تي هواتاكي وايورا للصحة والرياضة والأداء البشري، كلية الحقوق، كلية الحاسبات وعلوم الرياضيات، مدرسة وايكاتو للإدارة، كلية العلوم والهندسة، كلية الدراسات العليا، كلية الماوري ودراسات السكان الأصليين، كلية باثويز، جامعة وايكاتو.

 

تعتبر جامعة وايكاتو مثالية للطلاب الدوليين حيث يعبر غالبية الطلاب الدوليين الذين يكملون تعليمهم في هذه الجامعة عن رضاهم التام على ما تقدمه من علم وخدمات، بالإضافة إلى التوجيه الوظيفي والإرشاد الأكاديمي، وهي تضم ما مزيد على 2500 طالب.

 

وتحاول الجامعة دمج الطلاب الدوليين مع طلبها النيوزيلنديين من خلال العديد من البرامج التي تضمن انخراطهم في مجتمعها، مثل برنامج الأقران، وحياة طلابية نابضة بالحياة إلى جانب العديد من الأندية والجمعيات الطلابية.

 

توفر جامعة وايكاتو بيئة تعليمية رائع لطلابها من حيث كفاءة هيئتها التدريسية، وتحضير الطلاب إلى سوق العمل، حيث لها علاقات واسعة مع العديد من قطاعات الأعمال تناقش معهم بشكل دوري فرص التدريب وفرص العمل المتوفرة، حيث وفرت عام 2019، ما يزيد على 2000 وظيفة وفرصة تدريبية لطلابها.

 

جامعة لينكولن

جامعة لينكولن هي أصغر جامعة في نيوزيلندا ورغم ذلك هي من أفضل وأعرق الجامعات فيها، تأسست عام  1898، إلا أن انطلاقتها الرسمية باسمها الحالي كانت عام 1990 بعد أن انتهت علاقتها بجامعة كانتربري.

 

تقع هذه الجامعة في لينكولن وتبلغ مساحة حرمها الجامعي 123 هكتاراً تقريباً، ويدرس فيها حوالي 3000 طالب فقط، من ما يزيد على 60 دولة، وهي الجامعة الوحيدة في نيوزيلندا التي تتخصص بالأعمال البرية والثروة والإنتاجيّة البريّة.

 

تحتلّ جامعة لينكولن المركز رقم 13 بين أفضل الجامعات الصغيرة حول العالم، وتعد  من أفضل 6% من الجامعات حول العالم.

وما يميز هذه الجامعة بالنسبة للطلاب الأجانب أنها تهتم بهم بشكل خاص وتقدم لهم جميع ما يحتاجونه من أدوات ليشعروا بأنهم ينتمون فعلاً إلى مجتمعها، سواء من خلال جلسات الترحيب، أو برنامج التوجيه، أو جلسات الدعم الاستشاري.

 

كما توفر الجامعة فعاليات مشتركة مع الشركات وأصحاب الأعمال المميزين، ليتاح لطلابها فرص عمل مناسبة.

تضم الجامعة ثلاث كليات وهي: كلية الزراعة وعلوم الحياة، كلية التجارة الزراعية، كلية البيئة والمجتمع والتصميم.  

 

وتقدم جامعة لينكولن مجموعة من الاختصاصات لطلاب البكالوريوس، ومنها: 

بكالوريوس العلوم، بكالوريوس هندسة المناظر الطبيعية، بكالوريوس هندسة المناظر الطبيعية، بكالوريوس التجارة، بكالوريوس المحاسبة، بكالوريوس الإدارة التجارية وإدارة المرافق، بكالوريوس إدارة السياحة، بكالوريوس علوم الاقتصاد، بكالوريوس الإدارة البيئية، بكالوريوس إدارة الأعمال العالمية، بكالوريوس التسويق، بكالوريوس إدارة المناسبات، بكالوريوس العلوم المالية، بكالوريوس الحدائق والاستجمام في الهواء الطلق، بكالوريوس إدارة سلاسل التوريدات، بكالوريوس إدارة المياه، بكالوريوس إدارة السياحة.

 

أما بالنسبة لبرامج الدراسات العليا التي توفرها جامعة لينكولن فهي:

ماجستير إدارة الأعمال، ماجستير التنمية الريفية الدولية، ماجستير العلوم في الابتكار الغذائي، ماجستير التخطيط، ماجستير إدارة الرياضة والترفيه.

 

افضل تخصصات الدراسة في نيوزيلندا

هناك العديد من التخصصات المميزة والتي تقدمها الجامعات النيوزيلندية بشكل مبتكر، إذا كنت ترغب بالدراسة في نيوزيلندا من الأفضل أن تختار واحدة منها.

 في برنامج البكالوريوس مثلا الاختصاصات الأهم هي : التمريض، الطب، علم الأحياء، العلوم البيئية، دراسات الأعمال، علوم الحاسوب وتقنية المعلومات.

 

أما في برامج الدراسات العليا فسيكون رائعا بالنسبة لك كطالب دولي أن تختار واحدة من هذه الاختصاصات وهي: الطب، علم النفس، الهندسة المدنية، العمل الاجتماعي، المحاسبة، إدارة الأعمال،  الطيران، الجغرافيا، القانون.

إجراءات التقدم للجامعات في نيوزيلندا

هل اخترت الجامعة والاختصاص الذي ترغب بدراسته في نيوزيلندا؟ لابأس تستطيع أيضاً التأكد من شروط القبول في جامعات نيوزيلندا لتتأكد من خيارك.

وفيما يلي لمحة بأهم المعلومات حول شروط ومواعيد قبول الطالب في جامعات نيوزيلندا:

 

التسجيل في الجامعات النيوزيلندية للطلاب المستجدين يكون في شهري فبرابر (شباط) ويوليو (تموز)، وسيصلك القبول الجامعي غالباً في شهر أغسطس (آب)، حيث تفتح الجامعات أبوابها لدوام الطلاب في شهر فبراير (شباط) ليستمر الدوام حتى شهر نوفمبر (تشرين الثاني) يتخلله عطلة لمدة 4 أسابيع في شهري يونيو (حزيران) ويونيو (تموز).

 

و بالنسبة لشروط القبول ببرامج البكالوريوس في الجامعات النيوزيلندية فهي:

  • شهادة دبلوم أو شهادة الثانوية العامة مصدقة ومترجمة
  • شهادة اجتياز اختبارات اللغة IELTS و TOFEL وبمعدل جيد.
  • سيرة ذاتية.

 

أما شروط القبول ببرامج الماجستير في الجامعات النيوزلندية:

  •  شهادة البكالوريوس المعترف بها دولياً، مصدقة ومترجمة، ومطابقة للاختصاص الذي اخترته لبرنامج الماجستير.
  • شهادة اجتياز اختبارات اللغة IELTS و TOFEL وبمعدل جيد جداً.
  • شهادتي توصية من شخصين أحدهما أكاديمي على الأقل. 
  • خطة بالبحث الذي تريد تقديمه عبر برنامج الماجستير (ليس لجميع الجامعات) 
  • سيرة ذاتية.

 

وشروط القبول في برامج الدكتوراه في الجامعات النيوزلندية:

  • شهادتي البكالوريوس والماجستير على أن يكونا معترف بهما دولياً.
  • مقترح خطة البحث الذي ستقوم به للحصول على شهادة الدكتوراه (ليس لجميع الجامعات) 
  • اجتياز اختبارات اللغة IELTS وTOFEL  بدرجة جيد جداً.
  • شهادتي توصية .
  • سيرة ذاتية.

 

يقدم الطالب الراغب بالدراسة في نيوزيلندا طلب القبول إلى الجامعة بتعبئة الطلب عبر موقعها الإلكتروني مرفقاً بالثبوتيات التي ذكرناها أعلاه.

وعند حصولك على القبول ستراسلك الجامعة وتزودك بكامل المعلومات التي تحتاجها في حول بداية العام الدراسي والتكاليف المترتبة عليك، ثم ترسل إليك تأكيد قبولك بعد أن تدفع ما يترتب عليك من رسوم.

كيف تحصل على تأشيرة دراسة في نيوزيلندا؟

عند حصولك على القبول في إحدى جامعات نيوزيلندا عليك أن لا تتأخر في التقديم على طلب الحصول على تأشيرة سفر إلى هذا البلد.

الشرط الأساسي لمنحك التأشيرة هي دفعك للرسوم الدراسية أو تغطيتها من قبل جهة معينة، عليك أن تتأكد من اجتيازك هذا الشرط، بالإضافة إلى تجهيز مجموعة من الأوراق والثبوتيات الضرورية للحصول على تأشير دراسة في نيوزيلندا وهي:

  • تعبئة طلب الحصول على تأشيرة.
  • جواز سفر ساري المفعول لمدة ستة أشهر على الأقل 
  • وثيقة قبولك في أحد جامعات نيوزيلندا.
  •  إثبات دفعك جميع الرسوم الجامعية المفروضة عليك.
  • الشهادة العلمية الأخيرة التي حصلت عليها.
  • إيصال بدفع رسوم طلب التأشيرة.
  • اثبات امتلاكك ما يكفي من المال لتغطية تكاليف إقامتك في نيوزيلندا (15,000 دولار نيوزيلندي سنوياً)
  • تعهد مالي من كفيلك بتغطية جميع تكاليف المعيشة والسكن.
  • إثبات بأنك ستغادر نيوزيلندا فور انتهاء برنامجك الدراسي، ( تذكرة طيران).
  • شهادة تثبت حسن سلوكك من جهة رسمية في بلدك الأم.
  • تقرير طبي مفصل.

 

تكاليف الدراسة في نيوزيلندا

الدراسة في نيوزيلندا لن تكون منخفضة التكاليف عليك أن تعلم ذلك إذا كنت تخطط لإكمال دراستك هناك، خاصة بالنسبة للجامعات العريقة والمعتمدة عالمياً.

وتختلف تكلفة الدراسة في هذا البلد حسب الجامعة التي ستختارها والاختصاص الذي تسعى للتخصص فيه، فالتخصصات الفنية أقل تكلفة من التخصصات الطبية والهندسية.

 

 على سبيل المثال، تبلغ تكلفة دراسة الفنون أو العلوم الاجتماعية حوالي ٢٠٠٠٠ دولار نيوزيلندي أي حوالي 12290 يورو، بينما تصل دراسة الهندسة إلى ٢٥٠٠٠ دولار نيوزيلندي، ما يعادل 15362 يورو، والطب ٧٥٠٠٠ دولار نيوزيلندي تقريباً ما يعادل 46086 يورو، كما تختلف التكلفة بين برامج البكالوريوس وبرامج الدراسات العليا.

 

حيث تتراوح تكلفة دراسة برامج البكالوريوس بين 18000 إلى 25000 دولار نيوزيلندي سنوياً أي ما يعادل 11060 إلى 15360 يورو.

بينما تتراوح تكلفة برامج الماجستير والدكتوراه بين 10000 إلى 37000 دولار نيوزيلندي سنوياً ، ما يعادل 6140 إلى 22736 يورو.

 

وترتفع تكلفة الدراسة في الجامعة الخاصة عنها في الجامعات الحكومية حيث من الممكن أن تكون أعلى بقليل من التكلفة المذكورة سابقاً.

ويضاف إلى الرسوم الجامعة بعض المصاريف الإضافية كرسوم التأمين الصحي وبعض الرسوم الأخرى الخاصة بالجامعة.

 

ولابد أن تعلم أن العملة الرسمية التي يتم التعامل بها هي الدولار النيوزيلندي. 

تكاليف المعيشة في نيوزيلندا

 

إذا أردت الدراسة في نيوزيلندا فتأكد من أنك تستطيع تحمل تكاليف المعيشة في هذا البلد، فالمعيشة في نيوزلندا مكلفة إلى حد ما، لاسيما وأن البلد عبارة عن جزر متفرقة وستكون تكلفة المواد الغذائية والكهربائية والأثاث أكثر، كونه سيضاف إليها تكاليف النقل.

 

وتبلغ تكاليف المعيشة في نيوزيلندا بشكل وسطي 1500 دولار نيوزيلندي، قد يرتفع هذا الرقم أو ينخفض قليلا باختلاف المدينة التي ستسكن فيها.

 ومن المفيد أن تعرف أن جميع السلع في نيوزيلندا يضاف إليها ضريبة 15% ، واعلم أيضاً أن التعاملات المالية هناك ستكون بالعملة المحلية وهي الدولار النيوزيلندي.

 

بمجرد وصولك إلى هذا البلد من الأفضل لك فتح حساب مصرفي تودع فيه أموالك واعلم أنك ستحصل كطالب على الكثير من الحسومات المصرفية على هذا الحساب سواء على الخدمات المصرفية أو حتى تخفيضات السفر.

 

أما بالنسبة للمواصلات فهناك الكثير من الخيارات المتوفرة، أهمها بالنسبة إليك كطالب هي الحافلات، حيث تُقدم تذاكر أقل تكلفة للطلاب، إلى جانب القطار والعبارات وسيارات الأجرة والطائرات، وأجورها تكون أحياناً باهظة، حسب المناطق التي ستتنقل بينها، وحسب عدد المحطات التي تتجاوزها، على سبيل المثال تبلغ تكلفة القطار الذي ينطلق من أوكلاند إلى مدينة ويلينجتون نحو ١٦٠ دولار نيوزيلندي أي حوالي ٩٥ دولار أمريكي.

وقد ترغب في اعتماد الدراجة الهوائية في تنقلاتك لتوفير بعض التكاليف، لكن هنا احرص على ارتداء خوذة الحماية لأنها إلزامية.

 

عليك أن تنتبه أن المكالمات الدولية باهظة أيضاً مقارنة بالمكالمات المحلية، لا تقلق لن يكون هذا مشكلة حيث يمكنك الاعتماد على برامج التواصل عبر تطبيقات الانترنت كبديل.

 

سكن الطلاب في نيوزيلندا

تأمين السكن هو أحد أهم العقبات التي قد تؤرق الطالب الراغب في متابعة تعليمه بالخارج، وإذا كنت اخترت الدراسة في نيوزيلندا فلن يكون موضوع تأمين السكن صعباً بالنسبة إليك، هناك العديد من الخيارات التي تستطيع البحث فيها عما يناسب، فقد تفضل أن تسكن مع عدة طلاب آخرين أو بشكل مستقل، كما من الممكن أن ترغب بالسكن مع عائلة، ستكون هذه هي الخيارات متاحة بالنسبة إليك:

 

 السكن الطلابي:

تقدم أغلب الجامعات في نيوزلندا خدمة السكن لطلابها إما ضمن غرف فردية أو ضمن غرف مشتركة، ويقدم هذه النوع من السكن عدة خدمات إضافية من شأنها أن تسهل حياة الطالب منها غرف الغسيل وغرف تناول طعام، وغيرها.

ويرغب الكثير من الطلاب بهذا النوع من السكن لأنه يوفر لهم بيئة مريحة برفقة أقرانهم، ويمنحهم فرصة التعرف على الكثير من الطلاب من مختلف البلدان.

ولا يعد هذا النوع من السكن قليل التكلفة في نيوزيلندا حيث يكلف الطالب شهريا ما بين 400 – 2800 دولار نيوزيلندي، حسب الجامعة والخدمات الإضافية المقدمة.

ومن الممكن أن يحصل الطالب في هذا النوع من السكن على خدمات طهي الطعام والعديد من الخدمات الأخرى.

إذا كنت ترغب في الإقامة بالسكن الطلابي عليك أن تسارع إلى التسجيل وحجز غرفة من خلال جامعتك لأن الغرف محدودة ومن الممكن أن لا تجد شاغراً.

 

الإقامة مع عائلة:

الإقامة مع عائلة نيوزيلندية هو أحد خيارات السكن بالنسبة للطالب في هذه البلاد، وقد يكون هذا النوع من السكن مناسباً للكثير من الطلاب الراغبين في تقوية لغتهم الإنجليزية والتعرف على ثقافة الشعب في نيوزيلندا عن قرب. 

أن تكون ضيفاً لدى عائلة نيوزيلندية ربما لن يمنحك الكثير من الخصوصية، إلا أنك ستعيش ضمن أجواء أسرية، وستحصل غالباً على وجبة طعام رئيسية مع هذه الأسرة، كما ستكون معفى من دفع فواتير الكهرباء وغيرها.

 

وتبلغ تكلفة الإقامة مع عائلة نيوزيلندية بالنسبة للطلاب،  بين 720- 960 دولار.

وهنا عليك أن تدرك أن الإقامة مع أسرة لن يكون كما الإقامة في السكن الطلابي أو حتى في فندق فعليك احترام هذه الأسرة وعاداتها، والالتزام بنظام مواعيدها.

ستساعدك جامعتك في اختيار الأسرة المستضيفة حيث تقدم الجامعات عادة قائمة من الأسر الراغبة في استضافة طلاب أجانب بعد أن تتأكد الجامعة من سمعة هذه الأسر ومناسبة مواصفات السكن معها للطالب.

 

السكن الخاص:

على خلاف العديد من الدول، ستكون تكلفة استئجار شقة للسكن مع مجموعة من الطلاب هي الخيار الأقل تكلفة، على الرغم من أن عليك هنا أن تتكفل بمصاريفك كاملة وتشارك في دفع فواتير الكهرباء والغاز والإنترنت وغيرها، كما سيتوجب عليك شراء أثاث هذه الشقة، وهنا غالباً ما يلجأ الطلاب لشراء الأثاث المستعمل نظراً لتكلفته المنخفضة.

 

وتبلغ تكلفة استئجار هذا النوع من السكن بين 480 – 920 دولار نيوزيلندي شهرياً، حسب مكان الشقة ومواصفاتها.

يعتبر هذا النوع من السكن شائعاً بين الطلاب الأجانب في نيوزيلندا ومن الممكن الحصول عليه من خلال مراجعة إعلانات الجامعة

أهم المنح الدراسية في نيوزيلندا

تهتم نيوزيلندا بجذب الطلاب الدوليين للدراسة في جامعاتها بشكل مميز وواسع، لذا توفر الحكومة والجامعات الخاصة هناك، العديد من المنح الرائعة التي من الممكن أن تكون فرصتك للدراسة في نيوزيلندا.

 

وتغطي معظم هذه المنح الرسوم الدراسية، تكاليف المعيشة، التأمين الصحي، تأمين السفر، تذاكر الطيران من وإلى بلدك.

تقسم المنح الدراسية في نيوزيلندا إلى 3 أقسام وهي:

المنح الدراسية الحكومية، وتتضمن: 

  • منح وزارة الخارجية النيوزيلندية:

تقدم وزارة الخارجية النيوزيلندية العديد من المنح الدراسية في برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه للطلاب الذين يرغبون بإكمال دراستهم في نيوزيلندا، وتخص الخارجية بهذه المنح الطلاب القادمين من دول المحيط الهادي، وطلاب الدول النامية، وطلاب من بعض الدول الأخرى.

وتغطي هذه المنح جميع التكاليف الدراسية والمعيشية، وتكاليف السفر.

 

  • منح دراسة الدكتوراه الدولية:

تقدم الحكومة النيوزيلندية مجموعة من المنح الدراسية للطلاب الدوليين الراغبين بدراسة الدكتوراه بأحد الجامعات النيوزيلندية، وتشترط هذه المنح التميز الأكاديمي للطالب المتقدم، وهي تغطي كامل التكاليف الدراسية والمعيشية، براتب شهري تقدمه للطلاب على مدى ثلاث سنوات.

 

منح الجامعات النيوزيلندية ومنها: 

  • منحة جامعة أوكلاند لبنك التنمية الآسيوي

يقدم البنك التنموي الآسيوي 300 منحة سنوياً عن طريق جامعة أوكلاند للطلاب الأجانب الراغبين بدراسة برنامج الماجستير في هذه الجامعة النيوزيلندية.

كما تقدم جامعة أوكلاند الدولية 10 منح  للطلاب الدوليين في برنامج الماجستير ضمن التخصصات المتوفرة في الجامعة، وتبلغ قيمة المنحة عشرة آلاف دولار، خلال سنوات الدراسة كاملة.

 

  •  منحة جامعة وايكاتو الدولية 

تقدم  جامعة وايكاتو مجموعة من المنح للطلاب الدوليين الراغبين بدراسة برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه فيها، وهي منح ممولة بالكامل تغطي كافة تكاليف الدراسة والمعيشة، وتشترط تميز الطالب الأكاديمي للحصول عليها.

 

  • منحة Tongarewa في جامعة فيكتوريا في ويلينجتون

وهي منحة ممولة بالكامل متوفرة لبرامج البكالوريوس والماجستير، ضمن الاختصاصات المتوفرة في الجامعة، وتشترط التحصيل العلمي المتفوق.

 

  • منح جامعة لينكولن 

جامعة لينكولن تقدم أيضاً مجموعة من المنح للطلاب الدوليين الراغبين بدراسة الماجستير في أحد  الاختصاصات التي توفرها الجامعة وهي منح ممولة بالكامل تشمل تكاليف الدراسة والمعيشية وتذاكر الطيران.

 

  • منح جامعة أوكلاند الدولية 

تقدم جامعة أوكلاند مجموعة من المنح لبرامج البكالوريوس الماجستير الدبلوم، وهي منح ممولة بالكامل وتستثني شرط حصول الطالب على شهادة الايلتس أو التوفل، إلا أنها تشترط تميزه الأكاديمي.

 

  • منح جامعة ماسي:

تقدم جامعة ماسي العديد من المنح للطلاب الدوليين ممن يرغبون بدراسة الدكتوراه في واحد من برامج الجامعة، وهذه المنح تغطي تكاليف الدراسة والمعيشة في نيوزيلندا.

 

  • منح جامعة كانتنبيري:

تقدم جامعة كانتبيري العديد من المنح الدراسية للطلاب الدوليين لدراسة أحد التخصصات التي تقدمها الجامعة في برامج  البكالوريوس، الماجستير، الدكتوراه، وتغطي هذه المنح رسوم الدراسة وتكاليف المعيشة في نيوزيلندا.

 

  • منح جامعة أوتاجو:

تقدم  جامعة أوتاجو الخاصة العديد من المنح الدراسية للطلاب الدوليين في برامج الماجستير والدكتوراه، وتمول هذه المنح تكاليف الدراسة والمعيشة في نيوزيلندا، وتشترط التفوق الأكاديمي للطلاب المتقدمين إلى تلك المنح.

 

  • منح المعهد الجنوبي للتكنولوجيا

يقدم المعهد الجنوبي للتكنولوجيا مجموعة من المنح الدراسية في جميع الاختصاصات المتوفرة في المعهد، وتمول هذه المنحة تكاليف الدراسة والمعيشة.

 

منح مؤسسات مستقلة ومنها:

  •  منحة بيتس للدراسات العليا:

تقدم مؤسسة بيتس مجموعة من المنح الدراسية للطلاب الدوليين من مختلف أنحاء العالم لدراسة الدكتوراه في علوم الفيزياء أو الهندسة حصراً، وذلك في واحدة من الجامعات النيوزيلندية، وتغطي هذه المنح تكاليف الدراسة والمعيشة.

 

  • منحة بنك الاحتياطي المالي النيوزيلندي:

يتيح بنك الاحتياطي المالي النيوزيلاندي فرصة للعديد من الطلاب الدوليين في مختلف أنحاء العالم، للحصول على منحة من مجموعة منح لدراسة الماجستير وما يميز هذه المنح أنها تعطي الطلاب فرصة للحصول على فرصة عمل  في بنك الاحتياطي المالي بعد نهاية الدراسة، ويشترط على الطالب أن يجري بحثه العملي في البنك وإلا سيكون ملزماً بأن يعيد دفع تكاليف المنحة.

اللغات المعتمدة في جامعات نيوزيلندا

اللغة الرسمية المعتمدة في نيوزيلندا هي اللغة الإنجليزية، وبالتالي هي اللغة المعتمدة في الجامعات، وغالباً ما يكون لشرط اللغة كلمة الفصل في قبول الطالب أو عدمه. لذا لابد للطالب أن يرفق شهادات اجتياز اختبارات اللغة مع طلب تسجيله في إحدى جامعات نيوزيلندا، وأن يكون بالحد الأدنى اجتاز اختبار IELTS بـ 0.6 درجات.

 

إن كنت غير قادرا على اجتياز امتحانات اللغة العالمية المعتمدة، IELTS أو  TOFEL ، والتي تعد شرطاً أساسياً للقبول في معظم جامعات نيوزيلندا فلا تقلق، قد تستطيع الدراسة بأحد الجامعات النيوزيلندية والتي تستثني شرط اجتياز اختبارات IELTS و TOFEL وتستبدلهم باختيارت أقل صعوبة مثل: جامعة أوكلاند، جامعة أوتاجو، معهد يونيتيك للتكنولوجيا، جامعة كانتربري، جامعة لينكولن.

 

واعلم أنه فور وصولك إلى هذا البلد ستتمكن بسهولة من تطوير مهاراتك اللغوية عبر الالتحاق بمعاهد خاصة بتعلم اللغة الإنجليزية للأجانب وهي متوفرة، و من خلال السكن مع عائلة نيوزيلندية، أو مع طالب يتحدث الإنكليزية بطلاقة.

إيجابيات وسلبيات الدراسة في نيوزيلندا

الدراسة في أحد جامعات نيوزيلندا ستكون فرصة رائعة بالنسبة إليك كطالب دولي، فبالإضافة لجودة التعليم في هذا البلد، ستعيش أياما مميزة في بلد جذاب جداً خاصة بالنسبة للأجانب، ومن أهم مميزات الدراسة في نيوزيلندا:

 

  • ستدرس في بلد رائد بتعليمه الأكاديمي، ففي نيوزيلندا 8 جامعات تعتبر الأفضل بين 3% من الجامعات حول العالم.
  • ستحصل على شهادة أكاديمية من جامعة نيوزيلندية، ما يعني أنك ستضيف إلى سيرتك الذاتية عنصر جذب كبير لدى أرباب العمل وستحصل بالتالي على فرص عمل أكثر وأهم.
  • نيوزيلندا هي البلد الثاني على مستوى العالم بالسلام، ولك أن تتخيل كم ستكون الدراسة في بيئة كهذه مثالية، لاسيما وأنها أيضا من البلدان التي تنخفض فيها معدلات الفساد والجريمة إلى درجة كبيرة.
  • لن تضطر إلى الدراسة أو العمل لساعات طويلة، فنظام الحياة هناك متوازن، سيكون عندك وقت للقيام بالكثير من الأنشطة الموازية. 
  • يقدر النيوزيلنديين العلم وطلاب العلم، وسيرحبون بقدومك.

 

أما بالنسبة لسلبيات الدراسة في نيوزيلندا فهي:

  • نيوزلندا بلد بعيد ومعزول عن البلدان الأخرى قد تشعر أنك بعيد عن العالم.
  • المعيشة مرتفعة التكاليف في نيوزيلندا قد تكون مشكلة بالنسبة إليك لذا عليك أن تدير مصاريفك بشكل محكم وتبحث دائماً عن البدائل الأرخص لتجاوز هذه العقبة.
  • البنية التحتية للسكن قديمة قد تواجه مشكلات في سكنك تتعلق بعدم فعالية العزل أو ضعف التدفئة .
  • تقع نيوزيلندا تحت ثقب الأوزون مباشرة وعدد الأيام المشمسة فيها مرتفع لذا عليك أن تكون حريصاً أمام خطر التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

ثقافة الشعب في نيوزيلندا.. وطبيعته

إذا كنت على وشك الإقامة في نيوزيلندا للدراسة فمن المهم أن تتعرف على طبيعة الشعب هناك وأهم عاداته ليكون من السهل عليك التأقلم معهم، فأكثر ما قد يواجه الطالب الراغب في الدراسة بالخارج هو اختلاف الثقافات والعادات مع الشعب الجديد الذي سيعيش معه.

النيوزيلنديون ودودون بالعموم ويحبون جداً مساعدة الآخرين، حتى أنهم يخجلون من رفض المساعدة وإن رفضوها يكون ذلك بطريقة منمقة جدا وغير مباشرة.

 

وعلى الرغم من أنهم يحبون التعرف على الأشخاص الجدد ولا يمانعون تبادل أطراف الحديث معهم، إلا أنهم في الوقت نفسه لا يتقبلون أن يتدخل الشخص الجديد في حياتهم الخاصة، لذا عليك أن تبتعد عن الأسئلة الشخصية أثناء حديثك معهم ، فلا تسألهم عن دخلهم الشهري أو تأخرهم في الزواج أو الإنجاب.

يعيش النيوزيلنديين في مساحات واسعة لذا لا يحبون أن تقترب منهم كثيراً، وهم يفضلون عادة قضاء العطل في الطبيعة بالتخييم أو على الشاطئ.

 

وكونهم من بلد لا حدود برية له، فهم يهتمون كثيراً بالرياضات البحرية والتجول بالقوارب وركوب الأمواج الصيد المشي لمسافات طويلة وما إلى ذلك، قد يكون ذلك ممتعاً بالنسبة إليك.

في نيوزيلندا أو ما يعرف بشعب الكيوي العديد من الخلفيات العرقية، لذا فهم منفتحون على الغرباء و يستطيعون الاندماج بسهولة.

 

إلا أنهم في الوقت نفسه كثيراً ما يلتزمون بعادات خاصة، كخلع الحذاء قبل دخول الأماكن المغلقة والصلاة قبل الطعام.

يحب النيوزيلنديين الاحتفال بالمناسبات الخاصة للآخرين لاسيما زملائهم في العمل كأعياد الميلاد، كما يحبون مشاركة الآخرين في رحلات نهاية الأسبوع وحفلات الشواء، إذا دعيت على مثل هذه المناسبات سيكون من الجيد أن تحضر معك طبقاً من الطعام لمشاركتهم إياه فهذا ما يفعلونه هم عادة.

 

ولا تقلق بشأن الطعام لكن يكون غريباً جدا ، فالنيوزيلنديين يأكلون اللحوم والزبدة بشكل كبير، كما يدخلون البطاطا إلى كثيراً من أطباقهم، ويفضلون حساء الخضراوات بالسمك، ويعتبر الشاي مشروبهم المفضل.

نيوزيلندا.. الموقع وأهم المعالم

نيوزيلندا بلد مؤلف من جزر متعددة، جزيرتين كبيرتين هما الشمالية والجنوبية، و600 جزيرة صغيرة أبرزها جزر تشاتام وجزيرة ستيوارت وجزر نييوي وكوك، وتقع هذه الدولة الجزرية جنوب غرب المحيط الهادئ. 

 

تعتبر نيوزلندا جزء من قارة زيلانديا التي غرق 93% منها تدريجيا في المحيط الهادي، وهذه البلد منعزلة إلى حد ما فهي بعيد عن البلدان المجاورة لها حيث يفصلها 1500 كيلومتر عن جنوب شرق أستراليا، و1000 كيلومتر إلى الشمال عن كاليدونيا وفيجي وتونغا.

يرجع معنى اسم نيوزيلندا إلى أوتياروا باللغة الماورية، هو يعني أرض السحابة البيضاء الطويلة، عاصمتها ويلينغتون وأكبر مدينة فيها مدينة أوكلاند، مساحتها حوالي 270 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها 5 مليون نسمة، يعيش أكثر من 90% منهم في الجزيرة الشمالية.

 

يسكن نيوزيلندا 74 % من المواطنين أوروبيي الأصل، إضافة إلى الماوري الأصليون ويشكلون الأقلية الأكبر في البلاد بنسبة 15%. إضافة إلى وجود سكان آسيويون وسكان أصولهم من جزر المحيط الهادئ.

 

اللغة الشائعة في البلاد الإنجليزية، والحكم فيها ملكي، فإليزابيث الثانية هي الملكة وقائدة الدولة تمثل بالحاكم العام، بينما السلطة السياسية التنفيذية بيد مجلس الوزراء في نيوزيلندا.

تتميز هذه البلد بالجمال والأمان والهدوء والمناظر الطبيعية الخلابة، ففيها العديد من الجبال الشاهقة، والأنهار الطويلة، والسهول الرائعة، والشواطئ الممتدة، كما يعنى النيوزيلنديين بالزراعة وفي البلاد مساحات زراعة كبيرة ذات مظهر بديع.

 

الطقس في نيوزيلندا معاكساً للطقس في كثير من البلدان الأخرى لاسيما وأنها تقع في القسم الجنوبي من الكرة الأرضية فصيفها بين ديسمبر وفبراير، وشتاؤها بين يوليو وأغسطس.

المناخ في البلاد معتدل عموماً، الشمس تشرق لفترة طويلة من النهار والأمطار تهطل باعتدال، إلا أنه قد يتغير بشكل مفاجئ فتهطل الأمطار في يوم صيفي مشرق، على سبيل المثال.

 

التعليم في نيوزيلندا متقدماً جداً وهي مقصد للكثير من الطلاب الراغبين في الدراسة بالخارج، إضافة إلى أنها بلد مناسب جداً للعيش، فالفساد منعدم والأمان متوفر والبطالة في أدنى معدلاتها، لذا تعتبر نيوزيلندا من أكثر المدن ملائمة للعيش حول العالم.